إيطاليا تشارك بفيلم بينوكيو في حفل الأوسكار المقبل

روبرتو بنيني يحمل جائزتي أوسكار

أعلنت أكاديمية صناعة السينما الإيطالية أن الرؤية السينمائية للمخرج روبرتو بنيني لقصة الأطفال الخرافية بينوكيو (Pinocchio) -اللعبة الخشبية التي يطول أنفها كلما تفوهت بكذبة- ستمثل إيطاليا في المسابقة الرسمية لحفل توزيع جوائز الأوسكار الذي تقيمه أكاديمية العلوم والفنون السينمائية سنويا في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن بنيني الذي حصل فيلمه "الحياة حلوة" (La Vita e Bella) على ثلاث جوائز أوسكار عام 1999, يمثل ويخرج في الفيلم الجديد. ويعد بينوكيو أضخم إنتاج في تاريخ السينما الإيطالية, إذ بلغت تكاليف إنتاجه حوالي أربعين مليون يورو.

وقد حقق فيلم بينوكيو, الذي افتتح الشهر الماضي في إيطاليا, نجاحا منقطع النظير في شباك التذاكر. إلا أن بعض النقاد كانت لديهم وجهات نظر مختلفة. ومن المتوقع أن تقدم نسخة أقصر من الفيلم في الولايات المتحدة بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة.

وقال بنيني لدى سماع ترشيح فيلمه للمشاركة في المهرجان ذائع الصيت "إذا ربحت الأوسكار فسأقوم بتأسيس رابطة اجتماعية في هوليود", في إشارة إلى القمة المناهضة للعولمة التي أقيمت في توسكان بمدينة فلورنسا الإيطالية.

وكانت شركة والت ديزني قامت بتحويل حكاية بينوكيو, التي كتبها الروائي الإيطالي كارلو لورنزيني (يكتب اسمه عادة كولودي) قبل 120 عاما, إلى فيلم كارتوني سينمائي. كما قامت العديد من شركات الرسوم المتحركة التلفزيونية بتحويل الرواية إلى مسلسلات كارتونية تعلم الأطفال القيم الإنسانية والفضيلة.

ويؤدي بنيني في الفيلم دور اللعبة الخشبية التي تتحول إلى صبي بسبب أخلاقها الحسنة, في حين تؤدي زوجته الممثلة نيكوليتا براسكي دور الجنية. ومن المتوقع أن يقوم بنيني بجولة ترويجية لفيلمه الجديد في الولايات المتحدة تمهيدا لحفل الأوسكار الـ 75 الذي يقام يوم 23 مارس/ آذار المقبل.

المصدر : وكالات