تدهور الحالة الصحية لرجاء الجداوي وجمهورها يُحمل شركات الإنتاج المسؤولية

تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية رجاء الجداوي
تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية رجاء الجداوي

نقل مصدر طبي في مستشفى "أبو خليفة للعزل الطبي" بمحافظة الإسماعيلية أنباء عن تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية رجاء الجداوي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، ليتم نقلها إلى قسم العناية المركزة، ووضعها تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، وذلك بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وفقا لمصادر محلية.

كما أكد مدير الشؤون الصحية في الإسماعيلية سعيد السقعان تعرضها لمضاعفات صحية أدت إلى وضعها على جهاز "تنفس لا تدخلي"، مضيفا في مداخلة هاتفية لبرنامج "يحدث في مصر" قبل عدة ساعات أن حالتها غير مستقرة، وأنها شعرت فجر الثلاثاء بارتفاع درجة حرارة مستمر وصداع ودوار وضيق في التنفس، حيث تبين أن نسبة الأوكسجين في دمها تقل عن 90%، مما استلزم نقلها إلى العناية المركزة.

كما ذكرت أميرة حسن مختار، الابنة الوحيدة للجداوي، مساء الاثنين، أن والدتها تعاني من ارتفاع درجة الحرارة منذ دخولها المستشفى، وأشارت إلى أن والدتها لم تفقد الوعي، على خلاف ما ذكرته المصادر.

الفنانة رجاء الجداوي داخل مستشفى العزل الصحي بعد إصابتها بكورونا (مواقع التواصل)

مصدر العدوى

ولم يتأكد بعد كيف أصيبت الفنانة المصرية بالعدوى، فمن المرجح أن الجداوي أصيبت بفيروس كورونا المستجد من زوجة حارس العقار الذي تقطنه، أو أثناء تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذي عُرض خلال شهر رمضان الماضي، وهو ما أثار استياء جمهور الجداوي، لا سيما أن عددا كبيرا من شركات الإنتاج قررت إيقاف التصوير قبل الشهر الماضي، وتأجيل عرض بعض المسلسلات للحد من انتشار وباء كوفيد-19، وذلك في سياق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها العديد من الدول، في حين أصرت بعض شركات الإنتاج على مواصلة التصوير وتجاهل مخاطر ذلك على صحة العاملين في تلك المسلسلات.

ودفع ذلك الممثل عباس أبو الحسن إلى كتابة منشور عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك متسائلا عن المسؤولية الأخلاقية الواقعة على عاتق من اشترك في ما أسماها "جريمة تصوير أعمال رمضان"، من دون وجود حماية للممثلين.

وتمنى أبو الحسن الشفاء للجداوي، وتساءل: هل كان الإصرار على تصوير المسلسلات يستحق أن تفقد الجداوي حياتها لأجل ذلك؟ وأين دور الدولة والرقابة من ذلك؟

يذكر أن الفنانة رجاء الجداوي من مواليد 6 سبتمبر/أيلول 1938، وهي عارضة أزياء وممثلة مصرية، وتعتد من أقدم الفنانات العربيات المستمرات في التمثيل حتى الآن، حيث كانت انطلاقتها الفنية من السينما منذ 62 عاما، من خلال مشاركتها في فيلم "غريبة" عام 1958، لتشارك منذ ذلك الوقت في عشرات الأفلام والمسلسلات التي لاقت استحسان الجمهور المصري والعربي.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة