اختفاء الممثلة نايا ريفيرا في رحلة بحرية.. والشرطة تؤكد: ربما لن تظهر جثتها للأبد

فقدان الأمل في العثور على جثة الممثلة الأميركية نايا ريفيرا (وكالة الأنباء الأوروبية)
فقدان الأمل في العثور على جثة الممثلة الأميركية نايا ريفيرا (وكالة الأنباء الأوروبية)

يبدو أن النهايات السعيدة لا تتحقق في حياة بعض الفنانين إلا على شاشات السينما، هذا ما تؤكده تقارير الشرطة بعد أن أعلنت عن فقدان الأمل في العثور على جثة الممثلة الأميركية نايا ريفيرا التي فقدت أثناء رحلة بحرية اصطحبت فيها طفلها الصغير ذا الـ4 سنوات يوم  الأربعاء الماضي.

حبس الجمهور أنفاسه متابعا لغز اختفاء نايا ريفيرا ذات الـ33 عاما أثناء رحلة بحرية في بحيرة بيرو بولاية كاليفورنيا الأميركية، آملا في عودتها، لكن سرعان ما تلاشى الأمل بعد ساعات من البحث عنها، وإعلان الشرطة بعد 3 أيام من اختفائها صعوبة أن تكون على قيد الحياة.

View this post on Instagram

just the two of us

A post shared by Naya Rivera (@nayarivera) on

بدأت أحداث القصة الحزينة عندما نشرت نايا صورة تجمعها بطفلها الوحيد عبر حسابها على إنستغرام قائلة "نحن الاثنان فقط"، وذلك قبل يوم واحد من اختفائها، فيما تؤكد الصحف الأميركية أن نايا استأجرت قاربا صغيرا بصحبة ابنها لمدة 3 ساعات، وفور تأخر عودة القارب لمدة نصف الساعة تم إرسال قوة إنقاذ للبحث عنهما، لكن لدى وصول رجال الإنقاذ وجدوا ابن نايا نائما بالقارب مرتديا سترة النجاة، فيما لا يوجد أثر لأمه فيه ولا في نطاق المياه المحيطة به، كما عثر على سترة النجاة الخاصة بها على متن القارب، مما يشير إلى احتمالية غرقها أثناء السباحة في منطقة وعرة كثيفة الأشجار والنباتات، والتي أعاقت مهمة الغواصين في البحث عن جثتها.

وأفادت السلطات بأن جميع الأدلة حتى الآن لا تشير إلى انتحار نايا، وبحسب المعلومات التي استطاع المحققون جمعها من نجل الممثلة الأميركية، فإن الشواهد تؤكد أنه ربما يكون حادث غرق، وقد تستغرق محاولات استخراج الجثة عدة أسابيع، لسوء الأحوال الجوية وعدم وضوح الرؤية تحت الماء في تلك المنطقة، كما أشارت السلطات إلى استخدام قوات البحث تقنيات حديثة للغوص بحثا عن أي خيط قد يرشدها إلى مكان غرق نايا المحتمل.

وكشفت التحقيقات الأولية أن نايا لم تخرج من الماء، فيما يراقب المحققون حساباتها البنكية والبطاقات الائتمانية لتتبع أي أثر يكشف غموض اختفائها في حال وجود سبب جنائي وراء الحادث.

View this post on Instagram

VROOM VROOM! #happyhalloween 🏎

A post shared by Naya Rivera (@nayarivera) on

ونايا ريفيرا هي إحدى أشهر بطلات مسلسل "مرح" (Glee)، تزوجت من ريادن دورسي عام 2014، لكنها انفصلت عنه بعد إنجاب طفلها الوحيد جوزي هوليس دورسي، والذي تمكنت من حضانته قبل 3 أشهر فقط من الآن، وما زالت السلطات تبحث عن أي أثر للممثلة الأميركية لحل لغز اختفائها.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

اضطرت هوليود لوقف عرض فيلم "ذهب مع الريح" بشكل مؤقت رغم الأرباح الهائلة التي حققها، وذلك بعد آراء أكدت أنه يعطي صورة وردية عن التمييز العنصري.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة