جيمس بوند يطيح بهاري بوتر من قمة إيرادات السينما

بيرس بروسنان في مقابلة تلفزيونية مع لاري كنغ عن فيلمه الجديد "مت في يوم آخر"
كشفت تقديرات قاعات السينما الأميركية التي نشرت أمس أن أحدث أفلام جيمس بوند وهو "مت في يوم آخر"، أطاح بفيلم "هاري بوتر وغرفة الأسرار" من قمة الإيرادات بأميركا الشمالية ليسجل رقما قياسيا جديدا في سلسلة أفلام الإثارة الشهيرة.

وحقق "مت في يوم آخر" الذي يقوم ببطولته الممثل بيرس بروسنان في رابع تجسيد له لشخصية العميل الشهير، 47 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى لعرضه. وبهذا يحطم الفيلم الرقم القياسي لسابقه وكان بعنوان "العالم ليس كافيا" والذي حقق 35.5 مليون دولار في أول أيام عرض له عام 1999.

وتراجع إلى المركز الثاني "هاري بوتر وغرفة الأسرار" وهو الجزء الثاني من سلسلة أفلام هاري وحقق 42.4 مليون دولار في أسبوعه الثاني، ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 148.5 مليون دولار.

وجاء في المركز الثالث فيلم "الجمعة بعد القادم"، وهو ثالث فيلم في سلسلة أفلام كوميدية بهذا الاسم من بطولة المطرب إيس كيوب، وحقق الفيلم الجديد 31.1 مليون دولار. أما المركز الرابع فكان من نصيب فيلم "سانتا كلوز" وحقق 10.3 ملايين دولار وارتفع إجمالي إيراداته إلى 95 مليونا بعد 24 يوما في دور العرض.

واحتل فيلم "شارع إيت مايل" بطولة المطرب إيمينم المركز الخامس بإيرادات قدرها 8.7 ملايين دولار، لتبلغ إيراداته الكلية 97.7 مليونا بعد 17 يوما من عرضه.

المصدر : رويترز