بيروت تحتفل بعيد الموسيقى العالمي

عمت الاحتفالات شوارع بيروت في عيد الموسيقى العالمي الذي أعلنه وزير الثقافة الفرنسي جاك لانغ قبل عشرين عاما. ونزل آلاف اللبنانيين إلى الشوارع ليستمعوا الى الموسيقى بكل أنواعها الشرقية والغربية والكلاسيكية والصاخبة.

وقد انطلقت مهرجانات الموسيقى من وسط بيروت أمس متوجهة إلى عدة مناطق لبنانية. وأمام البرلمان اللبناني استقطب عازف الساكسفون اللبناني نظام تميم جمهورا من كل الأعمار، في حين قدمت مغنية البوب اللبنانية سمية ملكي أغنيات قديمة وحديثة. 

وفي المنطقة نفسها قدمت مجموعة الفلامنجو اللبنانية المكونة من ثلاثة أشخاص وصلة من الموسيقى الهادئة حيث تناغمت آلات الغيتار والعود والبيانو. كما أقيم احتفال في منطقة الأشرفية حضره آلاف الأشخاص ونظمته لجنة تجار المنطقة.

في هذه الأثناء افتتح وزير الثقافة اللبناني غسان سلامة القرية الفرنكفونية في احتفالية تحت عنوان "حوار الحضارات"، ووعد سلامة بأن تتحول العاصمة اللبنانية إلى قرية للثقافة تتمثل فيها 55 دولة ويتم تقديم الثقافة الراقية فيها. 

كما افتتح سلامة في قرية الفرنكفونية معرضي صور وطباعة من تنظيم السفارة الكندية في لبنان في حضور دبلوماسي كندي وفرنسي. ويستضيف لبنان في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل قمة الفرنكفونية للدول الناطقة كليا أو جزئيا باللغة الفرنسية.

المصدر : رويترز