صور الانتفاضة تحصد ثلاث جوائز دولية

من الصور الفائزة

فاز مصورون في الشرق الأوسط بينهم مصور فلسطيني بثلاث جوائز دولية عن صور التقطوها من أحداث الانتفاضة، ومن بين الصور الفائزة صورة لرجل شرطة إسرائيلي في القدس أثناء جدال حاد مع رجل فلسطيني.

وأعلن عن الأعمال الفائزة في مؤتمر صحفي في أمستردام، وقد اختيرت بين أكثر من 42300 صورة التقطها نحو أربعة آلاف مصور من 121 دولة.

والتقط صورة رجل الشرطة الإسرائيلي مع الرجل الفلسطيني المصور في وكالة رويترز للأنباء أميت شابي، كما فاز المصور العالمي راينهارد كراوزة بجائزة عن صورته لفلسطينيين يفرون من الغاز المسيل للدموع في غزة.

صهيب سالم

أما المصور الفلسطيني الفائز فهو صهيب سالم الذي فاز بجائزة عن صورته لشجار بين الشرطة الإسرائيلية والشرطة الفلسطينية في غزة.

الجائزة الأولى
ورغم أن صور الانتفاضة الفلسطينية حصدت العدد الأكبر من الجوائز المعبرة عن موضوع محدد فإن الانتفاضة لم تخطف المرتبة الأولى التي منحها المحكمون لمصورة أميركية فازت بجائزة التصوير الصحفي الأولى لعام 2000 عن صورة لأم من أصل أميركي جنوبي تعاني الفقر المدقع مع أطفالها الثلاثة في بيتهم المتواضع بولاية تكساس.

وصاحبة الصورة الفائزة هي المصورة الأميركية لارا جو ريغان التي تعتبر ثالث امرأة تفوز بهذه الجائزة منذ تدشينها قبل 44 عاما. والتقطت الصورة لحساب مجلة لايف في مارس/ آذار الماضي. وحازت الصورة أيضا على الجائزة الأولى "لصورة الصحافة العالمية" في فئة "الحياة اليومية".

ومن المقرر أن يسلم رئيس الوزراء الهولندي فيم كوك المصورة لارا جو ريغان رسميا الجائزة التي تبلغ قيمتها 15 ألف فلورين (6800 يورو) في حفل سيقام بأمستردام في 23 أبريل/ نيسان القادم.

المصدر : وكالات