عودة "توم وجيري".. فيلم الطفولة يحقق ثاني أكبر إيرادات في عصر كورونا

الأفلام المناسبة للأطفال تجذب أكبر عدد من جمهور السينما

استطاع فيلم "توم وجيري" التربع على عرش الإيرادات في أسبوع عرضه الأول (مواقع التواصل)
استطاع فيلم "توم وجيري" التربع على عرش الإيرادات في أسبوع عرضه الأول (مواقع التواصل)

استطاع فيلم الرسوم المتحركة "توم وجيري" (Tom and Jerry) أن يعطي أملا للموسم السينمائي الذي يكاد ينتهي من دون إيرادات تذكر، فقد حصد في انطلاقته ما يقارب 14 مليون دولار في أميركا الشمالية، وإيرادات عالمية تخطت 39 مليون دولار؛ ليحقق بذلك ثاني أكبر إيرادات في العرض الافتتاحي منذ بداية جائحة كورونا، بعد فيلم "المرأة الخارقة 1984" (Wonder Woman 1984).

ورغم طرح الفيلم -الذي يقوم ببطولته كل من القط والفأر الشهيرين توم وجيري بالإضافة إلى النجمة الصاعدة كلوي جريس مارتينيز ومايكل بينا- على خدمة البث عبر الإنترنت (HBO Max) فإنه استطاع التربع على عرش الإيرادات في أسبوع عرضه الأول.

ويعطي هذا الأمر أملا لصناع السينما في أن جمهور الشاشة الكبيرة المختفي منذ بداية الجائحة من الممكن أن يعود لارتياد القاعات مرة أخرى، خاصة مع ازدياد أعداد الأشخاص الذين يحصلون على التطعيمات من الفيروس، ومع خطط كثير من المدن لإعادة فتح قاعات أكثر للسينما، في الوقت الذي أعلن فيه حاكم نيويورك أندرو كومو مؤخرا أنه سيتم السماح للمسارح في مدينة نيويورك بالعمل بسعة محدودة بداية من اليوم الجمعة.

وفي المركز الثاني للإيرادات جاء الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة "عائلة الكرودز: عصر جديد" (The Croods: A New Age) بإيرادات مليون و300 ألف دولار، ومجموع إيرادات تخطى حاجز 52 مليون دولار في 14 أسبوعا من العرض، والفيلم من إنتاج شركة دريم ووركس وشركة يونيفرسال.

وبإيرادات 930 ألف دولار في أسبوعه الخامس، ومجموع إيرادات بلغت 13 مليون دولار يحل فيلم "الأشياء الصغيرة" (The Little Things) في المركز الثالث، والفيلم من بطولة المخضرم دنزيل واشنطن ورامي مالك.

وفي المركز الرابع حل فيلم "المرأة الخارقة 1984" (Wonder Woman 1984) بـ700 ألف دولار، ومجموع إيرادات وصل إلى ما يقارب 44 مليون دولار في 10 أسابيع، والفيلم من إنتاج شركة وارنر براذرز ومن بطولة جال جادوت وكريستين ويج وروبن رايت.

وحل في المركز الخامس فيلم "الرامي" (The Marksman) للنجم ليام نيسون، الذي جمع في 7 أسابيع من العرض ما يقارب من 13 مليون دولار.

ويبدو أن الأفلام المناسبة للأطفال هي الجاذبة لأكبر عدد من جمهور السينما، حيث يقع فيلما الرسوم المتحركة "توم وجيري" و"عائلة الكرودز" في المركزين الأول والثاني، وإذا استطاع "توم وجيري" الصمود في صالات العرض السينمائي مثل رفيقه "عائلة الكرودز" الذي وصل للأسبوع 15؛ فربما تكون هذه إحدى قصص النجاح السينمائية في العام الجديد ضد الجائحة العالمية، وربما يكون هذا عامل جذب لشركة ديزني التي تنوي طرح فيلم الرسوم المتحركة "رايا والتنين الأخير" (Raya and the Last Dragon) نهاية الأسبوع المقبل عبر شاشات السينما وخدمة البث عبر الإنترنت "ديزني بلس" (+Disney).

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من سينما
الأكثر قراءة