مسلسل "طبيب الموت" قصة حقيقية عن جراح أميركي شوه وقتل 33 مريضا

حكم على دونتش عام 2017 بالسجن مدى الحياة، بعد تشويه وقتل ما يقرب من 40 مريضا.

قصة الطبيب دونتش ومرضاه جميعهم قصص حقيقية، حدثت بالفعل قبل سنوات قليلة (مواقع التواصل)
قصة الطبيب دونتش ومرضاه جميعهم قصص حقيقية، حدثت بالفعل قبل سنوات قليلة (مواقع التواصل)

إذا كنت من محبي المسلسلات الطبية، قد تتخيل أن جميع الأطباء مثل "غريغوري هاوس" من مسلسل "هاوس" (House)، أو "شون ميرفي" من مسلسل "الطبيب الجيد" (The Good Doctor) في براعتهم وتفانيهم في العمل، ولكن هذه الصورة المثالية على وشك أن تنقلب عندما تبدأ بمشاهدة المسلسل الجديد "طبيب الموت" (Dr. Death).

"أعاني من آلام الظهر لسنوات"، "كنت أبكي من الألم"، "يا له من كابوس"، "أتمنى أن أرجع إلى حياتي قبل أن أقابل كريستوفر دونتش"، قد تتخيل أن هذه شهادات سجناء سابقين تعرضوا للتعذيب، لكنها جزء صغير من حكايات مروعة يرويها مرضى سابقون أجروا عمليات جراحية لدى الطبيب الأميركي كريستوفر دونتش الذي وصف بأنه "طبيب الموت".

وإذا لم يبدُ هذا مخيفا بشكل كاف، فعليك أن تعرف أن قصة الطبيب دونتش ومرضاه جميعهم قصص حقيقية، حدثت بالفعل قبل سنوات قليلة.

تشويه المرضى عمدا

يعرض مسلسل "طبيب الموت" -المؤلف من 8 حلقات- بعضا من "جرائم" الجراح دونتش الذي كان يعمل في ولاية تكساس، ولم يسلم مرضاه منه؛ إما بالموت أو الإصابة بعاهة مستديمة، وبالطبع لكل طبيب إخفاقاته، لكن دونتش يبدو وكأنه مصرٌ على إيذاء مرضاه وتشويهم، وبعد إجراء عمليه فاشلة يستيقظ المريض في حال أسوأ بمراحل مما كان عليه قبل أن يقع تحت مشرط "الطبيب القاتل".

ولا يعترف بخطئه، بل إنه يبدأ في التلاعب وإلقاء اللوم على طاقم التمريض أو طبيب التخدير أو أي شيء يخرجه من مأزقه، ولم يكتف بهذا القدر من الأذى بل يكمل طريقه ويتحدث مع المزيد من المرضى بكل ثقة وغرور ويقنعهم بأنه "سيصلحهم".

 

طالب متفوق وجراح فاشل

وقد تتعجب كيف يفلت دونتش بشيء كهذا؟ من بين 37 مريضا أجريت لهم عمليات جراحية على مدار عامين تقريبا، تأذى 33 منهم، فبعضهم كان يعاني من آلام في الظهر لكنه استيقظ من العميلة مصابا بالشلل أو فاقدا النطق لأن دونتش "قطع العصب إلى الحبل الصوتي" عن طريق الخطأ، حتى أن صديق طفولته لم يسلم منه، فذهب إليه لإجراء عملية في العمود الفقري واستيقظ مصابا بشلل رباعي.

وهنا ترجع أحداث المسلسل إلى الوراء، لتفسير السبب وراء ذلك عندما كان دونتش في المدرسة الثانوية ثم الجامعة ثم خلال دراسته للماجستير، تكشف الأحداث كيف رسم صورته طبيبا مجتهدا ومختصا، ونجل معالج طبيعي. وبالفعل أثبت مهارته بالتفوق في الدراسة ثم حصوله على الماجستير والتحاقه ببرنامج الدكتوراه في جامعة تينيسي كلية الطب، وإمضاء عشرات الساعات في أبحاث السرطان والخلايا الجذعية.

وجعلت هذه الشهادات دونتش اختيارا رائعا لأي مستشفى، لا سيما وأن وجود جراحي الأعصاب في المستشفيات يجلب لهم المزيد من الإيرادات، ومع هذه الشهادات يصعب التشكيك به، كما أن المرضى وثقوا به لنفس الأسباب التي سرعان ما كشف زيفها عندما عين عام 2011 جراحًا، واكتشف زملاؤه أنه طبيب جيد ولكن "على الورق" فقط.

مختل عقلي في رداء طبيب

وفي حين يكابر دونتش ولا يريد التوقف عن إحداث المزيد من الأضرار التي لا يمكن إصلاحها، يدرك الطبيبان راندال كيربي وروبرت هندرسون حجم الكارثة التي يقوم بها، ومن هول ما يقوم به يشك الطبيبان في أنه مختل علقي أو سادي يستلذ بتعذيب مرضاه، لكنهما يقران وقفه عند حده ومطاردته حتى زجه في السجن لقضاء ما تبقى من سنين عمره.

وتبدأ رحلة كيربي وهندرسون التي استغرقت أكثر مما كان توقعا، فبالرغم من توفر الأدلة على تشويهه للمرضى، فإن تلاعبه لم يكن هينا، وفي هذه الأثناء بينما يسعى الطبيبان لمقاضاته، يتنقل دونتش بين المستشفيات ويستمر في إصابة المزيد من المرضى.

حفر قبره بنفسه

ولكن مع أخطائه الفادحة وإصرار الطبيبين كيربي وهندرسون، تمكنا من ملاحقته وتقديم المزيد من الأدلة للقضاء بعد أن وصفت إحدى عملياته بأنها "محاولة قتل"، وفي يونيو/حزيران 2013، تم تعليق الرخصة الطبية لدونتش ثم إلغاؤها بالكامل بعد أشهر قليلة.

وعقب ذلك، تدهورت حياة دونتش، وأسرف في تعاطي المخدرات وشرب الكحوليات بينما كان المدّعون يعملون مع كيربي وهيندرسون لإيجاد طريقة لإدانته، وفي النهاية، وجهت 5 تهم إلى دونتش بالاعتداء المشدد، وتهمة واحدة بالتسبب في ضرر لشخص مسن.

وحكم على دونتش -عام 2017- بالسجن مدى الحياة بعد تشويه وقتل ما يقرب من 40 مريضا أجرى لهم عمليات جراحية بين عامي 2011 و2013.

المسلسل من إخراج ماغي كيلي، ويؤدي دور دونتش الممثل الأميركي جوشوا جاكسون، ويشارك الممثلان أليك بالدوين كريستيان سلاتر في دور الطبيبين هندرسون وكيربي، وآنا صوفيا روب في دور المدعية ميشيل شوغارت، وحصل المسلسل على تقييم 7.9 من 10 على موقع "آي إم دي بي" (IMDb).

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عاد النجم التركي المحبوب إنجين ألتان دوزياتان، المعروف بشخصية أرطغرل في المسلسل الشهير “قيامة أرطغرل”، إلى جماهيره بمسلسل جديد بعنوان “الأخوان بربروس” الذي يسرد حياة القائد البحري خير الدين بربروس.

15/7/2021
المزيد من فن
الأكثر قراءة