بعد دخوله "اشتباه كورونا".. شقيق الممثلة تيسير فهمي يموت مختنقا بحريق في المستشفى

قالت تيسير فهمي إن الحريق الذي نشب بداخل غرفة الأكسجين في المستشفى تسبب بوفاة شقيقها مختنقا هو ومريض آخر.

الممثلة المصرية تيسير فهمي (مواقع التواصل)

بعد وفاة شقيقتها منذ 9 أشهر، أعلنت الفنانة المصرية تيسير فهمي قبل ساعات خبر وفاة شقيقها علي، وكتبت الممثلة -عبر صفحتها على فيسبوك- "شقيقي علي في ذمة الله".

 

حريق بسبب تماس كهربائي

كان شقيق الممثلة المصرية يرقد قبل أيام بداخل إحدى المستشفيات في حي المهندسين بالقاهرة للعلاج من آلام في الصدر، إلا أن الوفاة جاءت نتيجة حريق اندلع داخل إحدى المستشفيات بسبب تماس كهربائي.

وفي تصريحات صحفية، أشارت تيسير فهمي إلى أن شقيقها تعرض مؤخرا لأزمة صحية، وشعر بآلام شديدة في الصدر، مما أدى إلى الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، لكن المسحة الطبية أكدت عدم إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتم تشخصيه بأنه يعاني من التهاب رئوي حاد، فتم حجزه في غرفة العناية المركزة، وكانت حالته قد تحسنت ويستعد للخروج لاستكمال العلاج في المنزل بعد أن أصبحت حالته لا تستدعي المستشفى.

وقالت فهمي إن الحريق الذي نشب بداخل غرفة الأكسجين في المستشفى بالطابق الأول، تسبب في وفاته مختنقا هو ومريض آخر.

وكانت عمليات الحماية المدنية بمحافظة الجيزة قد تلقت إشارة من شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة بداخل إحدى المستشفيات، وتم إرسال 3 سيارات إطفاء، وقامت الشرطة بعمل سياج أمني لمحاصرة الحريق ومنع ألسنة اللهب، وانتدبت لجنة من المعمل الجنائي لتحديد سبب الحريق، وبشكل مبدئي تبين أن سبب الحريق تماس كهربائي أسفر عن وفاة شخصين، وأصيب اثنين آخرين يخضعان للعلاج.

الجدير بالذكر أن آخر عمل فني قدمته الفنانة تيسير فهمي كان "بفعل فاعل" الذي تم عرضه في عام 2012، إلا أنها فضلت بعد ذلك الابتعاد والتركيز على حياتها الشخصية، مكتفية بالنجاح الذي حققته خلال مشوارها الذي بدأته في أواخر السبعينيات من القرن الماضي.

وكانت بداية شهرة تيسير فهمي بعد أن كونت ثنائي ناجح مع الفنان أحمد زكي فشاركته بطولة "العوامة 70″ للمخرج خيري بشارة، و"الليلة الموعودة" للمخرج يحيى العلمي، وواصلت النجاح بعد أن قدمت شخصية سارة سمعان اليهودية في الجزء الأول لمسلسل "رأفت الهجان".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

دفع فنان تشكيلي عراقي، يعيش في روسيا، ثمن موهبته بعد تعرضه لمكيدة من مجموعة من زملائه باستدراجه للتخييم ووضع مادة سريعة الاشتعال على بنطاله، مما أدى إلى حرق أجزاء كبيرة من جسمه.

Published On 18/10/2021

توفي المطرب الكبير صباح فخري في دمشق عن عمر ناهز 88 عاما، تاركا وراءه سيرة فنية كبيرة، وقد غنى الفنان الراحل في معظم البلدان العربية وفي دول أجنبية، كما نال عدة أوسمة وجوائز عربية ودولية.

المزيد من فن
الأكثر قراءة