وزع "زيديني عشقا" و"سلامتك من الآه" و"مدرسة الحب".. فيروس كورونا يخطف الموسيقار العراقي فتح الله أحمد

تعاون الموسيقار الراحل مع عدد من المغنين العرب وقاد لفترة طويلة الفرقة الموسيقة للمطرب كاظم الساهر وقام بتوزيع ألحان الكثير من أغانيه

فتح الله أحمد يُعد أول عراقي يؤسس التوزيع الموسيقي للأغنية على مستوى بلده (مواقع التواصل)

غيب الموت الموسيقار العراقي فتح الله أحمد مساء أمس الأربعاء في أحد المستشفيات الإماراتية التي نقل إليها منذ عدة أشهر بعد تدهور حالته الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا عن عمر ناهز 64 عاما.

ونعت نقابة الفنانين العراقيين الموسيقار الراحل، كما نعاه العديد من الفنانين والكتاب العراقيين عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

الدكتور فتح الله أحمد، الملحن والموزع الموسيقي ورفيق الدرب في ذمة الله. رحم الله الفقيد وألهم ذويه الصبر والسلوان. إنّا لله وإنّا اليه راجعون.

Posted by ‎Kadim Al Sahir كاظم الساهر‎ on Thursday, 26 August 2021

وكانت إشاعات عن وفاته انتشرت مؤخرا، لكن نجله والمقربين منه نفوا ذلك.

ولد أحمد بمدينة كركوك في يوليو/تموز 1957 لأبوين تركمانيين، وانضم إلى الفرقة القومية التركمانية التي كان لها أكبر الأثر في مشواره الفني ثم الفرقة السيمفونية العراقية عازفًا على آلة التشيللو عام 1977.

عمل بدائرة الثقافة والسياحة العراقية وكان يحاضر في العديد من الجامعات، كما شغل في السابق منصب عميد معهد الدراسات الموسيقية بالعراق.

تعاون مع عدد من المغنين العرب وقاد لفترة طويلة الفرقة الموسيقة للمطرب كاظم الساهر وقام بتوزيع ألحان كثير من أغانيه، ويعد أول عراقي يؤسس التوزيع الموسيقي للأغنية على مستوى البلد.

ومن أشهر الأغاني التي وزعها للساهر "سلامتك من الآه" و"في مدرسة الحب" و"زيديني عشقا" و"قولي أحبك" و"حبيبتي والمطر" و"المحكمة".

المصدر : الفرنسية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

بعدما أدخل الفرح للأغنية التراثية العراقية التي أحدث فيها قبل نصف قرن ثورة من خلال تطعيمها بالآلات الغربية، ينشد الموسيقار العراقي إلهام المدفعي اليوم الأمل في مرحلة جائحة كورونا من خلال أغنية جديدة.

16/3/2021

أبرم عقد إنشاء دار الأوبرا في بغداد عام 2011، وخصصت قطعة أرض بمساحة كبيرة لهذا الغرض، غير أن الشركة المنفذة تلكأت في التنفيذ، ولم تحقق تقدماً في إنجاز العمل، وبقي المشروع حبرا على ورق.

13/8/2021
المزيد من فن
الأكثر قراءة