"استهداف الحقيقة".. رسامو كاريكاتير ينعون شيرين أبو عاقلة بلوحات مؤثرة

الرسام مَحمود عبّاس رسم كاريكاتير عن اغتيل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي
اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلية الزميلة شيرين أبو عاقلة أثناء توجهها لتغطية الأوضاع والتطورات في مخيم جنين (مواقع التواصل)

شارك رسامو كاريكاتير وفنانون في نعي الزميلة شيرين أبو عاقلة برسومات مؤثرة، بعد أن استشهدت صباح اليوم الأربعاء برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها لاقتحامه مخيم جنين بالضفة الغربية المحتلة.

 

ونشر رسامو كاريكاتير فلسطينيون وعرب رسومات ينعون من خلالها الصحفية أبو عاقلة، وتظهر كيف استهدف الاحتلال كلمة الحقيقة بدم بارد، رغم ارتدائها خوذتها ودرعها الصحفيين وظهورها بشكل لا يدع مجالاً للشك بأنها صحفية.

وشارك رسام الكاريكاتير الفلسطيني علاء اللقطة بلوحة احتوت على صورة لشيرين وهي تحتضن الميكروفون، لكن رصاصة غادرة قاتلة تأتيها من بندقية إسرائيلية، وكتب رسالة من الميكروفون بلسان الشهيدة تقول فيها "كانت معكم وستبقى شيرين أبو عاقلة".

أما رسام الكاريكاتير الأردني عماد حجاج فأهدى كاريكاتيره الخاص إلى روح شيرين أبو عاقلة، معلقا عليه "دم المراسل.. شريط عاجل".

رسم جدارية تخليدا للشهيدة شيرين أبو عاقلة

ونشر الصحافي السوري أنس المعراوي مقطع فيديو يوثق رسم جدارية تخلّد ذكرى الشهيدة شيرين أبو عاقلة على أحد الجدران في مدينة بنش بمحافظة إدلب بسوريا.

ويظهر في المقطع الجدارية التي احتوت على صورة لشيرين وهي ترتدي زي الصحافيين والدماء من حولها. وكُتب على الجدارية "وداعا شيرين أبو عاقلة".

وأوضح المعراوي أنها رسمت بريشة الفنان عزيز الأسمر.

كما تداول نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي العديد من الصور للجدارية.

الاحتلال تعمد إصابة الفريق الصحفي

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلية الزميلة شيرين أبو عاقلة أثناء توجهها لتغطية الأوضاع والتطورات في مخيم جنين، كما أصيب منتج الجزيرة علي السمودي الذي استُهدف مع الزميلة شيرين بإطلاق النار عليه في ظهره أثناء تغطيته الحدث نفسه، وهو يخضع للعلاج حاليا.

وقال الزميل الصحفي علي السمودي إن الاحتلال تعمّد إصابة الفريق الصحفي رغم خلو المكان من أي محتجين أو متظاهرين أو راشقي حجارة.

وأضاف السمودي أن الاحتلال يعتزم تنفيذ عملية واسعة في منطقة جنين، معتبرا ما جرى تحذيرا ورسالة للصحفيين حتى لا يغطوا الجرائم التي سيرتكبها الاحتلال.

ودانت الشبكة "هذه الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته"، وأضافت "نحمّل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين".

وجاء في بيان لشبكة الجزيرة الإعلامية "في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة".

من جانبه قال مدير مكتب الجزيرة في فلسطين إن شيرين كانت تلبس الخوذة والدرع الواقي، معتبرا أن من أطلق النار عليها كان يستهدفها بشكل شخصي.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند