باريس تفرج عن الكتب العراقية وتسمح بعرضها


undefinedأعلن مسؤولون في معهد العالم العربي أن الكتب العراقية التي كانت سلطات الجمارك الفرنسية تقوم باحتجازها قد وصلت إلى الجناح المخصص لها في المعرض الأوروبي السادس الذي ينظمه المعهد في باريس.

وتمت الموافقة على الإفراج عن الكتب بعد أن قدم المعهد تعهدا إلى وزارة الخارجية بأن يقوم بعرض تلك الكتب فقط وعدم بيعها في أيام المعرض. كما تعهد بإعادة جميع النسخ التي يبلغ عددها 650 كتابا إلى مطار شارل ديغول من أجل شحنها للعراق.

وستجرى مراسم افتتاح رمزية للجناح العراقي بعد ظهر اليوم بحضور ممثل معهد العالم العربي وذلك قبل ثلاثة أيام من انتهاء أعمال المعرض الذي سيختتم في17 يونيو/ حزيران الجاري.


طلبت الخارجية الفرنسية من القائمين على المعرض تعهدا بعدم بيع الكتب وأن يقوموا بإعادتها كاملة بعد اختتام أعمال المعرض

وكانت الكتب العراقية المرسلة للمشاركة في المعرض الذي ينظم كل سنتين قد احتجزت في مطار العاصمة الفرنسية على اعتبار أن القرارات الدولية تمنع تصدير أية سلعة عراقية بهدف بيعها تماشيا مع قانون الحظر المفروض على العراق.

 كما طلبت وزارة الخارجية الفرنسية قبل ثلاثة أيام من معهد العالم العربي أن يقدم تعهدا بعدم بيع الكتب وأن يقوم بإعادتها كاملة بعد اختتام أعمال المعرض.

ورفضت الوزارة الربط بين ما حدث للكتب وبين العلاقات الفرنسية العراقية التي تشهد تدهورا بسبب الانتقادات التي يوجهها العراق للموقف الفرنسي من قضية "العقوبات الذكية" التي تسعى الولايات المتحدة وبريطانيا لفرضها على العراق.

المصدر : الفرنسية