عـاجـل: كالامار وكاي: ولي العهد السعودي وجيف بيزوس تبادلا أرقام هواتفهما قبل شهر من قرصنة هاتف بيزوس مايو 2018

العولمة تهدد باختفاء اللغات المحلية والثقافات

كلاوس تويبفر مع الرئيس الكيني

أفادت دراسة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة نشرت الخميس أن نصف اللغات المحلية في العالم في طريقها إلى الزوال، الأمر الذي يهدد الثقافات والبيئة في آن واحد.
 
واعتبرت الدراسة التي أعدها فريق من خبراء برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن "أسرار الطبيعة التي تتضمنها الأغاني والقصص والفن والصناعات الحرفية لدى الشعوب الأصلية قد تختفي إلى الأبد بسبب ظاهرة العولمة المتصاعدة في جميع المجالات".

وقد نشرت هذه الدراسة في مؤتمر يعقده برنامج البيئة في نيروبي منذ الخامس من فبراير/ شباط الحالي حول البيئة. وأعلنت الأمم المتحدة أن حوالي سبعين وزيرا للبيئة من القارات الخمس يشاركون في هذا المؤتمر الذي تبنى في يوم انعقاده الرابع خطة للدفاع عن الثقافات واللغات المحلية التي تمثل إحدى الأولويات لحماية البيئة.

وأوضحت الدراسة أن "بعض الأبحاث تقدر عدد اللهجات المحلية في العالم بما بين خمسة آلاف وسبعة آلاف، منها ما يقارب خمسة آلاف لشعوب أصلية. لكن هناك أكثر من 2500 لغة مهددة بالاختفاء على المدى القصير بعد أن بدأ بعضها يفقد  صلته بالطبيعة".

وقال الخبراء إن 234 لغة أصلية معاصرة اختفت كليا، محذرين من أن 90% من اللغات المحلية في العالم سوف تختفي في القرن الحادي والعشرين.

وقال الكاتب النيجيري الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1986 وولي سوينكا في مؤتمر صحفي إن الثقافة هي المصدر الرئيسي للمعرفة والعلوم نظرا لأنها تأخذ مصدرها من البيئة المحلية.

وحذر المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة كلاوس تويبفر من أن تحرير الأسواق في العالم -الذي هو مفتاح التنمية الاقتصادية في الدول الغنية والفقيرة- قد يتم على حساب آلاف الثقافات والتقاليد المحلية.

وأضاف أن "الشعوب المحلية تملك معرفة حيوية بالحيوانات والنباتات والبيئة المحيطة بها، وهي تحافظ في ثقافاتها وتقاليدها على الأسرار المتعلقة بالسكن والأرض في بيئة ودية وبطريقة مستمرة".

وأكد برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن "اختفاء لغة مع مضمونها الثقافي يوازي حرق كتاب عن الطبيعة"، مشيرا إلى أن حوالي 32% من اللغات المحلية في العالم توجد في آسيا و30% في أفريقيا و19% في منطقة المحيط الهادي و15% في القارة الأميركية و3% في أوروبا.

وتأتي غينيا الجديدة على رأس الدول التي تنتشر فيها اللغات المحلية إذ توجد فيها 847 لغة، وتليها إندونيسيا بنحو 655 لغة، ثم نيجيريا (376) والهند (309) وأستراليا (261) ثم المكسيك (230) والكاميرون (201) والبرازيل (185) والكونغو الديمقراطية (158) والفلبين (153).

المصدر : الفرنسية