وسط فرح مشوب بالحذر.. إقامة مهرجان جرش للثقافة والفنون بدورته الـ35

تفتتح حفلات المهرجان الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي في 22 سبتمبر/أيلول

مهرجان جرش يتزامن مع احتفالات المملكة بمئوية تأسيسها (مواقع التواصل الاجتماعي)
مهرجان جرش يتزامن مع احتفالات المملكة بمئوية تأسيسها (مواقع التواصل الاجتماعي)

عمّان- بعد غياب قصري العام الماضي فرضته جائحة كورونا، تعود مدينة جرش العتيقة للتزين بالفرح، معلنة إقامة مهرجان جرش الفني في دورته الـ35، متحدية الجائحة ببروتوكولات صحية وإجراءات وقائية.

يحمل مهرجان جرش للثقافة والفنون في جعبته مشاركة أزيد من 70 فنانا أردنيا وعربيا، وفرقا فنية تراثية وفلكلورية أردنية وعربية وعالمية، ومشاركات شعرية وأدبية متنوعة، وذلك تحت شعار "جرش.. مزينة بالفرح".

فرح مشوب بالحذر، ويسير وفق المنحنى الوبائي للمملكة، وتوصيات لجنة مكافحة الأوبئة الوطنية، وتنطلق أعمال المهرجان وفق اللجنة المنظمة في 22 من الشهر الحالي سبتمبر/أيلول، وتستمر حتى الثاني من الشهر القادم أكتوبر/تشرين الأول.

ويتزامن مهرجان جرش مع احتفالات المملكة بمئوية تأسيسها، وبهذه المناسبة قررت اللجنة العليا للمهرجان الدخول المجاني لحضور الفعاليات الفنية.

إلى جانب الحفلات الغنائية تنظم إدارة المهرجان فعاليات أدبية وثقافية (مواقع التواصل الاجتماعي)

البداية لبنانية

حفلات المهرجان تفتتحها الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي مساء يوم الأربعاء 22 سبتمبر/أيلول الجاري، في ساحة المدرج الروماني بالمسرح الجنوبي لمدينة جرش الأثرية.

وتختتم حفلات المهرجان بداية الشهر القادم بحفلة فنية أردنية بامتياز، يحييها الفنانان عمر العبد اللات، وصاحبة لقب "ذا فويس" الفنانة الأردنية نداء شرارة.

ويشهد حفل الافتتاح الرسمي للمهرجان الذي يقام برعاية ملكية، تقديم مغناة للوطن، كتبها الشاعر والفنان ماجد زريقات، ومن ألحان وتوزيع أيمن عبد الله، وإخراج لينا التل، وتصميم الرقصات لرانيا قمحاوي، وغناء الفنانين الأردنيين أسامة جبّور، جهاد سركيس، غادة عباسي، رامي شفيق، حسين السلمان، أمل إبراهيم، بلقيس الزبن.

وبين حفلي الافتتاح والختام، أعلن وزير الثقافة الأردني علي العايد مشاركة الفنانين نجوى كرم من لبنان، وجورج وسوف وحسين الديك من سوريا، ونبيل سيف من العراق، في إحياء حفلات غنائية يومية على مدى 11 يوما، في المسرح الجنوبي.

ومن الأردن يشارك الفنانون زين عوض وليندا حجازي وحسين السلمان وسعد أبو تايه وبشار السرحان ويحيى صويص ونجم السلمان وغالب خوري ويزن الصباغ وسامر أنور ونانسي بيترو وأسامة جبور وتوفيق الدلو، وتحيي فرقة الأكاديمية الشركسية عرضا فنيا، وحفلا فنيا تنظمه نقابة الفنانين الأردنيين.

