9 من مشاهير هوليود مثّلوا مع أطفالهم دون أن نشعر بهم

ويل سميث وابنه في فيلم "البحث عن السعادة" (مواقع التواصل)
ويل سميث وابنه في فيلم "البحث عن السعادة" (مواقع التواصل)

يخفي نجوم هوليود وجوه أطفالهم، يحجبونهم عن الأضواء عادة، لكن بعضهم لا يستطيعون الهروب من سحر الأضواء وعالم السينما، إذ إن تعرض الأطفال لعدسات الكاميرات يدفعهم نحو السير على خطى والديهم ليشاركوهم التمثيل في أفلامهم، وربما في وقت لاحق بعد أن يصبحوا مشهورين يدعو الممثلون الشباب والديهم الأكبر سنا للعودة إلى الشاشة الكبيرة للعب الأدوار معا.

بروس ويليس ورومر ويليس

قال موقع "برايت سايد" الأميركي في تقريره إن رومر جلين ويليس -التي ولدت في عائلة ممثلين- قررت التمثيل في الأفلام، تماما مثل والديها المشهورين.

وعلى الرغم من أن والدتها ووالدها لهما علاقات عديدة في صناعة الأفلام فإنهما لم يعطياها أي معاملة خاصة، فعلى سبيل المثال، جعل بروس ويليس ابنته تمر بجميع الاختبارات اللازمة لمنحها فرصة لأداء دور في فيلم "الرهينة"، وأثناء التصوير كانت الممثلة الشابة تبلغ من العمر 16 عاما، وقد تعاملت مع دورها ببراعة.

دومينال وبرندان غليسون

قرر ألاستور مودي "ذو العين المجنونة" (The Terrible Eye)، الشخصية التي لعب دورها الممثل الأيرلندي برندان غليسون في فيلم "هاري بوتر وكأس النار" إحضار ابنه دومينال إلى موقع تصوير سلسلة بوتر.

ظهر الأب وابنه معا في الجزء الأول من "هاري بوتر ومقدسات الموت"، وفي الفيلم لعب دومينال دور "بيل ويزلي" الذي أكسبه الشعبية وحب المعجبين من جميع أنحاء العالم.

ألاستور مودي "ذو العين المجنونة" (مواقع التواصل)

جوينيث بالترو وبليث دانر

قرر ابنا الممثلة الشهيرة بليث دانر السير على خطى والدتهما الشهيرة، أصبح ابنها جيك مخرجا سينمائيا، فيما أصبحت ابنتها جوينيث بالترو ممثلة مشهورة عالميا.

عملت دانر مع ابنتها لأول مرة في فيلم الجريمة "الشك القاسي" في عام 1992، وفي عام 2003 مثلت الأم وابنتها معا مرة أخرى في دراما السيرة الذاتية "سيلفيا"، حيث لعبت جوينيث الدور الرئيسي، فيما لعبت بليث دور والدتها.

بليث دانر وابنتها جوينيث بالترو (مواقع التواصل)

أنجلينا جولي وفيفيان جولي بيت

حصلت فيفيان مارشيلين -الابنة البيولوجية لأنجلينا جولي- على دور "أورورا" البالغة من العمر 5 أعوام في فيلم "ملافسينت"، وذلك لأن جميع الممثلات الشابات الأخريات كن خائفات للغاية من مظهر الساحرة المخيف.

جون فويت وأنجلينا جولي

ذكر الموقع أن أنجلينا جولي نفسها حصلت على فرصة للتمثيل مع والدها ممثل هوليود الشهير جون فويت، وقد لعب فويت دور والد الشخصية الرئيسية في فيلم "لارا كروفت: تومب رايدر".

كولن هانكس وتوم هانكس

ظهر كولن هانكس ووالده توم هانكس معا لأول مرة على الشاشة في الكوميديا الموسيقية "ذات ثينغ يو دو" في عام 1996، وفي عام 2008 لعبا دوري الأب والابن مرة أخرى في فيلم "باك هوارد العظيم".

مامي غومر وميريل ستريب

"ريكي والوميض" هي كوميديا مأساوية من عام 2015 حول امرأة تركت عائلتها للعمل كنجمة روك، حيث لعبت ميريل ستريب الدور الرئيسي، ولعبت ابنة الممثلة دور ابنتها.

وكان هذا هو الفيلم الثاني الذي عملت فيه الممثلتان المشهورتان معا، أما الأول فقد كان فيلم "هارت بيرن" عام 1986، حيث لعبت ماري ويلا "مامي" غومر البالغة من العمر 3 أعوام دور ابنة الشخصية الرئيسية.

ويل سميث وجيدن سميث

كان أول ظهور لجيدن سميث في السينما في عام 2006 عندما مثل مع والده في الدراما "البحث عن السعادة"، حيث كان له الدور الرئيسي، حتى أن الممثل الشاب حصل على جائزة "إم تي في" (MTV) للأفلام المرموقة في عام 2007 عن الأداء المتميز.

وفي عام 2013 اجتمع الممثل وابنه مرة أخرى في فيلم ما بعد نهاية العالم "بعد الأرض"، وأثبتا للمشاهدين مرة أخرى أنهما ثنائي مثالي في التمثيل.

ويل سميث وويلو سميث

الممثل الشهير ويل سميث أدخل ابنته إلى عالم السينما، مثلت ويلو البالغة من العمر 7 أعوام مع والدها في فيلم الإثارة وما بعد نهاية العالم "أنا أسطورة" (I Am Legend)، حيث لعبت دور ابنة الشخصية الرئيسية.

بيلي ري ومايلي سايرس

كان لمسلسل السيت كوم "هانا مونتانا" (Hannah Montana) -الذي جعل المغنية مايلي سايرس تحظى بشعبية كبيرة- تأثير على شعبية والدها أيضا، ذلك المغني الريفي بيلي ري سايرس الذي لعب دور والد الشخصية الرئيسية في السيت كوم.

بن ستيلر وجيري ستيلر

الرجل العجوز اللطيف في الفيلمين الكوميديين "محطم القلوب" (The Heartbreak Kid)، و"زولاندر" (Zoolander) ليس فقط والد شخصية بن ستيلر على الشاشة، ولكن أيضا والده الحقيقي أيضا.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

اضطرت هوليود لوقف عرض فيلم “ذهب مع الريح” بشكل مؤقت رغم الأرباح الهائلة التي حققها، وذلك بعد آراء أكدت أنه يعطي صورة وردية عن التمييز العنصري.

المزيد من فن
الأكثر قراءة