بطولات ثنائية ومسلسلات قصيرة.. الإنتاج الرمضاني بمصر يواجه تخمة النجوم

العائد أحمد السقا وأمير كرارة يتشاركان سويا بطولة مسلسل "نسل الأغراب"، وتشاركهما مي عمر التي يتم الدفع بها مؤخرا لتكون أبرز النجمات.

يتشارك كريم عبد العزيز وأحمد مكي سويا بطولة "الاختيار 2" (مواقع التواصل)
يتشارك كريم عبد العزيز وأحمد مكي سويا بطولة "الاختيار 2" (مواقع التواصل)

تواجه المسلسلات المصرية في رمضان 2021 عدة تحديات، ولعل من أبرزها شكوى النجوم الدائمة من قلة الأعمال والبطالة، فقد اشتكى عدد كبير من النجوم -بشكل مباشر أو غير مباشر، تلفزيونيا وعلى صفحات مواقع التواصل- من قلة الأعمال.

ويبدو أن هذا الأمر مع الأزمة الإنتاجية التي ظهرت منذ عدة سنوات وتسببت في تقليص أعداد المسلسلات الرمضانية، دفع المنتجين لابتكار حلول بديلة، وهو ما برز بصورة واضحة لدى أبرز شركة إنتاج في مصر، وهي شركة سينرجي التي تسيطر بشكل كبير على صناعة الدراما، فظهرت عدة مسلسلات ببطولة مشتركة بين نجمين أو أكثر، وهذا يخلق فرصة لعدد أكبر من النجوم للمشاركة في السباق الرمضاني، كما ظهرت أيضا المسلسلات القصيرة.

الأمر لم يقتصر على شركة سينرجي وحدها، فعدد من الشركات الأخرى لجأت أيضا إلى المسلسلات القصيرة أو البطولة المشتركة، أو دمج كليهما معا كما في مسلسل "بين السما والأرض" الذي يجمع في بطولته عددا كبيرا من النجوم، ولكنه يعتمد في تسويقه على بطلين هما: هاني سلامة العائد بعد غياب طويل عن الدراما التليفزيونية، ودرة التي أصبح لها مكانة في المسلسلات الدرامية، وكان من المتوقع أن تكون لها بطولة مستقلة مثل هند صبري ونيللي كريم.

مسلسلات خارج سينرجي

الموسم الدرامي المصري في رمضان هذا العام يتضمن 27 مسلسلا تقريبا، ربما يخرج مسلسل لعدم القدرة على استكمال التصوير كما حدث مع عدة مسلسلات في رمضان الماضي، وربما ينضم مسلسل من المسلسلات المنتهي تصويرها والمحفوظة في أدراج شركات الإنتاج.

لكننا نتحدث عن 27 مسلسلا تقريبا، وهو رقم ليس كبيرا، بيد أنه بمثابة انفراجة في مجال الإنتاج الفني. ومع وجود أكثر من نجم في عمل واحد، فإنه هو يحقق الغرض المطلوب منه.

ومن هذه الأعمال 9 مسلسلات خرجت من عباءة سينرجي، منها مسلسلان من إنتاج شركة العدل غروب: الأول هو "حرب أهلية" للنجمة المصرية يسرا التي تكمل تعاونها المستمر مع الشركة نفسها، والآخر هو مسلسل "ضد الكسر" للنجمة نيللي كريم للعام الثاني تواليا مع الشركة.

هناك مسلسلان أيضا من إنتاج صادق الصباح، وتم تصويرهما خارج مصر، وهما: "ملوك الجدعنة" لعمرو سعد ومصطفى شعبان، و"لحم غزال" لغادة عبد الرازق التي تعود بعد غياب طويل.

مسلسلات البطولة المشتركة

ولعل أبرز سمة هذا العام هي مسلسلات البطولة المشتركة، إذ نجد أن شركة سينرجي أسندت بطولة أبرز مسلسلاتها والأضخم إنتاجيا لبطلين هما كريم عبد العزيز وأحمد مكي اللذان يتشاركان سويا بطولة "الاختيار 2".

فبعد نجاح أمير كرارة وأحمد العوضي العام الماضي، تستثمر الشركة في نجمين آخرين هذا العام، ولكن كلا النجمين له شعبية كبيرة، وهو رهان الشركة في المسلسل الأبرز بالنسبة لها.

في السياق نفسه، نجد العائد أحمد السقا وأمير كرارة يتشاركان سويا بطولة مسلسل "نسل الأغراب"، وتشاركهما البطولة مي عمر التي يتم الدفع بها مؤخرا لتكون أبرز النجمات.

ونجد فتحي عبد الوهاب وطارق لطفي بمشاركة خالد الصاوي وحنان مطاوع، يتشاركون بطولة "القاهرة كابول". وأحمد عز هو الآخر يشارك هند صبري ويعودان بعد غياب في مسلسل "هجمة مرتدة"، لنلاحظ أن أبرز سمة تجمعهم هي التركيز على المسلسلات الموجهة بشكل كبير.

الأمر نفسه مع الشركات الأخرى، إذ نجد صادق الصباح يلجأ للبطولة الثنائية في مسلسل "ملوك الجدعنة"، وشركة "إي برديوسر" تجمع بين أمينة خليل ومحمد ممدوح في "خلي بالك من زيزي".

مسلسلات قصيرة

الحيلة الأخرى هذا العام هي وجود عدد كبير من المسلسلات القصيرة، مثل "بين السما والأرض"، وهو إعادة إنتاج للفيلم القديم الذي حمل الاسم نفسه، وأخرجه صلاح أبو سيف وكتب السيناريو والحوار له نجيب محفوظ، وهذا المسلسل الذي يجمع بين السمتين هو مسلسل قصير ببطولة مشتركة.

المنتج والمغني والمخرج هشام جمال وبمعاونة إنتاجية من شركة سينرجي يقدم مسلسل "عالم موازي" للنجمة دنيا سمير غانم، وهو مسلسل قصير من 15 حلقة أيضا، من تأليفه وإنتاجه وإخراجه.

الممثل يوسف الشريف يقدم هو الآخر مسلسلا قصيرا بعنوان "كوفيد 25″، سيعرض في النصف الثاني من السباق الرمضاني، وكما هو واضح من العنوان فإنه استغلال لجائحة كوفيد-19 التي غزت العالم خلال العام الماضي، وما زلنا نعاني منها ومن أثارها حتى الآن.

وينضم علي ربيع هو الآخر بمسلسله "أحسن أب" لقائمة المسلسلات القصيرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة