القصة الكاملة برواية ابنها.. العثور على جثة نايا ريفيرا بعد أن اختارت إنقاذ حياته

ترجح الشرطة غرق نايا ريفيرا بعد أن حاولت إنقاذ حياة ابنها أثناء السباحة (غيتي)
ترجح الشرطة غرق نايا ريفيرا بعد أن حاولت إنقاذ حياة ابنها أثناء السباحة (غيتي)

صرح رئيس شرطة مقاطعة فينتورا بيل أيوب لوسائل الإعلام بأنه تم العثور على جثة الممثلة والمغنية الأميركية نايا ريفيرا، بعد ٥ أيام من اختفائها خلال رحلة القوارب في بحيرة بيرو في مقاطعة فينتورا بولاية كاليفورنيا.

ونفى أيوب أي شبهة جنائية في الحادث، كما أكد عدم إقدامها على الانتحار، ورجح أنها قد استنزفت طاقتها في السباحة ولم تستطع العودة إلى القارب حيث ينام ابنها، وأضاف أنه سيجري تشريح الجثة للوصول لإعلان سبب الوفاة.

View this post on Instagram

just the two of us

A post shared by Naya Rivera (@nayarivera) on

وبحسب ما قاله الطفل "جوزي" نجل ريفيرا (4 سنوات) للشرطة، فإنهما كان يسبحان معا في البحيرة، وفي مرحلة ما، وصف الطفل مساعدة أمه له في دفعه إلى سطح القارب، كما أخبر المحققين أنه نظر خلفه ورآها تختفي تحت سطح الماء.

وفسر رئيس الشرطة الأمر بأن هناك كثير من التيارات التي تظهر بصورة مفاجئة في تلك البحيرة لا سيما في فترة ما بعد الظهر، وهو الوقت المرجح لاختفائها، وأضاف أيوب أنه "ربما بدأ القارب في الانجراف، وأنها حشدت ما يكفي من طاقتها لإعادة ابنها إلى القارب ولم تستطع إنقاذ نفسها بعد نفاد طاقتها".

وكانت ريفيرا (33 عاما) قد اصطحبت ابنها "جوزي" إلى رحلة بحرية، الأربعاء الماضي، حيث استأجرت قاربا صغيرا لمدة ٣ ساعات في بحيرة بيرو، وفور تأخر عودة القارب لمدة نصف ساعة تم إرسال قوة إنقاذ للبحث عنهما، لكن لدى وصول رجال الإنقاذ وجدوا ابن نايا نائما بالقارب مرتديا سترة النجاة، في حين لا يوجد أثر لأمه فيه ولا في نطاق المياه المحيطة به، كما عثر على سترة النجاة الخاصة بها على متن القارب.

لم تستطع قوات الإنقاذ حينها الاستمرار في البحث عنها وذلك لأن المنطقة المحيطة بالقارب وعرة وكثيفة الأشجار والنباتات، وأكدت الشرطة استمرارها في البحث عن الجثة لمدة 5 أيام باستخدام أجهزة تقنية متقدمة.

ونايا ريفيرا هي إحدى أشهر بطلات مسلسل "مرح" (Glee)، تزوجت من ريادن دورسي عام 2014، لكنها انفصلت عنه بعد إنجاب طفلها الوحيد جوزي هوليس دورسي، والذي تمكنت من مشاركة طليقها حضانته قبل 3 أشهر فقط من الآن.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

المزيد من سينما
الأكثر قراءة