النجم إدريس ألبا يعلن إصابته بفيروس كورونا

النتائج أظهرت إصابة النجم إدريس ألبا بفيروس كورونا ولكن لم تظهر عليه أي أعراض حتى الآن (غيتي)
النتائج أظهرت إصابة النجم إدريس ألبا بفيروس كورونا ولكن لم تظهر عليه أي أعراض حتى الآن (غيتي)

لمياء رأفت

لا يزال فيروس كورونا ينتشر حول الكرة الأرضية، يصيب كل يوم المئات، وبالطبع لم يسلم المشاهير ونجوم الفن من الأمر، وبدأت سلسلة الإصابات بالنجم الكبير توم هانكس، والآن أتى الدور على الممثل الأسمر الشهير إدريس ألبا.

فقد أعلن ألبا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعن طريق فيديو مصور له إصابته بفيروس كورونا، بعدما أجرى الاختبار يوم الجمعة الماضي، وظهرت النتيجة إيجابية أمس الاثنين، ولكن ألبا على عكس هانكس لم تظهر عليه أي أعراض بعد، وذلك يجعله أخطر على الآخرين، وقد أكد خلال رسالته إلى جمهوره على أهمية البقاء في المنزل، لأن هناك آلافا مثله مصابون ولا تظهر عليهم أي أعراض مقلقة.

وغرد ألبا أمس "قمت باختبار فيروس كوفيد-19، وجاءت النتيجة اليوم إيجابية، أشعر بأني على ما يرام، لا توجد لدي أي أعراض حتى الآن، ولكني في عزل صحي منذ عرفت أني قد أكون تعرضت لهذا الفيروس، ابقوا في منازلكم، كونوا عمليين، وسأوافيكم بالأخبار، لا تهلعوا".

وقال في الفيديو الملحق بالتغريدة "على الرغم من عدم ظهور أي أعراض فقد قمت بالاختبار، لأني عرفت بتعرضي لشخص ما مصاب بالفيروس، وقد اكتشفت ذلك يوم الجمعة الماضي، وسريعا ما قمت بالاختبار واستلمت النتيجة اليوم".

وطالب الممثل متابعيه بالقول"فكروا مليا بالعزلة الاجتماعية وغسل الأيدي، هناك أشخاص بالخارج لا تظهر عليهم الأعراض، وقد يكونون بسهولة ينشرون المرض، الآن هو الوقت المناسب الذي نهتم فيه بغسيل الأيدي، وبالبقاء بعيدا عن الآخرين".

وأضاف بعد ذلك "الشفافية الآن هي أفضل ما نقوم به، لو شعرت بأنك متعب أو لست على ما يرام أو تعرضت لشخص مصاب بالكورونا يجب أن تقوم بالاختبار، هذا أمر مهم للغاية".

وبهذا انضم ألبا إلى قائمة طويلة من الأسماء اللامعة المصابة بالكورونا، فبالإضافة إلى هانكس وزوجته ريتا ويلسون فكذلك أصيبت الممثلة ذات الأصول الأوكرانية أولجا كوريلنكو ورئيس شركة يونيفيرسال للموسيقى لوسيان جراينج الذي أدخل إلى المستشفى لتلقي العلاج من كوفيد-19 نهاية الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى زوجة رئيس الوزراء الكندي صوفي جريجوار ترودو.

 يذكر أن ترودو وألبا التقيا مؤخرا في 4 مارس/آذار الجاري في واحدة من الفعاليات الفنية بالعاصمة البريطانية لندن والتقطت صورة لهما معا.

وأجبر الوباء العديد من البلاد على إغلاق حدودها، وأثر بصورة سلبية للغاية على صناعة الترفيه في العالم، فالعديد من المسلسلات توقف تصويرها مثل "جرايز أناتومي"، و"البرنامج الصباحي"، ومشاريع سينمائية كبيرة تم تأجيلها لأجل غير مسمى، مثل الجزء الثالث من فيلم "الوحوش الرائعة" (Fantastic Beasts 3) وفيلم "حديقة الديناصورات" الجديد (Jurassic World: Dominion)، بالإضافة بالطبع إلى مشروع فيلم "ألفيس بريسلي" الذي كان من بطولة توم هانكس، ولأجله ذهب إلى أستراليا مع زوجته وفريق عمل أستوديوهات وارنر بروس.

وبالإضافة إلى الخسائر التي لحقت بالإنتاج أعلن عمدة مدينة نيويورك وعمدة مدينة لوس أنجلوس إغلاق كل دور العرض السينمائية في المدن، وهو الأمر الذي من المتوقع أن يمتد إلى كافة دول العالم، خاصة مع تأجيل الكثير من الفعاليات والمهرجانات المحلية والعالمية والخطر الذي يهدد مهرجان كان السينمائي حتى الآن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة