إن بي سي تعرض وظيفة على كلينتون

يحظر الدستور الأميركي على بيل كلينتون أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة الأميركية مرة أخرى. ولكن محطة إن بي سي الأميركية سعت لحل مشكلة توظيف كلينتون، وبالتالي ضمان مستقبل جيد له.

فقد عرضت المحطة مؤخرا على كلينتون العمل لديها مقدما لبرنامج تلفزيوني أسبوعي.

وتقول المتحدثة باسم المحطة شيرلي باول إن العرض قدم للرئيس كلينتون عبر صديقه المخرج التلفزيوني هاري ثومبسون.

ويبدو أن كلينتون يرفض الفكرة، ولم يحمل العرض على محمل الجد، ووفقا لما قاله السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جاك سيوارت أمس فإن كلينتون ليس من خططه تقديم برامج تلفزيونية.

ويقول أستاذ العلوم السياسية بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس جويل أبرباك أن تقديم رئيس سابق لبرنامج تلفزيوني فكرة غير مسبوقة، وتتعارض مع تراث وتقاليد الرؤساء الأميركيين السابقين.

وأضاف أبرباك أن الرئيس كلينتون سينجح في تقديم برنامج تلفزيوني، لكن الشيء المعروف أن الرؤساء السابقين يحافظون دائما على مكانتهم، من خلال النأي بأنفسهم عن وظائف بعينها يمارسها عامة الناس لا الرؤساء.

وتقول باول إن المحطة طرحت العرض لتتأكد إذا كان الرئيس كلينتون يحبذ مجرد الفكرة، خاصة وأنه لم يعلن بعد عما ينوي عمله عندما يغادر البيت الأبيض الأميركي.

لو
المصدر : رويترز