أشرب تمورا وحليبا.. مغني مهرجانات مصري يُثير جدلا واسعًا بتغيير كلمات أغنيته بالسعودية وهاني شاكر يرد

عمر كمال مغني مهرجانات مصري يُثير جدلا واسعا بتغيير كلمات أغنيته بالسعودية (مواقع التواصل)

أثار مغني المهرجانات المصري عمر كمال، سخرية متابعيه عبر منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تغيير كلمات مهرجان "بنت الجيران"، خلال حفلته في مهرجان الرياض.

ونشر كمال مقطع فيديو عبر صفحته على فيسبوك، والذي أظهر تغيير كلمات المهرجان إلى "وهشرب تمور وحليب" (وأشرب تمورا وحليبا)، بدلا من "خمور وحشيش".

وفي تعليق له عبر فيسبوك، نشرتها صحيفة محلية قال المغني المصري: "لايقة على البلد الطاهرة اللي واقفين على أرضها، وتنفيذًا لتعليمات النقيب هاني شاكر".

وقررت نقابة المهن الموسيقية المصرية برئاسة هاني شاكر تحويل كمال إلى التحقيق بسبب حفله الأخير في السعودية، الذي استبدل فيه كلمات أغنيته، مبررا ذلك بوقوفه على "أرض طاهرة".

بدوره، علق الفنان هاني شاكر، في مداخلة هاتفية على قناة تلفزيونية محلية، أمس الأربعاء، على قرار النقابة بإحالة كمال للتحقيق، وتحدث عن أهمية منع الكلام الخارج في الأغاني بجميع الدول العربية، قائلا: "مصر طاهرة وكل الأراضي العربية طاهرة، يعني إيه (ماذا يعني) أغير كلامي هنا وهناك؟!".

ورد كمال، على قرار النقابة، بفيديو عبر صفحته الشخصية على موقع فيس بوك، قائلا: فوجئت من كل الصحف والمواقع بوجود قائمة اتهامات بأني أسأت لمصر واسمها وأهنت مصر بطريقة مباشرة وغير مباشرة".

ونفى مغني المهرجانات المصري، التصريحات المنسوبة له مؤكدًا أنه لم يصدر منه هذا التوضيح بشأن سبب استبدال كلمات الأغنية، قائلا: كلام غلط جدًا أنا لم أقول (أقل) هذا، وغير مسؤول عن أي صفحة (كوميك) أو صفحة للمزاح وأي شخص يكتب تعليق (تعليقا) وينشره بمزاح وعن طريق الفوتوشوب".

وفي السياق ذاته، عبّر مغردون عن رفضهم لتعمد تغيير الكلمات في الرياض، مشيرين إلى أن مصر تتمتع بخصوصية دينية مثل السعودية، ولا يوجد مبرر للتفرقة بينهما بهذا الشكل، فيما رأى آخرون أنه لم يتعمد الإساءة لمصر وأصاب في وصفه بأن السعودية أرض طاهرة.

كما سخر آخرون من فكرة تغيير كلمات الأغنية بهذا الشكل، واقترحوا بعض الكلمات الأخرى والتي يمكن أن تناسبها أيضًا، مؤكدين في الوقت نفسه على صحة قرار نقيب الموسيقيين هاني شاكر بضرورة تقنين أوضاع مغني المهرجانات في مصر.

وقالت الإعلامية داليا أبو عمر في تغريدة لها: "مبدئيا مصر ذكرت في القرآن، ده (هذا) بجانب إن سياق الأغنية ذكر خمور وحشيش (خمورا وحشيشا) للدلالة على سوء حالة الحبيب اللي (التي) أوصلته لكده (لهذا) لكن هيشرب تمور وحليب ليه (سيشرب تمورا وحليبا) هيكسر (هل سيكسر) صيامه مثلًا.. الحقيقة في بعض الشخصيات لازم تسكت أكرم لها".

وكانت نقابة المهن الموسيقية، قد أصدرت قبل نحو أسبوعين، قرارا بإيقاف 19 من مطربي المهرجانات والأغنيات الشعبية عن الغناء، إذ أكدت النقابة في بيانها أنه ممنوع منعا باتا من ليس عضوا بالنقابة وغير مصرح له العمل إلى حين تصحيح أوضاعهم بالنقابة واجتياز الاختبارات.

وأكد نقيب الموسيقيين هاني شاكر في حينه، أن المنع يهدف للسيطرة على ما أسماها بحالة الهرج والمرج التي تحدث في الساحة الفنية مؤخرا، وأن من يرغب في توفيق أوضاعه وتجهيز أوراقه واجتياز اختبار النقابة على أيدي ملحنين كبار فلن تمانع النقابة في ذلك.

 

 

المصدر : وكالة سند