خطأ السقا وصلح يسرا وأغنية محمد رمضان.. أبرز لقطات افتتاح مهرجان الجونة السينمائي

افتتاح الدورة الخامسة لمهرجان "الجونة" السينمائي أقيم في مركز المؤتمرات والثقافة (الفرنسية)

شهد مسرح "البلازا" في مركز المؤتمرات والثقافة عدة مواقف، خلال حفل افتتاح الدورة الخامسة لمهرجان "الجونة" السينمائي أمس الخميس.

وبدأ الحفل -الذي قدمته الإعلامية ناردين فرج- بعد موعده بأكثر من ساعة رغم الانتهاء من إصلاح الأضرار التي تسبب فيها حريق نشب أمس الأول، إلا أنها المرة الأولى التي يتأخر فيها الحفل عن موعده، وبدأ بعرض الفيلم القصير "خمس سنوات من مهرجان الجونة"، وتضمن أبرز أفلام ولقطات الدورات الماضية.

صلح "مبالغ فيه" ليسرا

أصر المهندس سميح ساويرس -الذي صعد على المسرح لإلقاء كلمته- بأن تصعد معه الفنانة يسرا احتفاء بها، رغم الاعتذار إليها أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد قبل الافتتاح.

وأكد مدير المهرجان انتشال التميمي -في كلمته- أنه لم يتعمد الإساءة ليسرا، وذلك على خلفية البيان الذي أطلقته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك ردًّا على عدم تكريمها لكونها في اللجنة الاستشارية، وهو الأمر الذي أزعجها.

إلا أن صعودها بهذا الشكل "المبالغ فيه" مرتين مع ساويرس أكد وجود خلاف قوي بينها وبين إدارة المهرجان، خاصة أن يسرا في الكواليس بدت غاضبة على غير العادة.

وعلى عكس الدورات السابقة، بدت كلمة ساويرس غير منسقة، باستثناء إشادته بالعمال الذين تمكنوا من إصلاح ما تسبب فيه الحريق بسبب "عطل" في التيار الكهربائي، وكان الملفت أيضا عدم صعود شقيقه نجيب ساويرس، أحد مؤسسي المسرح.

احتفاء مؤثر بالراحلين

اللقطة الأكثر تأثيرا في حفل الافتتاح جاءت بعرض فيلم قصير عن الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا عام 2021، وأبرزهم وحيد حامد وسمير غانم ودلال عبد العزيز، ورافقت الفيديو كلمة مؤثرة للفنان سيد رجب.

وبعدها قُدم استعراض تضمن عروضا راقصة، وتناول مشوار الفنان الراحل سمير غانم، فخطف الأضواء من باقي أحداث الحفل، الذي قدمته الفنانة لبلبة، التي سقطت في كواليس المسرح بعد كلمتها عن سمير غانم.

ويعد ظهور شخصية "سمورة" الشهيرة التي قدمها الفنان الراحل من النقاط الإيجابية في الحفل.

خطأ السقا

المهرجان كرّم هذا العام الفنان أحمد السقا، الذي أهدى تكريمه إلى كثيرين، بينهم سمير غانم ووالده ووالدته وزوجته الإعلامية مها الصغير.

لكن يبدو أن السقا الذي ارتجل كلمته على المسرح لم يكن موفقا، إذ قال إن السينما المصرية بعد نكسة 1967 كانت تعاني من "ضيق الخلق"، ولم يتوقع أي من فناني جيله أن يصبحوا نجوما أو أبطالا، فكان حلمهم الظهور في مشهد أو اثنين في عمل، وهو ما عرضه للانتقاد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ كتب الناقد السينمائي إيهاب التركي قائمة بأهم الأفلام التي عُرضت في تلك السنوات.

أما الفيلم القصير الذي عُرض عن مشوار السقا فلم يكن بالشكل الذي يناسب مشواره الذي بدأ نهاية التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، فلم يشارك فيه سوى المخرج عمرو عرفة والمخرج سعيد حامد والفنانة منى زكي، رغم مشاركة كثير من الفنانين والمخرجين والمنتجين السقا في أعماله، وتربطه بكثير منهم علاقة صداقة قوية.

أغنية غير موفقة

ويحرص المهرجان كل عام منذ الدورة الأولى على تقديم أغنية دعائية، بدأها بأغنية "3 دقات"، التي غنتها يسرا مع المطرب "أبو"، والعام الماضي كانت أغنية المطرب رامي عياش "دقي يا مزيكا"، وهذا العام قرر المهرجان التصالح مع الفنان محمد رمضان على المسرح وتقديمه لاستعراض المهرجان "جو البنات"، الذي كان مقحما على الحفل فلم تكن له علاقة بالسينما.

واستغل المهرجان الخلاف القديم بين رمضان وبشرى، الرئيس التنفيذي للعمليات في المهرجان، التي صعدت إلى المسرح لتؤكد الصلح مع رمضان، رغم أن المصالحة حصلت بين الفنانين قبل سنوات، وألغي بعدها فيلم الافتتاح في سابقة أيضا هي الأولى من نوعها في المهرجان.

الملفت للنظر أيضا أن حضور الفنانين هذا العام كان أقل من الأعوام الماضية، لانشغال بعضهم بتصوير أعمال فنية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تحولت شقة صغيرة إلى متحف بمدينة الإسكندرية شمال مصر، وتحكي مجموعة مقتنيات مكرم سلامة قصة السينما المصرية أيام مجدها في القرن العشرين. وتضم صورا ظلية (نيغاتيف) وملصقات “أفيش الأفلام” وآلاف القطع.

Published On 6/10/2021

الشخصيات شديدة التنوع التي قدمها الفنان الراحل أحمد مظهر الذي تمر ذكرى ميلاده اليوم الأحد في الثامن من أكتوبر 1917، لا يمكن لأحد أن يتخيل أن هذا النجم السينمائي بامتياز هو نفسه الفارس في الجيش المصري.

Published On 10/10/2021
المزيد من فن
الأكثر قراءة