ديزني تنعى أحلام الجريتلي.. الرصيد الخفي الذي كشفه رحيل الممثلة المصرية

جسدت الجريتلي أدوار المرأة المقهورة بصدق وأبدعت على المسرح ورصيدها الإنساني أبكى الوسط الفني

مواقف إنسانية عديدة جمعت الفنانة الراحلة أحلام الجريتلي بزملائها في الوسط الفني (مواقع التواصل)
مواقف إنسانية عديدة جمعت الفنانة الراحلة أحلام الجريتلي بزملائها في الوسط الفني (مواقع التواصل)

وفاة الممثلة المصرية أحلام الجريتلي عن عمر ناهز 73 عاماً أثار حالة حزن، ليس فقط لأدوارها التي استطاعت أن تترك من خلالها بصمة بمشاركتها، متنوعة بين شخصيات كوميدية وأخرى تراجيدية، ولكن أيضاً للصداقة التي جمعتها بالكثيرين في الوسط الفني، الذي عبروا عن خسارتهم الفادحة في فقدان فنانة وصديقة غالية على قلوبهم.

خواطر عن الموت

الجريتلي كانت تواصل تصوير أدوارها التي تشارك بها الفترة الحالية، قبل أن تصاب بأزمة قلبية أودت بحياتها في لحظات سريعة دون أن تعاني من أي أعراض مرضية قبلها، والمفارقة أنها كانت قد احتفلت بميلادها في العشرين من فبراير/شباط، وبعدها بأيام قليلة تلقت العزاء في زوج شقيقتها المتوفاة، ليصبح آخر ما كتبته عبر صفحتها عبر منصة فيسبوك هو تعجب من الحياة التي تجمع الفرح والوفاة.

رصيد في ديزني

وقد حرصت صفحة ديزني بالعربية على نعي الممثلة المصرية من خلال منشور على فيسبوك، إذ شاركت الجريتلي بأداء صوتي في النسخ العربية لأبرز أفلام ديزني الكلاسيكية، مثل دور أزمة في فيلم "حياة الإمبراطور الجديدة" ومدام راقية في "قطط ذوات" والملكة في "حياة حشرة" وكوكو هانم في "روبين هود" بالإضافة إلى عدد من الأعمال الأخرى.

 

مواقف إنسانية

مواقف إنسانية عديدة جمعت الراحلة بزملائها في الوسط الفني، الذين حرصوا على ذكرها من خلال نعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فكشف المؤلف والسيناريست محمد سليمان عبد المالك عن حرصها على المباركة لزملائها في الوسط على نجاحهم حتى دون معرفة سابقة.

 

أما زميلها صبحي يوسف فكشف عن موقف جمعها بأحد الأطفال المشاركين بعرض مسرحي معها، وبأنها أثناء السفر كانت تذهب معه خصيصا للأسواق لشراء هدية لوالدته وأخوته، وحين العودة أعطته الأموال التي دفعها واعتبرتها هدية له.

 

ووصف أداءها المؤلف عبد الرحيم كمال بالوعي والذكاء والاختلاف.

 

وكتبت زميلتها سلوى محمد علي "الجريتلى عِشرة السنين، وتد من أوتاد مسرح الطليعة، استقبلتنى أول ما تخرجت كزميلة جدعة بنت بلد، وقدمتنى لمحسن وقعدت توفق راسين فى الحلال… يا حبيبتى يا أحلام .. مع السلامة يا أجدع الصاحبات).

وكتب الشاعر عبد الرحيم طايع "للراحلة أعمالها الكثيرة في المسرح والسينما والتلفزيون، وطائفة من أدوارها تعد علامات تمثيلية متميزة، تنتمي إلى أسرة فنية بامتياز، فالجريتلية مشهورون في الفن المصري، ولهم مجدهم الخاص بالجملة، فضلا عن استقلال كل فرد فيهم عن بقية جماعتهم".

 

ونعاها الفنان نبيل الحلفاوي قائلا "رحم الله الزميلة الطيبة ابنة مسرح الطليعة الفنانة أحلام الجريتلي وصادق العزاء لشقيقتها الفنانة إنعام الجريتلي وباقي أسرتها الكريمة ومحبيها".

33 عاماً على خشبة المسرح

وكان آخر عمل ظهرت خلاله هو مسلسل "اللعبة 2" والذي قدمت خلاله شخصية ألطاف، كما ظهرت كضيف شرف بدور صغير في مسلسل "لؤلؤ" مع المخرج محمد سامي، وظلت الجريتلي تشارك في العديد من الأعمال بين الدراما والسينما حيث وصل رصيدها إلى 256 عملا منها "البرنس، الفتوة، ليالينا 80، عوالم خفية، نسر الصعيد". وقد برعت في تجسيد شخصية الأم والزوجة والمرأة المقهورة على الشاشة، وبأدائها الصادق وصلت إلى قلوب المشاهدين.

هذا إلى جوار مشوارها المسرحي الذي ميزها حيث تعتبر من أبرز نجمات المسرح في جيلها، فعملت لمدة 33 عاماً على مسرح الطليعة، وكان آخر عرض مسرحي شاركت فيه هو "بتلوموني ليه" عام 2007، وفي لقاء لها قالت عن فترة المسرح في حياتها إنها كانت تقدم ما يقرب من 5 عروض مسائية في العام، بجانب البروفات الصباحية.

أصول شركسية

أحلام الجريتلي، التي تمتلك ملامح شديدة المصرية أهلتها لتلعب دور الأم بمهارة وإتقان شديدين، من أصول شركسية، وهي الشقيقة الصغرى للممثلة إنعام، وتزوجت من الاستشاري الهيدروجيولوجي شرين محمد حسين لكنها لم ترزق بأبناء رغم تمكنها من تجسيد مشاعر الأمومة على الشاشة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة