جدل بين السودانيين عبر مواقع التواصل بعد ظهور فنانين بالزي العسكري في أوبريت الجيش

من كواليس "أوبريت جيشنا" بمشاركه مجموعه من الفنانين السودانيين (مواقع التواصل)
من كواليس "أوبريت جيشنا" بمشاركه مجموعه من الفنانين السودانيين (مواقع التواصل)

أثارت صور لفنانين سودانيين يرتدون الزي العسكري، أثناء تصويرهم لعمل فني للجيش السوداني، جدلاً وسخريةً بين المغردين السودانيين.

وكانت انتشرت صور ومقاطع فيديو لفنانين سودانيين أثناء تصويرهم لما يعرف بـ "أوبريت الجيش" وهو من كلمات الشاعر علاء الدين الأمين، ألحان عمر الشاعر، توزيع موسيقي محمد ضرار، بمشاركة  مجموعة من الفنانين دعمًا للجيش في حربه لاستعادة الأراضي السودانية على الحدود، والذي تم تصويره في محيط القيادة العامة بالعاصمة الخرطوم.

كواليس اوبريت جيشنا مشاركه مجموعه من الفنانين❤

Posted by ROoa Mohamed on Wednesday, 13 January 2021

كما ربط مغردون سودانيون بين الصور وبين ما اعتبروه حشد الجيش للدعم داخل البلاد، معتبرين أن ذلك يهدف لتأجيج الصراع مع إثيوبيا دون إتاحة فرصة للعمل الدبلوماسي لتهدئة الأوضاع بين البلدين، بحسب قولهم.

وكانت الفنانة ندى القلعة المشاركة في الأوبريت قد نشرت بعض الصور لمشاركتها، وأصل اسمها ندى محمد عثمان، أما القلعة الذي اشتهرت به كلقب، فهو اسم منطقة بالخرطوم كانت تسكنها عندما ظهرت كمغنية منتصف تسعينيات القرن العشرين.

كواليس اوبريت جيشنا كلمات الشاعر : علاء الدين الامين الحان : عمر الشاعر توزيع موسيقي محمد ضرار بصحبة مجموعة من الفنانين

Posted by ‎ندي القلعه Nada Algalaa‎ on Wednesday, 13 January 2021

وتميل ندى لما يعرف في السودان بـ "أغاني الحماسة" وهي نوع قديم من الغناء الشعبي يتم فيه تمجيد لقيم الرجولة والفروسية والشهامة والكرم عند الرجال، وغالباً يؤلف كلمات هذه الأغاني النساء.

كما اشتهرت القلعة بتقديم نوع من أغاني النصح الاجتماعي الموجه غالباً للنساء والشباب، وتعد أغنيتها "راجل السترة" من أشهر ما قدمته في هذا الإطار.

وسخر عدد من السودانيين من الصور المنتشرة للفنانين بالزي العسكري ووصفوها بأنها تعرض الجيش للإحراج، في حين أشار مغردون سودانيون إلى أن ارتداء الفنانين للزي العسكري يعيد إلى الأذهان النموذج المصري في الاحتفاء بالجيش في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

كان من المفترض أن تنال الفنانة التشكيلية السودانية كمالا إبراهيم وسامًا من جمهورية فرنسا هذا الشهر بعد أن تقيم معرضا بالمركز الثقافي الفرنسي بالخرطوم لكنها رفضت الوسام لما بدر من رئيس فرنسا من إساءات.

الأزمة الصحية التي يعاني منها العالم جراء انتشار كورونا، وضعت على عاتق العديد من الأشخاص مسؤولية كبيرة لمحاربته، وفي السودان شارك فنانون ونجوم كرة قدم في إطلاق مبادرة توعية غنائية لمواجهة كورونا.

المزيد من فن
الأكثر قراءة