مقابل 4 مليارات دولار على الأقل.. حقوق عالم "سيد الخواتم" و"ذا هوبيت" للبيع

أمازون برايم أعلنت قبل أيام عن عرض مسلسل "سيد الخواتم: خواتم القوة" (مواقع التواصل)

يبدو أن بعضا من حقوق عوالم "سيد الخواتم" (Lord of the Rings) و"ذا هوبيت" (The Hobbit) ستنتقل إلى مالك جديد، فقد قررت شركة "شاول زينتز" (Saul Zaentz) بيع حصتها من حقوق استخدام إبداعات الكاتب الإنجليزي الشهير جون رونالد تولكين، والتي تشمل العديد من حقوق الأفلام والإعلان والألعاب والرسوم المتحركة المرتبطة بملكية سلاسل "سيد الخواتم" وذا هوبيت".

ففي وقت تم اختياره بعناية، ستعرض حقوق روايات تولكين للبيع هذا الأسبوع في هوليود، قبل شهور قليلة من عرض مسلسل "سيد الخواتم: خواتم القوة" (The Lord of the Rings: The Rings of Power) الجديد من إنتاج "أمازون برايم" (Amazon Prime) والذي أعلنت عنه منذ أيام.

 

ووفقا لموقع "فارايتي" (Variety) فإن أمازون "على رأس قائمة المرشحين" للحصول على هذه الحقوق وتوسيع ملكيتها لحقوق عالم "سيد الخواتم"، ومن المتوقع أن تتلقى زينتز ما لا يقل عن ملياري دولار لكل ملكية من إبداعات تولكين، والتي تشمل حقوق استغلال عالم وشخصيات "سيد الخواتم" و"ذا هوبيت" في الأفلام وألعاب الفيديو والمواد الدعائية والفعاليات الحية والمسرحية وحتى الرسوم المتحركة.

وتتضمن الملكية أيضا بعض الحقوق المحدودة لمجموعتين من كتابات تولكين التي نُشرت بعد وفاته في عام 1973: "سيلماريليون" (The Silmarillion) و"الحكايات غير المنتهية من نومينور والأراضي الوسطى" (The Unfinished Tales of Numenor and Middle-Earth).

يمتلك زينتز حقوق لاستغلال عوالم وشخصيات "سيد الخواتم" منذ عام 1976، حين حصل زينتز عليها من شركة "الفنانون المتحدون" (United Artists)، الذين اشتروها مباشرة من الكاتب تولكين في عام 1968.

وفي عام 1978 أنتج زينتز نسخة رسوم متحركة من "سيد الخواتم"، كتبها بشكل رئيسي بيتر إس بيغل وأخرجها رسام الرسوم المتحركة رالف باكشي، لكنها لم تلق النجاح المتوقع بإمكانات السبعينيات من القرن الماضي فيما يتعلق بالرسوم المتحركة، حتى جاء القرن الجديد بإمكانيات جديدة لتنتج استوديوهات "نيولاين سينما" ثلاثية "سيد الخواتم" من إخراج بيتر جاكسون بين عامي 2001 و2003، وحققت نجاحا جماهيريا مبهرا تتردد أصداؤه حتى وقتنا الحالي.

جدل ومشاكل مالية سابقة

لم تكن الأمور تسير بسلاسة في تعاون شركة زينتز مع "نيو لاين سينما" (New Line Cinema)، فحين عُرضت فكرة إنتاج فيلم "ذا هوبيت" كان بيتر جاكسون هو المخرج المتوقع لإخراجه، بعدما أخرج ثلاثية "سيد الخواتم" الناجحة، لكن شركته "وينغنت فيلمز" (Wingent Films) للإنتاج شككت في الملفات المحاسبية لشركة "نيو لاين سينما"، وجلب جاكسون وشركته مدققا خارجيا للتدقيق المالي في نفقات وأرباح الثلاثية السابقة، على النحو الذي يسمح به العقد.

وفي النهاية اضطر إلى رفع دعوى قضائية ضد "نيو لاين سينما"، حينها قرر روبرت شاي المدير التنفيذي لشركة نيو لاين أنهم لن يعملوا مع جاكسون مرة أخرى، وبدأ في البحث عن مخرج آخر. لكن شركة "ميترو جولدين ماير" (Metro Golden Mayer) التي تمتلك حقوق التوزيع، كانت أكثر أملا في إمكانية التوصل إلى حل آخر، وبالفعل أخرج جاكسون، وحقق أكثر من 2 مليار دولار من الإيرادات.

ومنذ ذلك الحين لم يصدر أي عمل من داخل عالم "الأراضي المتوسطة" لسيد الخواتم، حتى جاء الإعلان عن فيلم "حلقات القوة" من إنتاج أمازون والمنتظر عرضه في سبتمبر/أيلول المقبل، لكن في نفس الصدد قد تحرك عملية البيع المنتظرة الماء الراكد حول السلسلة ذات الجماهيرية الكبرى، وبخاصة أنه لا يزال في هذا العالم الخيالي حكايات لم تُحك ومناطق لم تطرق، وربما تكون الصفقة من نصيب أمازون كما تتوقع زينتز.

المصدر : مواقع إلكترونية