بعد نجاح "لعبة الحبار".. الدراما الكورية تنطلق إلى الفضاء في "بحر السكون"

أبطال مسلسل "بحر السكون" (مواقع التواصل)

بعد النجاح الكبير الذي حققته الأعمال الكورية الجنوبية خلال العامين الماضيين، والتي من أشهرها فيلم "طفيلي" (Parasite) الحائز على 4 جوائز أوسكار، ومسلسل "لعبة الحبار" (Squid Game) الذي حقق مشاهدات عالمية غير مسبوقة، أطلقت شبكة نتفليكس مسلسلها الكوري الجديد المليء بالإثارة والغموض "بحر السكون" (The Silent Sea) ليأخذنا في مغامرة جديدة مليئة بالحبكات المفاجئة، ولكن هذه المرة في الفضاء.

مهمة غامضة لإنقاذ الكوكب

يروي "بحر السكون" قصة خيالية تقع أحداثها في عام 2075 حيث يضرب الأرض جفاف شديد يهدد الجنس البشري، وأصبح الماء عملة نادرة مهددة بالنقص بنسبة 40% خلال 10 سنوات، وتتوقف الأمطار وتجف الأراضي الزراعية وتموت الحيوانات.

وفي خضم هذه الكارثة، تطلق اللجنة الوطنية المسؤولة عن بقاء الإنسان في كوريا الجنوبية مهمة جديدة محفوفة بالكثير من المخاطر إلى محطة "بالهاي" القمرية المهجورة، والتي كانت تجرى بها قبل سنوات أبحاث لاستخراج مياه صالحة للشرب، ولكن حدثا غامضا أدى إلى وقوع وفيات جماعية في المحطة، وتوقف البحث الذي كان يُعتمد عليه لإنقاذ الأرض.

وبعد اختيار الفريق المكون من رواد فضاء وعلماء الأحياء الفلكية ومهندسين وطيارين، كُلف الفريق بإحضار عينة غامضة من المحطة القمرية، ومن المفترض استخدام هذه العينة لإنقاذ العالم والتخفيف من حدة الجفاف، وبالفعل بدأ التحضير لإطلاق المهمة التي تشرف عليها أكبر مؤسسات الدولة ورئيستها.

أسرار وألغاز

ورغم التحضير الكبير للرحلة، فإن المهمة لم تجر كما خطط لها على الإطلاق، وتبدأ الصعاب قبل حتى وصولهم إلى محطة "بالهاي"، وبمجرد وصولهم يكتشفون الكثير من الأسرار والألغاز، وتواجههم تحديات غير متوقعة، ويزيد التحديات وجود كائن حي مجهول الهوية يهاجم الفريق، ولكن الفشل ليس خيارا هنا، وعليهم وبأي ثمن إحضار العينة المطلوبة للأرض.

وبجانب الصعوبات التي تواجه الوصول إلى العينة، تواجه العالمة القائدة للبعثة سونغ جي آن تحديات شخصية أخرى، إذ تحاول الوصول إلى السبب الحقيقي وراء مقتل فريق البحث الذي لقي حتفه بالكامل على متن المحطة، وخلال بحثها تكشف المزيد من التفاصيل التي تساعدها في الوصول إلى العينة وحمايتها من القوى الأخرى التي تحاول الوصول إليها والهيمنة عليها.

وخلال الحلقات الثماني، يحاول الفريق الإجابة على العديد من التساؤلات، من بينها سبب الحادث الذي أدى إلى الوفيات في قاعدة القمر منذ سنوات، ولماذا كذبت الحكومة بشأن الحادث وغطته؟ وما العينة التي تم تكليفهم بجمعها؟ وما الذي تخفيه جميع الأبواب المغلقة في المحطة؟ وما طبيعة الأبحاث التي أجراها الفريق السابق؟

ويستند المسلسل إلى فليم قصير بعنوان "بحر الهدوء" (The Sea of Tranquility)، أنتج عام 2014، وأخرج تشوي هانغ يونغ العملين.

ويشارك في بطولة المسلسل غونغ يو، بطل فيلم "قطار بوسان" (Train To Busan)، وظهر أيضا في مسلسل "لعبة الحبار"، والممثلة باي دونا من مسلسل "مملكة" (Kingdom)، و"سينس 8″ (Sense8) وفيلم "سحابة الأطلس" (Cloud Atlas)، ويشاركهم البطولة لي جون، وهيو سونغ تاي.

تاريخ جديد للدراما الكورية

وتعتبر الأعمال الفنية التي تدور أحداثها في الفضاء جديدة في كوريا الجنوبية بعد سيطرة الولايات المتحدة على هذا النوع من الدراما لعقود، وقال غونغ لصحيفة "كوريا تايمز" (Korea Times) المحلية "أعتقد أن هذه القصة لم يسبق لها مثيل في كوريا".

وأضاف أنه وافق على العمل في المسلسل من دون تفكير، وقال "هذا هو العمل الذي كنت أنتظره منذ فترة طويل، ولطالما رغبت في عمل فيلم خيال علمي وإثارة، وبمجرد أن قرأت النص، أردت على الفور المشاركة فيه".

كما أعربت باي عن سعادتها لمشاركتها في "بحر السكون"، وقالت "أحب المشاركة في الأعمال المليئة بالمغامرات، ولطالما شعرت بالفضول حيال الأعمال التي تدور أحداثها في الفضاء الخارجي وأردت توسيع حدود إبداعي كممثلة".

وقبل نحو عام، أنتجت نتفليكس الفيلم الكوري "كاسحات الفضاء" (Space Sweepers)، وهو فيلم خيال علمي تدور أحداثه في الفضاء أيضا، ومن المنتظر أن تعلن الشبكة قريبا عن الجزء الثاني من "بحر السكون" لاستكمال الأحداث والإجابة عن الكثير من التساؤلات العالقة.

المصدر : مواقع إلكترونية