التصوير والمونتاج والإخراج.. عناصر النجاح الحقيقية في الموسم الرمضاني

المونتاج أبرز مشاهد التوتر في "لعبة نيوتن" ومشاهد استعادة الذكريات أنقذت "بين السما والأرض" من الملل

اعتماد مدير تصوير مسلسل "موسى" على مصادر الإضاءة الطبيعية ساعد في تميز عنصر التصوير (مواقع التواصل)

استطاعت عناصر مميزة وراء الكاميرا كالتصوير والمونتاج والإخراج والكتابة أن تكون بطلة الدراما الرمضانية للعام الحالي 2021، إضافة إلى عنصر التمثيل؛ مما أسهم في نجاح العديد من الأعمال لم يكن متوقعا لها النجاح.

المونتاج صاحب التوتر في "لعبة نيوتن"

مقارنة بأعمال منى زكي الدرامية، مثل مسلسلات "السندريلا" و"آسيا"، فإنها استطاعت أن تحقق في مسلسل "لعبة نيوتن" تواجدا دراميا قويا هذا العام، فعنصرا الإخراج والمونتاج من الأسباب القوية التي ساعدت على نجاح العمل، الذي تتعاون فيه منى زكي مع المخرج تامر محسن، وهو مؤلف العمل أيضا، إلى جانب ورشة السيناريو التي أشرفت عليها مها الوزير، وهو ما أعاد الممثلة المصرية إلى صدارة المشاركة النسائية في موسم الدراما الرمضاني.

المونتاج زاد حالة التوتر المصاحبة للبطلة "هنا" خلال أحداث المسلسل، بالإضافة إلى الاعتماد على مشاهد ليست طويلة، بجانب اختلاف أحجام اللقطات الذي ساعد في زيادة حدة التوتر والإثارة، وساعد أيضا في التركيز على انفعالات الممثلين مع تركيز الكاميرا عليهم.

أما الإخراج، فإشراف تامر محسن على كل العناصر وتعامله بالنظام الأميركي في الدراما بصفته صانع المحتوى؛ فقد أضافا إلى جودة المسلسل، فمن خلال خبرته أضفى حالة من الانسجام في كل العناصر، مثل الكتابة والتصوير والمونتاج والتمثيل أيضا، الذي اعتمد على المشاعر الصادقة والتلقائية.

لوحات فنية وإبداع في "موسى"

اعتماد مدير تصوير مسلسل "موسى" محمد مختار على مصادر الإضاءة الطبيعية رغم صعوبتها خاصة في الظلام ساعد في تميز عنصر التصوير في العمل، بالإضافة إلى التكوين في اختيار أماكن التصوير، وهو ما انعكس على جماليات الصورة من خلال استغلال المناظر الطبيعية ودمجها مع الممثلين كأنها لوحات فنية، مثل مشاهد القرية، ومشاهد الشيخ الذي يعلم الأطفال القرآن، وأيضا مشاهد المراكب والنيل.

جاء الإخراج أيضا عنصرا مميزا في المسلسل؛ فالمخرج محمد سلامة تمكن من تغيير الصورة النمطية التي يظهر بها محمد رمضان في أعماله، كما اهتم بتوجيه الممثلين وإدارتهم، فأداء الممثلين في "موسى" يعد من الأفضل على مستوى الأعمال المعروضة في رمضان، ولا توجد فروق كبيرة بين أداء الممثلين في العمل مثل محمد رمضان وسمية الخشاب وسيد رجب وعارفة عبد الرسول ورياض الخولي وعبير صبري وتارا عماد.

بجانب الديكور المناسب للحقبة، سواء في القرية أو سوق باب اللوق في مدينة القاهرة، فقد تم استغلال الملابس والغرافيك بشكل جيد، وهو ما ظهر في مشهدي الفيضان والحرب العالمية الثانية.

السيناريو في "اللي مالوش كبير"

الثنائي الذي جمع بين الفنانة ياسمين عبد العزيز والسيناريست عمرو محمود ياسين من أسباب نجاح مسلسلهما الجديد "اللي مالوش كبير"، وذلك بعد أن قدما سويا مسلسل "ونحب تاني ليه" العام الماضي؛ فالسيناريو من العوامل التي أسهمت في إنجاح المسلسل الجديد، إلى جانب توجه المؤلف في أعماله إلى تناول قضايا المرأة ومشاعرها.

فمسلسل "اللي مالوش كبير" بجانب الحكاية الشعبية الجاذبة، فإنه يناقش قضية العنف الزوجي والأسري، وهي الثيمة التي أسهمت في نجاح ياسمين عبد العزيز دراميا، إلى جانب الأداء التمثيلي الجيد لأبطال المسلسل أحمد العوضي وخالد الصاوي.

"الفلاش باك" أنقذ إيقاع "بين السما والأرض"

استطاع المخرج محمد جمال العدل والسيناريست إسلام حافظ التغلب على رتابة معظم أحداث مسلسل "بين السما والأرض" داخل مصعد، تلك المشاهد التي تضم عددا كبيرا من الأشخاص، وهو ما قد يصيب المتفرج بالممل، من خلال الحفاظ على الإيقاع السريع والإثارة باستغلال استرجاع الذكريات (الفلاش باك)، وهو ما تم تنفيذه أيضا عبر عنصر المونتاج، الذي كان مميزا أيضا ليواكب الخطوط المختلفة في العمل، إلى جانب عنصر التمثيل لأبطال المسلسل مثل هاني سلامة وسوسن بدر وأحمد بدير ونجلاء بدر.

تغلب مخرج "بين السما والأرض" على رتابة التصوير داخل المصعد باسترجاع الذكريات لكل شخصية (مواقع التواصل)

الإثارة والتشويق في سيناريو "قصر النيل"

سيناريو المؤلف محمد سليمان عبد المالك، وأماكن التصوير للمخرج خالد مرعي من العناصر المهمة في مسلسل "قصر النيل"، وهو من بطولة الفنانة دينا الشربيني وريهام عبد الغفور وصبري فواز؛ حيث اعتماد سليمان عبد المالك على عنصر الإثارة والتشويق، مما أسهم في منع رتابة الأحداث التي تدور في حقبة الستينيات، فاعتمد على دمج مشاهد رومانسية وحكايات اجتماعية إلى جانب لمحات تاريخية، وحافظ المخرج خالد مرعي على سرعة الإيقاع بجانب إدارته للممثلين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة