إيطاليا تعيد مسلة عمرها ألف عام إلى إثيوبيا

المسلة الإثيوبية في العاصمة الإيطالية روما
قررت السلطات الإيطالية إعادة مسلة إثيوبيةعمرها ألف عام كانت القوات الإيطالية بقيادة موسوليني قد نقلتها من مدينة أكسوم التاريخية أثناء فترة غزوها لإثيوبيا عام 1937

ويعتبر الإثيوبيون هذه المسلة كنزا تاريخيا ثمينا، وقد طالبوا السلطات الإيطالية مرارا بإعادتها إلى موقعها الأصلي. بيد أن نائب وزير الثقافة الإيطالي فيتوريو سغاربي قال لدى زيارته لأديس أبابا إن المسلة قديمة جدا وقد تنكسر أثناء عملية النقل.

لكن نائب وزير الخارجية الإيطالي ألفريدو مانتيكا قال إن سغاربي تحدث من وجهة نظره الشخصية, وإن هذه التصريحات لن تغير موقف الحكومة الإيطالية في إعادة المسلة التاريخية إلى موطنها الأصلي.

يشار إلى أن إيطاليا كانت عازمة على إعادة المسلة عام 1998، بيد أن الحرب التي نشبت على الحدود الإثيوبية الإريترية حالت دون وصول المسلة إلى إثيوبيا.

يذكر أن الزعيم الفاشي بنيتو موسوليني أصدر أوامر لقواته الغازية عام 1937 بالاستيلاء على المسلة وأخذها من مدينة أكسوم الواقعة شمالي إثيوبيا إلى إيطاليا.

وكانت مدينة أكسوم عاصمة إمبراطورية سيطرت على شمالي إثيوبيا منذ بداية القرن الأول بعد الميلاد حتى نهاية القرن الثامن.

المصدر : أسوشيتد برس