رحيل غامض يؤلم محبيه.. وفاة المطرب الأردني متعب السقار بعد معاناة مع المرض

برز متعب السقار في أداء نوع من الفن المحافظ على التراث الوطني والأهازيج والتراويد الأردنية (مواقع التواصل)
برز متعب السقار في أداء نوع من الفن المحافظ على التراث الوطني والأهازيج والتراويد الأردنية (مواقع التواصل)

شكلت وفاة المطرب الأردني متعب السقار (62 عاما) مفاجأة للوسط الفني، وأوجع برحيله قلوب محبيه، وزاد من ذلك الوجع الإشاعات التي دارت حول طريقة وفاته، بعد تسريبات أمنية كشفت عن وجود شبهة انتحار.

وترك رحيل الفنان السقار -الذي تم تشييع جنازته عصر أمس السبت في مدينة الرمثا مسقط رأسه- غصة في قبول الأردنيين، الذين لطالما أطربتهم أغانيه، ورددوا أهازيجه الوطنية في الأعراس والمناسبات الوطنية.

وعلى مدى أكثر من 20 عاما من مشواره الفني، أطرب المغني متعب السقار جمهوره الأردني والعربي بفنه الذي انفرد به، وبأعماله الفنية التي تغنت بالقمح والوطن والجيش والنشمية الأردنية، والشماغ الأحمر.

ولد السقار في مدينة الرمثا شمال الأردن عام 1959، ولمع نجمه في الأغاني الوطنية في أواخر التسعينيات، واشتهر بتقديم الأغاني التراثية والوطنية والأهازيج، متزوج ولديه 3 بنات أكبرهن شهد (8 سنوات)، وغالية (4 سنوات)، وبيسان (عامين).

انتحار أم سقوط

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الحزن على فراق الفنان السقار بعد إعلان وفاته، تبعها حالة من الجدل بين الأردنيين حول الطريقة، التي توفي بها السقار، بين رواية أمنية تشير لوجود شبهة انتحار، ورواية أخرى تؤكد سقوطه من شرفة غرفته في الطابق الثاني في مستشفى المدينة الطبية بالجناح المدني.

وأشار تقرير أمني، اطلعت الجزيرة نت عليه، إلى أن سبب الوفاة ناتج عن سقوط السقار من نافذة غرفته، التي يقيم فيها، صباح أمس، وأدى الارتطام بالأرض إلى الوفاة بشكل مباشر، وجرى عرض جثة المتوفى على الطب الشرعي.

ويتلقى السقار العلاج منذ عدة أشهر في مستشفى المدينة الطبية بعد إصابته بمرض الفشل الكلوي والتصلب الشرياني والجلطات في القدم، وتم بتر أصابع أحد قدميه.

عائلة السقار سارعت لنفي الأخبار، التي تشير لوجود شبهة انتحار في وفاة ابنها، مؤكدة في تصريحات صحفية أن "متعب مؤمن بربه، ولا يمكن أن يقدم على الانتحار، وما جرى هو سقوطه من نافذة الغرفة خلال جلوسه على أحد أطرافها لتعرضه لأشعة الشمس".

رسالة عتاب

وكان السقار قد سجل مقطع فيديو، في شهر فبراير/شباط الماضي، وجه من خلاله رسالة عتاب لسلطات بلاده على تأخرهم في تقديم العلاج الضروري له، والاهتمام بوضعه الصحي، قوبلت تلك الرسالة برعاية من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وتم نقله لمستشفى المدينة الطبية لتلقي العلاج.

وأوجعت رسالته محبيه والأردنيين، بعدما قال فيها "له يا بلد ماني من ولدك ولد.. له يا بلد نذرت لعيونك شهد له يا بلد.. متعب تعب وما ضل من حوله أحد.. له يا بلد وش قصرت ما تأخرت غنيتلك أحلا الشعر وقدمتلك كل العمر.. له يا بلد ما أني من ولدك ولد.. هجينتلك كحل العيون موال وتميل الغصون وما كنت في حبك عدد.. له يا بلد الحين ينهشني المرض.. وبكره ولو وقف النبض حتى وأنا تحت الأرض لبقى على نفس الوعد وابقى أحبك يا بلد متعب تعب وعندي على عيونك عتب له يا بلد ماني من ولدك ولد".

تراويده الأردنية

برز السقار في أداء نوع من الفن المحافظ على التراث الوطني والأهازيج والتراويد الأردنية المتنوعة، ولمع نجمه في نهاية التسعينيات بعد أداء أغنيته "هلا يا واسط للبيت"، التي كتب كلماتها الشاعر الراحل حبيب الزيودي مطلع تسلم الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية.

وقدم الراحل أغان ناقدة على أكثر من صعيد اجتماعي، وساهم في تقديم الأوبريت الوطني الممزوج برائحة تراثية تغنت بسهول الوطن وروابيه وتلاله، وقام بأداء كلمات عدد من المسلسلات والأعمال الأردنية البدوية والريفية، وهو من المهتمين بمضمون الأغنية المحلية ورسالتها الفنية ووصولها إلى أكبر قدر ممكن من قطاعات المجتمع والناس، كما حضرت القضية الفلسطينية في أغانيه.

ونعى وزير الثقافة الأردني، علي العايد، الفنان متعب السقار واصفا رحلته الفنية بـ"عطاء حافل بالتميز والحضور كفنان أخلص في اللون الغنائي الأردني، وحمل خلاله أروع الأحاسيس العذبة في مسيرة عابقة بالتميز والإبداع الأصيل، فيما غنى ولحن أهازيج وتراويد أردنية أسهمت في تعزيز الأغنية الأردنية في محيطها العربي".

وأشهر أغاني الراحل السقار هلا يا واسط أهل البيت، على المنصة، عمرانة ياهاذي البلد، يا ملكنا الغالي، تبرق وترعد، كلنا معاذ (عن الطيار الأردني معاذ الكساسبة)، أم الشهيد، شيخ الفرسان، نوينا على الفرح، وغيرها الكثير.

نعي محبيه

نعى الممثل الأردني زهير النوباني المطرب الراحل على صفحته عبر فيسبوك قائلا "انتقل إلى رحمة الله الفنان الجميل متعب الصقار، راجيا الرحمن الرحيم أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جنانه وأن يلهم ذويه ومحبيه والأسرة الفنية جميل الصبر والسلوان"

وكتب المطرب الأردني عمر العبد اللات على حسابه عبر فيسبوك ناعيا السقار "إنا لله وإنا إليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله أخوي وصديقي ورفيق الدرب الفنان متعب السقار".

كما كتبت المغنية الأردنية ديانا كرزون نعيا قالت فيه "خبر حزين.. الصوت النادر والحنون صوت الاردن الفنان الكبير متعب الصقار في ذمة الله .. الله يرحمك يا أبو شهد إنا لله وإنا اليه راجعون".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نشرت المطربة الألمانية “تورا” أغنية عبر قناتها على يوتيوب أبدت فيها تعاطفا مع السوريين، الذين يواجهون منذ سنوات إجرام النظام السوري وحلفائه، خاصة المعتقلين الذين ظهرت صورهم ضمن “صور قيصر” الأخيرة.

21/11/2020
المزيد من فن
الأكثر قراءة