بسبب زوال إسرائيل وهروب اليهود.. مسلسل "النهاية" يثير غضب الخارجية الإسرائيلية

يوسف الشريف بطل "النهاية" وعمرو سمير عاطف مؤلف العمل (الجزيرة)
يوسف الشريف بطل "النهاية" وعمرو سمير عاطف مؤلف العمل (الجزيرة)

حسام فهمي

نجح المسلسل المصري "النهاية" في جذب الأنظار له خلال أيام قليلة من بدء الموسم الرمضاني الحالي، بعد تفرده بتقديم دراما مختلفة في إطار الخيال العلمي.

تدور أحداث المسلسل حول مهندس كمبيوتر يحاول ابتكار حل لمشكلة الطاقة في المستقبل، لكنه يواجه بشركات تتحكم في حياة سكان الكوكب في هذا التوقيت، ثم يتورط في صراع مع إنسان آلي يرى أن خلاص الأرض في التخلص من كافة البشر.

المسلسل يدور بشكل مكتمل في المستقبل، حيث توحدت الدول العربية، وانهارت دولة إسرائيل بعد حرب مع العرب، ويخبرنا المسلسل أنها حدثت قبل أن تمر مئة عام على قيام إسرائيل، دون أن نعرف تفاصيل هذه الحرب حتى الآن.

دفعت أحداث الحلقات الأولى من المسلسل وزارة الخارجية الإسرائيلية للتعقيب أمس الأحد، مؤكدة أن "المسلسل التلفزيوني المصري -الذي يقدم مستقبلا دمرت فيه الدول العربية إسرائيل- غير مقبول، إذ تعرض الحلقة الأولى من المسلسل مشهدا للأطفال في فصل دراسي عام 2120، حيث يلقنون درسا حول حرب تحرير القدس"، حسب شبكة أسوشيتد برس.

ظهر في المشهد الذي أثار الجدل معلم يشرح الدرس لتلاميذه قائلا "كانت أميركا الداعم الرئيسي للدولة الصهيونية، وعندما حان الوقت لتتخلص الدول العربية من عدوها اللدود، اندلعت حرب تحرير القدس".

ووفقا للمسلسل، أضاف المعلم أن "الحرب انتهت بسرعة وتسببت في تدمير دولة إسرائيل الصهيونية بعد أقل من مئة عام من قيامها، حيث هرب معظم اليهود من إسرائيل، وعادوا إلى بلدانهم الأصلية في أوروبا".

وصرحت الخارجية الإسرائيلية بأن "مصر وإسرائيل تحظيان بعلاقات وتعاون جيد، خاصة في محاربة الجماعات المتطرفة في شبه جزيرة سيناء، وأن هذا التعاون وافقت من خلاله إسرائيل على السماح بدخول قوات ومعدات حربية مصرية ثقيلة حتى الحدود المصرية الإسرائيلية بالمخالفة لبنود معاهدة السلام، وذلك للسماح للجيش المصري بتطويق الجماعات المتطرفة".

رد المؤلف
في حين صرح مؤلف المسلسل عمرو سمير عاطف لوكالة أسوشيتد برس بأن "زوال إسرائيل في المستقبل أمر ممكن، خاصة مع عدم وجود سلام مستقر قائم على حل عادل".

وعبر صفحته الشخصية على فيسبوك، توقع عاطف أن يتعرض مسلسله للهجوم من قبل من أسماهم "القطعان"، وطلب من متابعيه الدفاع عنه أمام هذه الحملة.

مسلسل "النهاية" من بطولة الممثل المصري يوسف الشريف، ومشاركة كل من عمرو عبد الجليل، وأحمد وفيق، وسهر الصايغ، ومن إخراج ياسر سامي.

وعرض في حلقته الأولى مستقبلا مغايرا للمنطقة العربية، حيث تم تحرير فلسطين، وعاد اليهود الأوروبيون إلى البلاد التي هاجر منها أجدادهم، وأصبحت القدس عاصمة عربية، كما عرض خريطة هولوغرامية لأميركا الشمالية تظهر تفكك الولايات المتحدة الأميركية وتحولها لعصابات متناحرة.

المسلسل من إنتاج شركة "سينرجي" المملوكة لشركة "إعلام المصريين" صاحبة الصلة الوثيقة بأجهزة أمنية مصرية، وتتم إذاعته على شبكة قنوات "أون" المملوكة للشركة نفسها.

العلاقات المصرية الإسرائيلية
الغضب الإسرائيلي الذي عبّرت عنه وزارة الخارجية الإسرائيلية رافقه غضب صحفي أيضا، حيث هوجم المسلسل عبر تقارير صحفية في عدد من الصحف الإسرائيلية، أبرزها "هآرتس"، و"ذا تايمز أوف إسرائيل"، و"ذا جيروسيليم بوست".

الجدير بالذكر أن السلطة المصرية الحالية تحظى بعلاقات جيدة مع الحكومة الإسرائيلية؛ فقد التقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مرتين على الأقل منذ توليه السلطة في 2014، كما صرح الرئيس المصري ووزير الدفاع الأسبق في مقابلة صحفية عام 2018، عند سؤاله عما إذا كانت العلاقات المصرية الإسرائيلية أقرب الآن من أي وقت مضى؛ بأنه "صحيح، لدينا مدى واسع من التنسيق مع الإسرائيليين".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة