شاهد- كتب كلماتها وأعاد بها بريق القصائد الطويلة.. كاظم الساهر يطلق أغنيته الجديدة "الحياة"

أغنية الساهر حملت كلمات عميقة عن حزن وفراق كما تعبر عما يدور في حياتنا من أحداث كبيرة

الساهر عاد لغناء القصائد الطويلة بعد غياب (مواقع التواصل)
الساهر عاد لغناء القصائد الطويلة بعد غياب (مواقع التواصل)

أطلق الفنان العراقي كاظم الساهر قبل أيام أغنيته الجديدة "الحياة"، وهي أول أغنيه من كلماته يغنيها على مدار تاريخه الفني، وأعاد بها بريق الأغنية الطويلة التي افتقدها الجمهور مؤخراً.

ونشر الفنان العراقي الأغنية ومدتها 14 دقيقة على جميع صفحاته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفاجأ من خلالها جمهوره بأنها من كلماته.

وتحدث الساهر عن كواليس وتفاصيل كتابة القصيدة وظروف تسجيلها في تصريحات صحفية، وقال "كانت 5 أسطر من القصيدة معي منذ 15 سنة، وكانت معاناة حقيقية في أيام الحجر بسبب كورونا ووضعت كل جهدي واعتبرتها رسالة يجب أن أقولها".

وأضاف أنه تم تسجيل الأغنية في أوكرانيا ومصر ولبنان والكورال في مصر وبغداد، وهي من كلماته وألحانه وعزفتها الأوركسترا الفيلهارموني الأوكرانية.

وعبر الساهر عن سعادته باستقبال الجمهور للقصيدة وردود الفعل التي جاءت من كل البلاد العربية، واعتبر أنها جاءت في وقتها وزمانها.

وحملت الأغنية الجديدة كلمات عميقة عن حزن وفراق، كما تعبر عما يدور في حياتنا من أحداث كبيرة يمر بها العالم العربي، وتتحدث كلماتها عن هجر الأصدقاء والوحدة وويلات الحرب والدمار.

وتقول بعض كلمات الأغنية
شرِبت من أكوابها         صبابةً حتى الملل
وعشتُ في عذابها         كآبةً لا تُحتمل
باركتُ حتى غدرَها      ولم أفارِق الأمل
قاومتها في مكرها       من حكَّم العقل وصل
من لم يُفق من وهمه     فعن أساه لا تَسَلْ
صارت حياته عدم      صارت همومه جبل
اشرب لوحدك الأسى    وذُق مرارةَ الفشل
إن لم نقاوِمْ ضَعفَنا       ليس لنا فيها محل
هي الحياةُ هكذا            ذا طبعُها منذ الأزل

وتفاعل الجمهور مع الأغنية وكلماتها رغم أنها لم تتصدر بعد مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفها بعضهم بأنها واحد من أروع أغانيه على الإطلاق، مشيرين إلى أن عودة قيصر الغناء العربي إلى غناء القصائد الطويلة كانت موفقة.

وكتب المغرد علي فارس على تويتر "يوم بعد يوم القيصر يثبت أنه أعظم فنان في القرن الواحد والعشرين، ملحمة الحياة متكاملة من جميع النواحي".

وعبرت المغردة مها عن أسفها لعدم تسويق الأغنية بالطريقة التي تستحقها.

وعلّق الصحفي، رحمان رحيم، قائلًا "عندما لا تتصدر مثل هذه التحفة الفنية الترند، اعلموا أن الذوق العام والموسيقى العربية في انحدار خطر".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

أكد المطرب العراقي كاظم الساهر لهفته للعودة إلى بلده إلا أنه أوضح أن عودته بعد غياب سبع سنوات رهن بعودة الحياة تدريجيا إلى الشعب الذي عانى سنوات من القمع فأضحى يبحث عن الماء ولقمة العيش حسب قوله.

29/8/2003
المزيد من فن
الأكثر قراءة