آخر ما قدمه حاتم علي أمام الكاميرا.. قصة نجاح سورية في كندا

المخرج حاتم علي أثناء تقديم شخصية عصام هدهد رب الأسرة السورية، التي حققت إنجازا بالشوكولاتة في كندا (مواقع التواصل الاجتماعي)
المخرج حاتم علي أثناء تقديم شخصية عصام هدهد رب الأسرة السورية، التي حققت إنجازا بالشوكولاتة في كندا (مواقع التواصل الاجتماعي)

ما يزال الحديث عن المخرج السوري الراحل حاتم علي يشغل الناس، ويحتل الصدارة في الإعلام ومواقع التواصل، في وقت بات المشاهدون يقبلون على متابعة أعماله التلفزيونية البارزة، والتي اكتشف الكثيرون مؤخرا أنها من توقيعه.

قلة من المتابعين يعلمون أن آخر عمل درامي شارك به الراحل علي هو فيلم "السلام عبر الشوكولاتة" (Peace by Chocolate) في كندا، من خلال تقديمه دور لاجئ سوري رحل إلى كندا وسط ظروف الحرب والنزوح في سوريا.

عائلة "هدهد"

يرصد الفيلم قصة نجاح عائلة سورية فرت من ويلات الحرب في دمشق إلى لبنان، قبل أن ترحل إلى كندا ضمن برنامج الهجرة، الذي يختار بين الحين والآخر عائلات سورية من الدول المستضيفة للسوريين.

استطاعت عائلة "هدهد" أن تثبت حضورا من خلال افتتاح مصنع للشوكولاتة في كندا عام 2015، وتكمل مسيرة عمل بدأته في العاصمة السورية (دمشق)، حيث دمر مصنعها الأكبر في الشرق الأوسط لصناعة الشوكولاتة، جراء قصف الطيران الحربي، إبان المعارك بين المعارضة السورية والنظام السوري في دمشق وريفها.

أصبح نجاح الأسرة في افتتاح مصنع الشوكولاتة حديث الكنديين وحكومتهم، حتى أن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، تحدث عنه في خطاب له في الأمم المتحدة، واصفا إياه بأنه "مثال للاندماج"، في خطابه بقمة الأمم المتحدة الخاصة بالهجرة واللجوء، التي احتضنتها نيويورك في وقت سابق.

لاحقا حصلت الأسرة على جائزة "غود نيوز أواردز" (Good News Awards) عام 2016، وهي جائزة تمنح للقصص الإنسانية الناجحة والمتميزة في المجتمع الكندي، وفق ما أورده الفيلم.

حصلت عائلة هدهد على جائزة "غود نيوز أواردز" عام 2016 التي تمنح لأصحاب القصص الإنسانية الناجحة (مواقع التواصل)

دور الراحل

وتقول الفنانة السورية يارا صبري إنها قامت بدور الأم شهناز، فيما جسد الراحل حاتم علي دور الأب عصام هدهد، وقد أدى الفنان السوري أيهم أبو عمار دور الابن طارق، والفنانة السورية نجلاء خمري دور آلاء شقيقة طارق، إضافة إلى وجود عدد من الممثلين الكنديين.

وأضافت صبري أن الراحل حاتم علي كان شديد القلق من أدائه للشخصية، وكان كثير السؤال حول ما يقدمه كممثل ومؤدٍّ لدور الأب عصام.

وتشير صبري في حديث للجزيرة نت أن الفيلم باللغة الإنجليزية والعربية، ومن إنتاج كندي وإخراج المخرج الكندي جوناثان كيجسر، مشيرة إلى اختلاف وفروقات كبيرة في نمط التصوير وأجواء العمل السينمائي بكندا عن سوريا والعالم العربي، لا سيما في اختيار الممثلين للدور وعملية اختبار الأداء لكل شخصية.

مشاركات درامية

ويصف الفنانون وزملاء المهنة الراحل علي بأنه شخصية ودودة، لا تحمل في طياتها التعالي، وهو الأمر الذي يفسر مشاركات عدة له في أعمال قام هو بإخراجها بأداء أدوار وشخصيات درامية لم تكن تحمل دور البطولة.

ولعل أبرز مشاركات الراحل علي في الأعمال، التي أخرجها، هي سلسلتا مرايا 98-99، وأداء شخصية رشدي في المسلسل التاريخي البارز التغريبة الفلسطينية، ودور سميح في المسلسل الدرامي المعاصر عصي الدمع، ودور نورس في مسلسل العراب.

وشكل رحيل المخرج حاتم علي في مصر نهاية العام الماضي صدمة كبرى في سوريا والعالم العربي، وسادت حالة من الحزن بين أطياف الشعب السوري على اختلاف توجهاته السياسية، حيث أجمع الكل على فقدان مخرج استثنائي قل نظيره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة