أزمة تكريم منير مراد في مهرجان الإسكندرية السينمائي تتفاعل.. وغضب على المنظمين

منير مراد (مواقع التواصل الاجتماعي)

أثار الإعلان عن تأجيل تكريم الموسيقي منير مراد للعام المقبل، لغطا وجدلا كبيرين في مصر، في وقت بررت فيه إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط التأجيل بوجود اختلاف حول سنة ميلاد الفنان الراحل.

وذكرت بعض المصادر أنه ولد في العام 1920، في حين قالت أخرى إنه ولد في العام 1922، وثالثة حددت سنة ميلاده في 1924، ورابعة في 1928.

ولم تجد إدارة المهرجان أي أوراق تحسم تاريخ ميلاد مراد؛ سواء في نقابة المهن الموسيقية أو غيرها، لذلك تقرر انتظار حضور حفيده من خارج مصر لاستكمال الأوراق الرسمية والتأكد من تاريخ ميلاد الفنان.

وفور إعلان التأجيل، انطلقت التكهنات والشائعات حول أسباب التأجيل، وتحدث البعض عن أن ديانة الفنان الراحل قد تكون سببا.

مئوية.. أم تكريم؟

الناقدة ناهد صلاح، أمينة صندوق الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما المصريين -وهي الجمعية المسؤولة عن تنظيم مهرجان الإسكندرية السينمائي- نفت ما نُشر عن إلغاء الاحتفال بمنير مراد، مشيرة إلى تأجيل الحدث حتى يتم التأكد من تاريخ الميلاد. وأضافت "من النادر أن يعترف فنان بالتاريخ الصحيح لميلاده".

وتابعت صلاح بأن الكاتب أشرف غريب الذي يقوم بإعداد الكتاب الخاص بمنير مراد، هو الذي أشار إلى عدم التيقن من تاريخ ميلاد الموسيقي الراحل.

وأوضحت الناقدة للجزيرة نت، أن منير مراد لم يكن من ضمن الفنانين المكرمين كون مهرجان الإسكندرية يكرم النجوم الأحياء. أما الراحلون، فيتم الاحتفاء بهم بشكل مختلف وتحت مسميات أخرى بينها مرور 100 عام على ميلادهم فيما يسمى بـ "المئوية"، لذلك لم يكن أمام المهرجان إلا أن ينتظر للتأكد من صحة التواريخ.

ناهد صلاح أشارت إلى أن مهرجان الإسكندرية "يعرف جيدا قيمة منير مراد باعتباره جزءا من الذاكرة الفنية والعربية والعالمية، وله تأثير كبير على السينما المصرية من خلال ألحانه واسكتشاته، وبالتالي فإن المخاطرة بالاحتفال بمئوية مراد في غير موعدها يعد إهانة لتراثه وفنه، فضلا عن كونه إهانة للمهرجان".

جدل وغضب

وقد عبّر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم لقرار التأجيل، مشيرين إلى عدم قناعتهم بالغموض حول تاريخ ميلاده.

فكتبت لمياء مختار عبر صفحتها على فيسبوك، "للأسف الشديد حدث ما كنت أخشاه منذ أسبوعين أو ثلاثة لعلمي بما كان يدور في كواليس مهرجان الإسكندرية السينمائي، وتم تأجيل الاحتفال بمئوية الرائع والعبقري منير مراد لسبب غير مقنع بشكل كافٍ في رأيي وهو عدم التأكد من سنة ميلاده.. ويوما ما سأحكي بعض ما حدث بإذن الله".

بينما كتب عمرو حسني على صفحته، "عبقري من ذلك النوع النادر يستحق مائة أوسكار أفضل أغنية درامية، ونستكثر نحن عليه جائزة هزيلة في مهرجان متوسط القيمة في ذكراه المئوية بدعوى أننا لا نعرف تاريخ مولده على وجه التحديد!! هذا هو العذر الأقبح من الذنب. وهل هنالك ذنب يفوق تجاهل تكريمه اللائق المستحق منذ سنوات طويلة؟".

اسكتشات مراد السينمائية

منير مراد هو شقيق الفنانة ليلى مراد، ولد لعائلة فنية عريقة تدين باليهودية، قبل أن يعلن إسلامه بعد شقيقته ليلى مراد التي أعلنت إسلامها أيضا.

درس مراد في الكلية الفرنسية، لكنه فضّل دخول المجال الفني مبكرا على استكمال دراسته، وبدأ في حياته العمل كمساعد مخرج، لكنه اتجه للتلحين، ومن أشهر ألحانه "ضحك ولعب وجد وحب"، و"حاجة غريبة" لعبد الحليم حافظ، و"دبلة الخطوبة" لشادية.

وحاز الفنان الراحل على شهرة واسعة لتقديمه أفلام استعراضية قدم خلالها العديد من الاسكتشات التي قلد خلالها المشاهير ببراعة شديدة. ومن أشهر أفلامه "أنا وحبيبي" و"موعد مع إبليس" و"نهارك سعيد".

المصدر : الجزيرة