الاتهامات تلاحق عبد الرحمن أبو زهرة.. الأسد المنبوذ يعلن إصابته بالاكتئاب

رغم تاريخه الفني الطويل فإن دور أبو زهرة في "الأسد الملك" ظل عالقا بأذهان الجمهور (مواقع التواصل الاجتماعي)
رغم تاريخه الفني الطويل فإن دور أبو زهرة في "الأسد الملك" ظل عالقا بأذهان الجمهور (مواقع التواصل الاجتماعي)

كان إعلان الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة عن إصابته بالاكتئاب وتفكيره بالاعتزال قبل أيام صادما لجمهوره، وذلك خلال مداخلة مع برنامج "إستوديو التاسعة" الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، مؤكدا أن السبب وراء هذه الفكرة تجاهل المخرجين له سواء في ما يخص الدراما أو السينما.

وأضاف أن الأدوار التي تعرض عليه بالسنوات الأخيرة ما هي إلا أدوار شرفية لا تليق بموهبته أو بتاريخه، وإن كان قد وافق عليها قبل ذلك لاستمرار حضوره على الساحة، إلا أنه لا ينوي تكرار ذلك بعد الآن.

وقبل أن ينهي حديثه، طالب المخرجين بأن يعاملوه كالوجوه الجديدة التي يمنحونها مساحات وأدوارا كبيرة رغم قلة خبرتهم، وأعلن عن رغبته في أداء دور كوميدي، معربا عن إجادته للكوميديا وأنها وحدها ما سيخرجه من الاكتئاب.

الجمهور يدعم أبو زهرة

فور خروج هذه التصريحات للنور ظهر فريق كبير من الجمهور والنجوم الداعمين لأبو زهرة، الذين عبروا عن حبهم واحترامهم لموهبته ومشواره الطويل الذي استمر أكثر من 60 عاما قدم خلالها الكثير من الأعمال التي لا تنسى.

الأمر نفسه أقدم عليه زملاؤه من الفنانين، ومنهم النجم حسن يوسف الذي عاتب أبو زهرة لشعوره باليأس، وطالبه بعدم الاستسلام أو الاعتزال طالما ما زال لديه ما يمنحه للفن، مؤكدا أن من لا يطلبه للعمل معه هو الخاسر خاصة أن أي فنان مخضرم هو بمثابة إضافة للعمل وخبرة للشباب.

وأبو زهرة ليس الوحيد الذي لم يعد يعمل أو يعرض عليه أدوار جديدة، فمثله حسن يوسف نفسه وعزت العلايلي ويوسف شعبان وحسين فهمي وغيرهم.

الأسد المنبوذ

لكن الأمور لم تتجه فقط إلى تيار الحماسة العاطفية التي بدت عليها تعليقات كثير من الفنانين، بل شنت الممثلة عفاف مصطفى هجوما على أبو زهرة عبر منشور على حسابها الشخصي على فيسبوك، إذ صرحت بأنه اعتاد توجيه الانتقادات اللاذعة للفنانات وخاصة صغيرات السن والمبتدئات، بالإضافة إلى تدخله في شؤون الإخراج والإنتاج، وهو ما جعله مصدرا للإزعاج في مكان التصوير.

وسرعان ما آثار منشورها جدلا كبيرا، مما دعا الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين للاتصال بها ومطالبتها بحذف ما كتبته، ورغم أنها فعلت ما طلبه منها فإن أثر المنشور انتشر أكثر عن ذي قبل، لتبدأ بعدها شهادات أخرى في الظهور، بعضها تم في مجموعات فنية مغلقة وجاء من نجوم صغار أو عاملين خلف الكواليس، أكدوا شهادة عفاف مصطفى، بل أعلنوا مواقف أخرى ظهرت خلالها طباع أبو زهرة الصعبة، حسب شهاداتهم.

 

وقررت الممثلة معتزة صلاح عبد الصبور التصريح هي أيضا بتجربتها السلبية مع الممثل نفسه على الملأ، مؤكدة تعمده التنمر عليها، ولم يمر القليل من الوقت حتى حذفت منشورها أيضا، مما استفز الجمهور الذي اعتبر ذلك مصادرة لحرية الرأي.

في الوقت نفسه تداول الجمهور منشورات أفادت بأن هناك فرقا بين شخصية الفنان كإنسان وبين موهبته التمثيلية، فحتى وإن كان أبو زهرة شخصا سيئا كما صرحت النجمتان، فإن ذلك لا ينفي حجم موهبته وما يضيفه للعمل الذي يظهر خلاله، حتى ولو كان رسوما متحركا لن يقدم بها إلا أداء صوتيا. وأكبر مثال على ذلك دور "سكار" الذي قدمه بفيلم "الأسد الملك" قبل سنوات طويلة وما زال عالقا بأذهان الكبار والصغار.

من جهته ساند المؤلف مدحت العدل، أبو زهرة، واصفا إياه بالقامة العظيمة والإنسان صاحب الخلق والموهبة، وأن كل من يحاول النيل منه بعد تصريحاته الأخيرة ما هو إلا راغب في الشهرة ولفت الانتباه.

النقابة ترفض التطاول على الرموز

ومع كل الجدل واللغط المثار، لم تجد نقابة المهن التمثيلية بدا من إصدار بيان أوضحت خلاله أن الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة طالما كان أحد رموز فن التمثيل العربي، خاصة أنه قدم بمشواره الكثير من الأدوار الصعبة والملهمة في المسرح والسينما والتلفزيون.

قبل أن تؤكد النقابة أنها لن تقبل أي تطاول على رموز مصر الفنية سواء بالتصريح المباشر أو مجرد التلميح، ومن يخالف ذلك سيتعرض للمحاسبة، معلنة تضامنها التام مع أبو زهرة إيمانا منها بأنه صاحب تاريخ مشرف لا يقبل الشك أو التهوين.

وهو ما ترتب عليه اليوم عودة الممثلة عفاف مصطفى لكتابة منشور جديد اعتذرت خلاله لأبو زهرة، وتأكيد أنه قيمة وقامة وتاريخ. وهو ما أثار استياء رواد منصات التواصل حتى محبي النجم أنفسهم، لرفضهم حجر النقابة على آراء الفنانين وممارسة الضغوط عليهم وربما التهديدات حتى لو كان ما يقولونه هو الحقيقة لمجرد أنها سلبية.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سينما
الأكثر قراءة