بي بي سي تعتذر عن برنامج تلفزيوني هوجمت فيه أميركا

قدم رئيس هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) غريغ دايك اعتذارا رسميا للولايات المتحدة عن قيام المحطة الإخبارية ببث برنامج حواري على الهواء انتقد فيه المشاركون سياسة واشنطن الخارجية واعتبروا أن هذه السياسات هي السبب في سلسلة الهجمات على برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بواشنطن.

فقد انتقد أكثر من ألفي مشاهد بريطاني وبشدة سياسة الولايات المتحدة الخارجية وحملوها مسؤولية الهجمات على نيويورك وواشنطن بعد أن شاهدوا السفير الأميركي لدى بريطانيا فيليب لادر يبكي على الهواء مباشرة على أرواح الضحايا الذين راحوا ضحية الهجمات.

وقال دايك في اعتذاره الرسمي إن بي بي سي قدمت برنامجا حيا أهينت فيه مشاعر المشاهدين الأميركيين. وأضاف أن المحطة تعتذر عن تقديم برنامج غير مناسب في وقت غير مناسب.

وأشار دايك في اعتذاره عما حصل في برنامج "وقت الأسئلة" إلى أن المحطة ما كان ينبغي أن تبث البرنامج على الهواء, وأنها كان يجب أن تبث الحلقة مسجلة لكي يتسنى للمشرفين على البرنامج إجراء عملية المونتاج المناسب.

وذكرت بي بي سي أن مقدم البرنامج ديفد دمبلبي تعرض لإحراجات كثيرة على الهواء خاصة بعد أن احتدمت النقاشات بين السفير والمشاهدين بشأن السياسة الأميركية الخارجية. وقال دايك مبررا ما حصل في البرنامج أن المحطة تحاول دائما أن تناقش مع مشاهديها جميع المشاكل العالمية بأسلوب صريح وديمقراطي ومفتوح.

المصدر : رويترز