‎⁨وزير الثقافة الأردني في مؤتمر صحفي للإعلان عن فعاليات المهرجان (الجزيرة)

الواجهة الفنية

ويعتبر مهرجان جرش واجهة الأردن الفنية والثقافية، وهو عنوان للحالة الفنية الأردنية على مدى 40 عاما مضت -يقول الفنان الأردني جهاد سركيس- ويشكل إيذانا بإعلان عودة الحياة الفنية والمسرحية والثقافية في الأردن لطبيعتها.

ويضيف سركيس للجزيرة نت أن عودة المهرجان في غير وقته المعتاد، وبعد افتتاح المدارس ومغادرة المغتربين والسياح العرب وظروف الحالة الوبائية قد يحد من الحضور الشعبي للمهرجان، متمنيا أن يشهد المهرجان حضورا وتفاعلا جيدا من قبل الجمهور.

ومن اللافت في هذه الدورة مشاركة وجوه شابة جديدة، إذ يشكل مهرجان جرش بداية الانطلاق للفنانين الصاعدين للساحة الفنية والغنائية، وهو بذلك يفتح الباب لإبراز الطاقات الفنية والمواهب الشابة، ولا يبقى حكرا على النجوم، وفق فنانين.

فعاليات أدبية وثقافية

إلى جانب الحفلات الغنائية، تنظم إدارة المهرجان فعاليات أدبية وثقافية، وفق المدير التنفيذي للمهرجان أيمن سماوي، إضافة لعروض استعراضية تقدمها فرقة البيادر القروية من فلسطين، وفرق فنية من اليونان والمكسيك وكوريا وأذربيجان، بعد حفل الافتتاح.

ويشارك في المهرجان أكثر من 70 فنانا أردنيا، يقول سماوي -للجزيرة نت- عدد من هؤلاء الفنانين يشاركون لأول مرة، وذلك لفتح الباب أمامهم لإبراز مواهبهم وإبداعاتهم، إضافة لفرق فلكلورية وتراثية أردنية وعربية وعالمية.

وبخصوص الإجراءات الوقائية، قال سماوي إنها تتضمن الحصول على اللقاح، واستخدام تطبيق سند للتأكد من شهادة التطعيم، والسماح بنسبة حضور 50% من السعة الاستيعابية لكل مسرح من مسارح المهرجان، والفعاليات الثقافية والأدبية.

مدير المهرجان أيمن سماوي في مؤتمر صحفي بالمركز الثقافي الملكي (الجزيرة)

دورة جريس سماوي

إدارة المهرجان أطلقت على برنامج الشعر والندوات الفكرية دورة الشاعر والأديب الأردني الراحل "جريس سماوي"، تكريما لجهوده، ويشارك بفعاليات البرنامج قرابة 250 شاعرا وأديبا ومفكرا أردنيا وعربيا.

ويقام على هامش أعمال مهرجان جرش أمسيات شعرية وندوات أدبية يشارك فيها نحو 50 أديبا من أعضاء اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، وفق رئيس الاتحاد محمود رحال.

وقال رحال للجزيرة نت إن الفعاليات الأدبية ستقام في المركز الثقافي الملكي والمكتبة الوطنية ومعرض عمان الدولي للكتاب، وفعاليات ثقافية في محافظات المملكة.

ويشتمل البرنامج الثقافي على مهرجان للشعر، وندوة تذكارية عن الراحل جريس سماوي وقراءات من شعره، وندوات نقدية لعدد من موضوعات الروايات مثل "عمان والقدس في الرواية الأردنية"، و"الجدل السياسي والتاريخي جماليات أسلوبية"، وندوات عن الدراما والآفاق الجديدة، ويتم اختيار الفائز بجائزة مهرجان جرش للرواية الأردنية عن مجمل الأعمال.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ينظم في البرازيل للعام الـ16 على التوالي مهرجان الأفلام العربية الذي يعتبر الفعالية الكبرى في هذا المجال في القارة اللاتينية، بمشاركة مجموعة من المخرجين وصانعي الأفلام العرب والبرازيليين.

المزيد من فن
الأكثر قراءة