ثأر قديم.. أزمة محمد رمضان وأسرة إسماعيل ياسين بسبب مشهد في مسلسل "موسى"

محمد رمضان لم يعلق على أزمة المشهد، لكنه برر ذلك بأن بطل المسلسل "موسى" لا يعرف سينما ولا فنانين.

محمد رمضان (يمين) وشبيه إسماعيل ياسين (مواقع التواصل)

أثار مشهد ظهور أحد الأشخاص مقلدًا الفنان المصري الراحل إسماعيل ياسين ضمن أحداث مسلسل "موسى" حالة من الغضب عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث قدم المشهد الفنان الراحل وهو يتهرب من دفع 24 قرشًا معتمدا على شهرته واسمه كنجم؛ وذلك من أجل الحصول على البضاعة مجانًا، كما يظهر بطل العمل "موسى" وهو لا يعرفه رغم الشعبية الكبيرة التي كان يتمتع بها إسماعيل ياسين في مرحلة الأربعينيات التي تدور خلالها الأحداث.

احتواء الأزمة

ولامتصاص حالة الغضب الكبيرة، أصدرت الشركة المنتجة بيانا تضمن التأكيد على أنه لم يكن هناك تعمد للإساءة إلى رموز الفن المصري، خاصة الفنان إسماعيل ياسين، وذلك بعد عرض المشهد الذي حصد ردود أفعال سلبية من المشاهدين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا أن المسلسل تعمد الإساءة للفنان الراحل.

وأكدت أسرة المسلسل أن تعاقب المشاهد في الحلقات القادمة سيوضح الهدف من هذا المشهد في سياق أحداث المسلسل.

وتضامن العاملون في المسلسل مع البيان، مؤكدين أنهم جميعا يحترمون كل القامات الفنية المصرية التي قدمت أو ما زالت تقدم فنا وإبداعا يحترمهما الجميع.

تصريحات متضاربة

جاء البيان ليحسم التصريحات المتضاربة والمتناقضة لصناع المسلسل في محاولة الدفاع عن وجود المشهد دراميا، حيث كتب المخرج محمد سلامة عبر صفحته على فيسبوك "أنا مقتنع أن شغلتي مخرج وأن مكان الرد داخل العمل وليس على فيسبوك"، مضيفا أن تسرع الناس في الحكم على الأشياء غريب، مطالبا الجمهور بالتريث ومشاهدة بقية أحداث المسلسل قبل المحاسبة.

في حين لم يعلق محمد رمضان على أزمة المشهد، لكنه برر ذلك بأن بطل المسلسل "موسى" لا يعرف سينما ولا فنانين، وهو ما أنقذه من عملية نصب من شخص يستغل الشبه بينه وبين إسماعيل يس.

وعلى عكس التصريحات السابقة، أكد الممثل عبد الرحمن أبو ليلة (شبيه إسماعيل ياسين) لأحد المواقع المصرية أن المخرج رشحه لمشهد واحد فقط يقدم من خلاله شخصية إسماعيل ياسين؛ نظرا للشبه بينه وبين الفنان الراحل، وهو أيضا ما أكده مؤلف العمل ناصر عبد الرحمن في تصريحات صحفية سابقة؛ بأن المشهد حدث بالفعل بين والده وبين الفنان إسماعيل ياسين.

مواجهة قضائية وشكوى للنقابة

ورغم تصريحات صناع العمل، فإن الشاعر والكاتب أيمن بهجت قمر قرر اللجوء للقضاء للقرابة التي تجمعه بالفنان إسماعيل ياسين، حيث قال إن أسرة الفنان الراحل لجأت إلى المحامي محمد أبو شقة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال الأمر.

في حين قدمت سارة ياسين -حفيدة إسماعيل ياسين- شكوى إلى نقابة المهن التمثيلية، وطالبت باعتذار أسرة العمل عن المشهد، وأصدرت النقابة بيانها لتأكيد رفض المساس برموز مصر الفنية، وشكلت لجنة لفحص الشكوى من أجل اتخاذ القرار اللازم.

إساءة مكررة

يأتي موقف أسرة الفنان الراحل إسماعيل ياسين بعد تصريحات محمد رمضان عام 2017 لأحد الصحف المصرية، التي قال فيها إن أفلام إسماعيل ياسين أساءت لصورة الجندي المصري، حيث أظهرته بصورة كوميدية لا تليق بالجيش، وهو ما أغضب أسرته التي طلبت الاعتذار حينها.

حالة غضب

ورغم محاولات احتواء الأزمة، فإن صناع العمل واجهوا ردود فعل غاضبة عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث كتب الناقد طارق الشناوي إن "مشهد إسماعيل ياسين في مسلسل موسى سقطة إنسانية وقانونية ودرامية، كيف وافق المخرج محمد سلامة الذي استوقفتني موهبته كمخرج شاب على كل هذا التردي"، واصفا المشهد بأنه "فعل طائش لن يمر أبدا ببساطة".

في حين كتب الناقد الفني أسامة عبد الفتاح تعليقا على المشهد "يُذكر أنه كان ممثلا جبارا، ومغنيا لم يتكرر، ورجل صناعة من الطراز الأول، حيث يحضر أفلامه ضيوف بحجم يوسف شاهين وعبد الحليم حافظ (…) وفرقته المسرحية فيها عمالقة مثل محمود المليجي".

إضافة مشاهد

وحسب مصادر من صناع العمل، فقد اجتمعت شركة سينرجي المنتجة للمسلسل بصناعه في الساعات الماضية، وطلبت إضافة بعض المشاهد لتأكيد أن الشخص الذي ظهر في المشهد مجرد نصاب يستغل اسم إسماعيل ياسين، وليس الفنان الراحل، كما طالبت بعدم إصدار أي تصريحات تخص الأزمة خلال الأيام المقبلة من أجل احتواء الأمر.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أثارت العديد من البرامج والمسلسلات الرمضانية الجدل في السعودية ومصر واليمن، وتنوعت التفاعلات على شكل وسوم بأسماء هذه البرامج والمسلسلات، حيث طالبت بمحاسبة القائمين عليها وإيقاف بثها.

المزيد من فن
الأكثر قراءة