لعشاق السفر.. أفلام رائعة تدفعك لمغامرة الترحال

فيلم إليزابيث تاون يطرح موضوعات فلسفية عن الحياة والموت بطريقة كوميدية (يوتيوب)
فيلم إليزابيث تاون يطرح موضوعات فلسفية عن الحياة والموت بطريقة كوميدية (يوتيوب)

قد لا تحظى أفلام السفر بقدر كبير من الاهتمام والمتابعة مثل أفلام الكوميديا والرعب والإثارة، لكنها لا تقل سحرا، بل وتنقل رغبة الكثيرين في الانتقال إلى مكان آخر للاستمتاع برحلة طالت أو قصرت، إلا أنها في جميع الأحوال تحدث تغييرا إيجابيا في الشخصية.

وفي الفترة الحالية التي يستعد فيها العالم إلى الخروج من حالة الإغلاق التي فرضتها جائحة كورونا والعودة مجددا إلى الحياة الطبيعية، قد تجدّد هذه الأفلام لدى المشاهدين الرغبة في السفر والاكتشاف.

في مقالها بموقع "ذي ترافل" (TheTravel) الأميركي، قالت الكاتبة كاتي ماتشادو إن "هناك الكثير من أفلام السفر والترحال الرائعة والقصص المؤثرة التي يمكن أن تحفز المشاهد على خوض المغامرة وزيارة أماكن لم يذهب إليها من قبل".

وتضيف "عندما تلتقي الحبكة الجيدة مع المؤثرات البصرية المتطورة والمواقع الخلابة، تجد نفسك دون أن تشعر متحفزا لحزم حقائبك والسفر من جديد".

وفيما يلي تستعرض الكاتبة خمسة أفلام مميزة قد تساعد عشاق السفر في استئناف مغامراتهم بعد الجائحة.

الطريق

تدور أحداث هذا الفيلم حول رجل مات ابنه أثناء ما يُعرف بـ"حج كومبوستيلا" على طريق القديس يعقوب غرب إسبانيا. يختار الأب (مارتن شين) أن يخوض الرحلة الطويلة تكريما لذكرى ابنه وسعيا منه للتخلص من مشاعر الحزن على فقدانه، ويتعرف إلى عدد من الأشخاص خلال الرحلة.

حياة والتر ميتي السرية

يُعد هذا الفيلم الذي أخرجه بن ستيلر من الأفلام المفضلة لدى الكثيرين. وتعتبر تجربة والتر ميتي مرآة تعكس ما نشعر به جميعا في مرحلة من حياتنا، ذلك الإحساس بالرتابة والروتين الذي يجعلنا نتساءل في لحظة ما "ماذا لو سافرنا في الحال؟"، وهذا ما فعله بالضبط.

سيتابع المشاهدون على امتداد الفيلم رحلة ميتي ومغامراته، بدءا من الشواطئ الجليدية في غرينلاند، إلى المشاهد الخلابة في آيسلندا. ولا يقتصر تميز هذا الفيلم على جودة التصوير، فقصته رائعة، وقد حاز عددا من الجوائز.

قائمة الدلو

يمثل هذا الفيلم مصدرا لإلهام حقيقي لكل من يمتلك الرغبة في زيارة عدد من البلدان المختلفة.

تم تصوير الفيلم في أماكن عديدة، حيث تظهر فيه كل من مصر والصين وتنزانيا وفرنسا والهند، وتبدو كل واحدة من هذه الدول مثيرة للإعجاب ومغرية لعشاق السفر.

الخروج من أفريقيا

فاز فيلم الخروج من أفريقيا الذي يستند إلى قصة حقيقية، بسبع جوائز أوسكار بفضل حبكته المميزة. وبفضل الأداء المميز للممثلين روبرت ريدفورد وميريل ستريب، ومكان التصوير الخلاب، والقصة الرائعة، سيجعل هذا الفيلم من القارة الأفريقية مكانا يرغب الكثير من عشاق السفر في زيارته.

ميرل ستريب في فيلم "الخروج من أفريقيا" إنتاج 1985 (مواقع التواصل الاجتماعي)

إليزابيث تاون

فيلم إليزابيث تاون يلعب كل من أورلاندو بلوم وكريستين دانست دوري البطولة فيه.

والفيلم من النوع الكوميدي، لكنه يطرح بعمق مواضيع مثل الحياة والموت والتعافي، فعندما أُجبر البطل على الذهاب في رحلة تجوب جميع البلاد، اكتشف أشياء كثيرة لم يكن يعرفها عن نفسه وعن والده الراحل.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

يحتوي فيلم "لا دولشي فيتا" على واحد من أشهر مشاهد السينما العالمية، حين تدخل بطلته في نافورة تريفي التي تشتهر بها مدينة روما الإيطالية، ويصف سينمائيون المشهد بأنه من أيقونات السينما العالمية.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة