ادفع لتتحدث مع نجمك المفضل.. تطبيق للمشاهير يثير الجدل في المغرب

حدد التطبيق عدد دقائق المكالمة، ولكل مدة زمنية تسعيرة خاصة تختلف حسب الفنان، وتتراوح بين 400 وألفي درهم مغربي.

الممثل والمخرج المغربي إدريس الروخ أوضح أن الفكرة تقوم على خلق تواصل مباشر بين الفنانين والجمهور (مواقع التواصل الاجتماعي)

أثار تطبيق جديد أطلق عليه "ألو ماي ستار" (Allo my star) جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، ويتعلق الأمر بتطبيق يتيح للجمهور التواصل المباشر مع نجومهم المفضلين مقابل مبلغ مادي.

وبموجب التطبيق يمكن للجمهور والمعجبين أن يدفعوا النقود مقابل اتصال هاتفي أو محادثة فيديو مع المشاهير (فنانين ومؤثرين) أو طلب فيديو منهم يتضمن إهداءات وتهاني بمناسبة عيد ميلاد أو زواج أو ولادة أو أي مناسبة أخرى.

وحدد التطبيق عدد دقائق المكالمة، ولكل مدة زمنية تسعيرة خاصة تختلف حسب الفنان، وتتراوح بين 400 وألفي درهم مغربي (ما بين 44 و222 دولارا).
وخلّفت الأسعار المقترحة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما اعتبرها آخرون محاولة من الفنانين والمؤثرين لاستغلال الجمهور من أجل كسب المال.

وانضم عدد كبير من مشاهير الغناء والتمثيل والمؤثرين إلى التطبيق، من بينهم ابتسام تسكت، ومراد بوريقي، وبدر سلطان ومحمد الريفي وعبد العالي الغاوي، وإدريس الروخ وشروق الشلواطي وعبد العزيز الستاتي وغيرهم.

ووضع الفنانون المشاركون في هذه التجربة فيديو قصير ضمن التطبيق أعلنوا فيه استعدادهم للتواصل المباشر مع معجبيهم أو إرسال إهداءات باسمهم.

تواصل مع الجمهور

وقال الممثل والمخرج إدريس الروخ للجزيرة نت إنه وافق على المشاركة في هذا التطبيق بعد تواصله مع أصحابه، وأوضح أن الفكرة تقوم على خلق تواصل مباشر بين الفنانين والجمهور.

وأضاف أن موافقته خوض هذه التجربة كان بهدف استثمار هذه النافذة التواصلية للقيام بأعمال خيرية، وقال" بالنسبة لي لا أريد أن تصلني أية أموال من هذا التطبيق، هدفي الشخصي أن يتم تحويل هذا الدخل لفائدة مشاريع خيرية وقد أخبرت أصحاب التطبيق بذلك".

ولفت الروخ أنه دائم التواصل مع الجمهور ويتلقى اتصالات هاتفية مباشرة من معجبيه قبل إنشاء هذا التطبيق، وأضاف "يوجد محبون للفنان لديهم أموال ويريدون بها التواصل معه، وهناك اشخاص أيضا لا يمتلكون المال لكنهم يتواصلون معنا بشكل مباشر، وأنا شخصيا بابي مثل الزاوية (التكية) يزورني الناس في أية لحظة".

بين مدافع ورافض

وبينما دافع فنانون عن هذا التطبيق وأهدافه، رفضه إعلاميون ومؤثرون وفنانون آخرون. وعلق المغني الشعبي عبد العزيز الستاتي -في تصريح صحفي- على موضوع الأسعار المرتفعة للمكالمات مع الجمهور بقوله إن من حق أي شخص أن يحدد الثمن الذي يراه مناسبا له، معتبرا أنه لا يتم إجبار أي أحد على التواصل مع أي فنان، مستغربا الضجة التي رافقت التطبيق رغم الإقبال الكبير عليه.

واعتبر الفنان الشعبي يونس بولماني -في تصريح صحفي- التكلفة المعروضة على التطبيق "عادية عند بعض المعجبين"، مضيفا أن "التطبيق مخصص للأشخاص الذين لديهم حب قوي للفنانين وقادرين على دفع تلك المبالغ".

