عودة جون سنو.. جزء جديد من "صراع العروش" قيد التطوير

يعد المسلسل الجديد فرصة جديدة أمام الجمهور لمشاهدة الشخصيات الأخرى الباقية من عالم "صراع العروش".

ميدان - صراع العروش
سيعيد الممثل الإنجليزي كيت هارينغتون تمثيل نفس الدور الذي حقق نجاحه في المواسم الثمانية السابقة (مواقع التواصل الاجتماعي)

ربما يعتقد بعض محبي مسلسلات "صراع العروش" (Game Of Thrones) أن عالم القصة قد انتهى بانتهاء الموسم الثامن والأخير، والذي عُرض عام 2019، لكن يبدو أن شبكة "إتش بي أو" (HBO) لها رأي آخر.

فقد بدأت الشبكة الأميركية في مرحلة التطوير المبكرة، لإعداد سلسلة تكميلية للمسلسل الخيالي الأكثر انتشارا عالميا؛ وذلك بمسلسل جديد تدور أحداثه حول "جون سنو"، إحدى الشخصيات المفضلة لدى محبي المسلسل، وفقا لمجلة "هوليود ريبورتر" (Hollywood Reporter).

ففي الموسم الثامن والأخير من "صراع العروش"، اكتشف "جون سنو" أن اسمه الحقيقي هو "إيغون تارغاريان"، الوريث المحتمل للعرش الحديدي.

وفي نهاية المسلسل، نُفي "سنو" من "ويستروس" إلى شمال الجدار، وترك حياته القديمة وراءه، ويبدو أن "إتش بي أو" تخطط لسرد قصته بعد النفي، وربما سيسعى لإثبات حقه في العرش الحديدي، وربما سيتواصل مع التنانين، وربما احتمالات أخرى للقصة.

كيت هارينغتون لبطولة المسلسل الجديد

وسيعيد الممثل الإنجليزي كيت هارينغتون تمثيل الدور نفسه -الذي حقق نجاحا في المواسم الثمانية السابقة- بالمسلسل الجديد، في حال المضي قدما بإنتاجه.

حيث اشتُهر الدور من خلال هارينغتون، فضلا عما حققه من ارتباط عاطفي مع جمهور السلسلة خلال 8 مواسم في 8 أعوام منذ 2011 وحتى 2019، حيث تم ترشيح هارينغتون لجائزة "إيمي" مرتين من خلال المسلسل؛ الأولى لأحسن ممثل مساعد في الموسم السادس، والثانية لأحسن ممثل رئيسي في الموسم الثامن والأخير.

ولم يتوقف عمله على "صراع العروش"، فمنذ أن أنهى عمله عبر 8 مواسم من المسلسل، ظهر هارينغتون من خلال عالم "مارفل" السينمائي، إذ شارك في بطولته في فيلم "الخالدون" (Eternals) لعام 2021.

كما لعب مؤخرا دور البطولة في العرض الحي لمسرحية "هنري الخامس" للكاتب الإنجليزي وليام شكسبير، ومن المعروف عن هارينغتون تحمله لبعض أكثر ظروف التصوير قسوة، بما في ذلك الموسم الأخير. فقد بقي لـ11 أسبوعا من التصوير الليلي الشتوي في طقس أيرلندا الشمالية، حيث ظل الجو لفترة طويلة في درجات حرارة صفرية أو سالبة.

كما يعد المسلسل الجديد فرصة جديدة أمام الجمهور لمشاهدة الشخصيات الأخرى الباقية من عالم "صراع العروش"؛ مثل آريا ستارك (مايسي ويليامز)، وسانسا ستارك (صوفي تيرنر) وبرين أوف تارث (غويندولين كريستي).

استثمار جديد لحب الجمهور

وتشير أنباء التطوير الجديد إلى اتجاه مثير للاهتمام في تعامل "إتش بي أو" مع عالم المؤلف جورج آر مارتن الخيالي، لاستغلال زخم وحب الجمهور لشخصيات السلسلة، ما يعني استثمارا آمنا ونجاحا مضمونا للمسلسل الجديد، في خطوة تشبه إلى حد كبير اتجاهات "ديزني" (Disney) للتعامل مع علاماتها التجارية "حرب النجوم" (Star Wars) و"مارفل" (Marvel)، حيث نجح عملاق الإنتاج الترفيهي في إطلاق سلاسل تكميلية تركز على شخصيات مثل أوبي وان كينوبي (مع إيوان مكريغور الذي يعيد تمثيل دوره الأيقوني).

7 مشاريع لعالم "صراع العروش"

وتعني أخبار التطوير الأخيرة، أنه يوجد الآن 7 مشاريع لـ"صراع العروش" قيد العمل، فبالإضافة إلى المسلسل الجديد الذي لم يتم اختيار اسم له حتى الآن، هناك سلسلة "بيت التنين" (House of the Dragon) القادمة، والتي ستظهر للجمهور في 21 أغسطس/آب المقبل. والتي تحكي قصة حرب أهلية داخل "منزل تارغاريان" تدور أحداثها قبل حوالي 200 عام من الأحداث في "صراع العروش".

 

فضلا عن عدد من العروض الأخرى لـ"إتش بي أو" والتي تجري في مراحل مختلفة من التطوير منها مسلسل "10000 سفينة"، ويعرف أيضا باسم "نيميريا" (Nymeria)، ومسلسل "9 رحلات"، المعروف أيضا باسم "ثعبان البحر" (The Sea Snake)، و"حكايات دانك وإيغ" (The Tales of Dunk and Egg).

كما أن هناك 3 مشاريع رسوم متحركة تحكي ما قبل عالم "صراع العروش"، بما في ذلك مسلسل "الإمبراطورية الذهبية" (The Golden Empire)، الذي تدور أحداثه في أرض "يي تي" (Yi Ti) المستوحاة من الصين.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك مسرحية قيد التطوير بنفس الاسم "صراع العروش"، التي يمكنها إحياء الشخصيات الشهيرة واستكشاف أصول تمرد روبرت براثيون.

رهان إبداعي

وتواصل "إتش بي أو" استثمارها للنجاح البارز للسلسلة، لكن ربما سيكون الرهان الأكثر جرأة ليس من وجهة نظر إنتاجية وإنما من الجانب الإبداعي، إذ إن المسلسل الجديد من شأنه أن يقلب الموسم الأخير من "صراع العروش" باعتباره كان الكلمة الأخيرة في مصير الشخصيات الباقية على قيد الحياة في سلسلة "إتش بي أو" الأكثر شهرة على الإطلاق.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية