بعد إصابتها في الانفجار.. الممثلة نادين نجيم تقرر ترك لبنان

نادين نجيم أصيبت في انفجار مرفأ بيروت كما تضرر منزلها بشكل كبير (مواقع التواصل)
نادين نجيم أصيبت في انفجار مرفأ بيروت كما تضرر منزلها بشكل كبير (مواقع التواصل)

أعلنت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم -عبر حسابها على تويتر- قرارها ترك بلدها لبنان، "والسفر لمكان أكثر أمنا ويُحترم فيه الشعب وخال من الخوف"، وذلك بعد إصابتها وتضرر منزلها إثر انفجار مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي الذي أوقع قتلى وجرحى وسبب دمارا كبيرا.

وعبرت في تغريدة سابقة عن خوفها وأسفها على ضحايا الانفجار، وقالت إن الله منحها عمرا جديدا.

وكانت نجيم قد نشرت سابقا عبر حسابها على إنستغرام مقطع فيديو يوضح آثار الدمار الذي لحق بمنزلها، وروت تجربتها الأليمة في الحادث، إذ كان الانفجار قريبا من منزلها.

ووصفت الحادث على أرض الواقع بأنه أكثر بشاعة مما يمكن تخيله، مضيفة أنها اضطرت للنزول على درج منزلها 22 طابقا، حافية وغارقة في الدماء.

وقالت أيضا إن الدماء والدمار كانا في كل مكان حولها، وذهبت لأقرب مستشفى، لكنها لم تتلق العلاج فيه لأنه كان مكدسا بالضحايا، فانتقلت إلى مستشفى آخر وخضعت لعملية جراحية لمدة 6 ساعات، ووصفت الممثلة الحادث بأنه كالقنبلة النووية.

وتفاعل مغردون مع تغريدة نادين نجيم بأن لديها الحق في ترك البلد والذهاب لآخر أكثر أمنا، بسبب سوء المعيشة في لبنان وإهمال المسؤولين الذي اتضح جليا مع انفجار المرفأ، بينما استنكر آخرون قرارها معتبرين أنه عدم تمسك بالوطن وعدم تحمل لمسؤولية الوقوف معه في الظروف الصعبة.

المصدر : خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة