الشرطة الألمانية قد تحقق مع مايكل جاكسون

جاكسون يدلي بطفله من النافذة ببرلين الثلاثاء الماضي
قررت الشرطة الألمانية إجراء تحقيق فيما إذا كان المغني الأميركي مايكل جاكسون قد ارتكب جريمة عندما أدلى بطفله الرضيع من نافذة الطابق الرابع في فندق ببرلين أمام المئات من المعجبين.

وصرحت متحدثة باسم الشرطة بأنه سيجرى في البداية تحقيق أولي لتحديد ما إذا كانت هناك ضرورة لفتح باب تحقيق جنائي رسمي لمعرفة ما إذا كان هذا الفعل يعد جريمة. وقالت إنه إذا اتضح أن هناك شبهة إهمال من جانب الأب في الرعاية والعناية بطفله ستجري الشرطة تحقيقا رسميا في الواقعة التي حدثت يوم الثلاثاء الماضي.

ولم تذكر المتحدثة ما إذا كان التحقيق الأولي يتطلب استجواب جاكسون المقيم في فندق أدلون ببرلين.

وكان النجم الأميركي المحب للعزلة قد فتح نافذة حجرته في الفندق وأدلى طفله الذي غطى وجهه بمنشفة ثم وضعه على سور الشرفة ممسكا إياه بيد واحدة أمام آلاف المعجبين وعداسات المصورين.

واعتذر جاكسون في بيان عن هذا التصرف واعترف بأنه ارتكب خطأ فادحا. وفي وقت لاحق تسلم النجم الأميركي جائزة عن مجمل إنجازاته في مسيرته الفنية, حيث وجه في الحفل نداء من أجل السلام.

وجاكسون أب لثلاثة أطفال هم ابن في الخامسة اسمه برينس مايكل وابنة في الرابعة اسمها باريس وطفل رضيع لم يكمل عامه الأول.

المصدر : رويترز