أول ممثل مسلم مرشح للأوسكار يتهم هوليود بالعنصرية ضد المسلمين

الممثل البريطاني ذو الأصول الباكستانية ريز أحمد (مواقع التواصل)
الممثل البريطاني ذو الأصول الباكستانية ريز أحمد (مواقع التواصل)

انتقد الممثل البريطاني ذو الأصول الباكستانية، ريز أحمد، مؤسسة هوليود، وذلك بسبب طريقة عرض المجتمع الإسلامي بشكل نمطي في أعمالها الفنية، مطالبا بزيادة وجود الممثلين المسلمين أمام الشاشات.

وقال أحمد في مقطع فيديو نشره عبر يوتيوب "لقد سئمت من رؤية شخصيات مسلمة على الشاشة إما سلبية أو غير موجودة، يجب أن تتغير الصناعة، هناك مشكلة في سوء تمثيل المسلمين في هوليود، ولا يمكن تجاهلها بعد الآن".

وأضاف "شعرت بالامتنان بسبب ترشيحي للأوسكار هذا العام؛ لكنه شعور امتزج بالحزن، فكيف لم يحصل أحد قبلي على هذا الشرف، من أصل 1.6 مليار مسلم لم يترشح أحد لأوسكار".

وتابع "سألت نفسي لماذا لا توجد أدوار مكتوبة للمسلمين؟، لا بد من إفساح المجال لقصص تتحدث عن ثقافتنا ومجتمعاتنا"، واصفا بعض الأعمال التي تتناول المسلمين بالعنصرية.

وأطلق مرشح الأوسكار عن فيلم "صوت المعدن" (Sound of Metal) مبادرة تحمل اسم "مخطط إدماج المسلمين" (Blueprint for Muslim Inclusion)، والتي تهدف لزيادة وجود المسلمين في الأعمال الفنية.

وجاءت تلك المبادرة بعد دراسة مقدمة من مبادرة "إدماج أنينبيرغ" (Annenberg Inclusion)، والتي أوضحت تشويه صورة المسلمين في أكثر من 200 عمل سينمائي في هوليود، ووجدت أن أقل من 10% من الأفلام الأكثر ربحا من 2017 إلى 2019 تضمنت شخصية إسلامية على الشاشة، وأقل من 2% من تلك الشخصيات لها دور في الأحداث.

الآن يخطو الممثل والموسيقي والمنتج ذو الأصول الباكستانية في معركته خطوة، من خلال مبادرة للتمثيل الإسلامي في وسائل الإعلام، بالشراكة مع "مؤسسة فورد" (Ford Foundation) وصندوق "بيلرز" Pillars، وبدعم من مبادرة "إدماج أنينبيرغ".

كما أنشأ التحالف برنامج إدماج المسلمين وكذلك "زمالة صندوق بيلرز" (Pillars Artist Fellowship)، التي تمنح الفائزين المختارين جائزة بقيمة 25 ألف دولار، بحسب موقع "فارايتي" (variety).

مبادرة "إدماج أنينبيرغ" هي مؤسسة فكرية رائدة في العالم، تدرس التنوع والشمول في مجالات الفنون والترفيه من خلال البحث الأصلي والمشاريع التي ترعاها. إلى جانب البحث، تقوم المبادرة التي أطلقت عام 2018، بتطوير حلول مستهدفة قائمة على الأبحاث لمعالجة عدم المساواة.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة سند

حول هذه القصة

ما سر نجاح المسلسلات التونسية التي أنتجت طيلة ما يقارب العقدين من الزمن قبل اندلاع الثورة التونسية؟ وما الذي يطبع الدراما التونسية الجديدة؟ وكيف تأثرت دراما ما بعد الثورة بالمضامين الهوليودية؟

22/5/2021
المزيد من سينما
الأكثر قراءة