وعلق فنانون آخرون على هذا التطبيق في صفحاتهم على إنستغرام، وقال الممثل ربيع القاطي إن "متعة التواصل مع جمهورنا الحبيب لا ثمن لها، يقول شاعر روسيا الكبير دوستويفسكي (كل شيء يشترى بالمال ليس ثمينا)".

أما الممثلة فرح الفاسي فأعلنت -في تصريح صحفي- أنها رفضت عرض الشركة لبيع التهاني للجمهور، مبررة رفضها بإيمانها بأن الجمهور لا يباع بالمال.

الفكرة وأهدافها

وولدت فكرة تطبيق "ألو ماي ستار" العام الماضي 2020 خلال فترة الحجر الصحي وفق ما قال -للجزيرة نت- صاحبه أيوب مرشيش، حيث لاحظ أن المجال الأكثر تضررا هو المتعلق بالحفلات والأنشطة الفنية.

وأوضح هذا الشاب -وهو في بداية عقده الثاني ويدير واحدة من أهم الشركات الرقمية في المغرب- أن هدف التطبيق ليس ربحيا بالدرجة الأولى بل هدفه اجتماعي.

ولفت إلى أن نسبة مهمة من الأرباح تذهب للجمعيات الخيرية، ونسبة ثانية للنجوم المشاركين في التطبيق، وتبقى نسبة ثالثة للشركة التي يسهر فريقها على التطبيق والموقع الإلكتروني.

وأشار المتحدث إلى أن بعض النجوم الذين وافقوا على الدخول في هذه التجربة، اشترطوا أن تذهب كل مداخيلهم للجمعيات الخيرية.

نجوم مغربيون يثيرون الجدل لمشاركتهم في تطبيق "ألو ماي ستار" (مواقع التواصل الاجتماعي)

ردود الفعل

وبخصوص الجدل الذي أثير حول التطبيق في مواقع التواصل الاجتماعي والتسعيرة المعتمدة، قال أيوب مرشيش إن كثيرا من الصفحات نشرت أشياء غير صحيحة، وفبركت صور فنانين لم توقع معهم الشركة أية عقود وفبركت أيضا الأثمنة.

وأوضح أنه تم تأويل الفكرة بطريقة هزلية وبكثير من التعديلات، ومع ذلك يرى أنها وصلت لعدد كبير من الناس ولقيت تفاعلا وأيضا انتقادا وهذا في نظره نجاح للتطبيق.

هذه الانتقادات وردود الفعل، يقول مرشيش إنه وفريقه استمعوا لها وقاموا بتحليلها ويعملون حاليا على إعادة النظر في الأسعار لتراعي القدرة الشرائية في المغرب.

وبلغ عدد المشاهير المشاركين في التطبيق لحد الآن 200 شخص من الخليج وشمال أفريقيا وأوروبا وباقي دول العالم، وبحسب صاحب التطبيق فقد وصل حوالي 150 طلبا من فنانين ومشاهير من داخل المغرب وخارجه للانضمام للتطبيق.

وأضاف مرشيش أنهم خلال اليومين الأخيرين اللذين شهدا ضجة وجدلا حول التطبيق، بلغ عدد مستخدمي "ألو ماي ستار" الذي سجلوا معلوماتهم حوالي 70 ألف شخص، متوقعا أن يصل العدد في نهاية الأسبوع إلى أكثر من 100 ألف مستخدم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كومبو لكل من نور الشريف وعمر الشريف و محمد هنيدي

تسببت الأزمة التي أثيرت بعد انتشار مجموعة من الصور للممثل المصري محمد رمضان مع إسرائيليين في مراجعة مواقف العديد من الفنانين المصريين تجاه القضية الفلسطينية والتطبيع مع إسرائيل.

Published On 26/11/2020

جددت جنازة الممثلة الراحلة دلال عبد العزيز الجدل حول الخصوصية في لحظات جليلة وبين المهنية الإعلامية وحق الجمهور في المتابعة، إذ شهدت جنازتها -كما حدث في جنازات سابقة- تدافع المصورين للحصول على سبق.

Published On 11/8/2021

انضم فنانون سوريون إلى مبادرة “حملة الطين” تحت وسم “مخيمات الطين والخوذ البيضاء”، بعد معاناة استمرت عدة أيام عانى فيها النازحون السوريون من غرق خيامهم جراء الأمطار، ثم هطول الثلوج.

Published On 27/1/2021
المزيد من فن
الأكثر قراءة