هاري بوتر يحصد جبالا من الذهب والوحوش ينافسه


قال نقاد سينمائيون إن فيلم Harry Potter and the Sorcerer’s Stone (هاري بوتر وحجر الساحرة) المنتظر افتتاحه في الصالات الأميركية يوم الـ 16 من الشهر الجاري، سيحظى بأضخم حفل افتتاحي في تاريخ السينما.

وسيعرض في أكثر من 3400 صالة في أميركا الشمالية في وقت واحد, وسيحصل منتجوه بالتالي على جبال من ذهب مما سيضعه أكثر الأفلام تحقيقا للإيرادات في تاريخ الفن السابع وفقا لتوقعات الخبراء.

من ناحية أخرى افتتح الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة أيضا فيلم الرسوم المتحركة Monsters (الوحوش) وهو من إنتاج والت ديزني. إلا أن الملفت للنظر أن الوحوش لايزال يتربع على قمة إيرادات شباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني على التوالي، وهو ما يجعله منافسا قويا لهاري بوتر.

فيلم Harry Potter and the Sorcerer’s Stone المستوحى من الجزء الأول من سلسلة روايات شعبية للشباب للكاتب البريطاني الشهير جي كي راولينغ، يتوقع أن يحقق إيرادات كبيرة وفقا لما يقوله الخبراء في هذا الشأن تصل إلى 70 مليون دولار في الأسابيع الثلاثة الأولى من عرضه فقط. وقد تتصاعد الإيرادات وفقا للتوقعات نفسها لتصل في النهاية إلى ما بين 300 و400 مليون دولار وهو ما يضع الفيلم بين أعلى خمسة أفلام أميركية في التاريخ من حيث الإيرادات. وتعتمد هذه التوقعات على ما تم بيعه بالفعل من بطاقات لحضور العرض الأول للفيلم التي جاوزت أعدادها مئات الآلاف.

بطل الفيلم هو النجم البريطاني البالغ من العمر 12 عاما دانيال رادكليف ومجموعة من الأطفال غير المعروفين يساندهم ممثلون من ذوي الخبرة من ضمنهم ريتشارد هاريس وآلن ريكمان وروبي كولترين وديم ماجي سميث.

أما فيلم "الوحوش" ووفقا لتقديرات مؤكدة فإنه حقق إيرادات بلغت 46.2 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى من هذا الأسبوع، مما رفع إجمالي إيراداته على مدى عشرة أيام إلى 122.8 مليون دولار.

وحقق الفيلم في تسعة أيام رقما قياسيا جديدا لم يحققه من قبل في المدة نفسها أي فيلم رسوم متحركة روائي آخر. وكان الجزء الثاني من فيلم "حكاية لعبة" وهو من إنتاج ديزني أيضا قد حقق رقما قياسيا مماثلا, لكن في أحد عشر يوما عام 1998. وكل من الفيلمين عرض في عدد متساو من دور العرض.

المصدر : وكالات

المزيد من سينما
الأكثر قراءة