بعد سخريته من الطيار الموقوف.. حملة مصرية لمقاطعة أعمال محمد رمضان

رواد مواقع التواصل اتهموا رمضان بالمساهمة في نشر البلطجة والبذاءة عبر أعماله الفنية (مواقع التواصل)
رواد مواقع التواصل اتهموا رمضان بالمساهمة في نشر البلطجة والبذاءة عبر أعماله الفنية (مواقع التواصل)

عبد الرحمن محمد-الجزيرة نت

أدى الفصل الأخير من أزمة الممثل المصري محمد رمضان مع مواطنه الطيار الموقوف عن العمل أشرف أبو اليسر إلى حالة غضب كبيرة واستنكار واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وصلت حد المطالبة بمقاطعة أعمال رمضان.

وكان رمضان قد نشر ساخرا مقطع فيديو يظهر من خلاله داخل غرفة عمليات، وعلق قائلا "الدكتور الذي صورني أوقفوه عن العمل مدى الحياة"، في إشارة ساخرة لأزمته مع الطيار الموقوف بسبب فيديو يجمعه برمضان داخل قمرة القيادة، ليؤكد الطيار فيما بعد أن التصوير تم من دون علمه.

وبدأت الأزمة قبل أيام، حين نشر الطيار أبو اليسر فيديو أوضح من خلاله تفاصيل غير معلنة عن أزمة إيقافه عن العمل مدى الحياة، بسبب السماح لرمضان بالجلوس محل مساعد الطيار، والتظاهر بالطيران.

وأكد أبو اليسر أنه يدرك فداحة الخطأ الذي وقع فيه، لكن العقوبة التي وقعت عليه كانت قاسية، وأنهت تاريخه المهني كطيار ومعلم للطيران في الكلية الجوية بصورة غير لائقة.

وتتابعت بعدها مقاطع فيديو من الطرفين، انتهت بالمقطع الساخر الذي نشره محمد رمضان واستدعى وسم المطالبة بمقاطعة أعماله.

وجاءت معظم التعليقات على المقطع غاضبة ورافضة لأسلوب الممثل محمد رمضان، ليعقب ذلك تصدر وسم ("#قاطعوا_محمد_رمضان") مواقع التواصل بمصر، حيث عبر المغردون عن غضبهم من تفاعل رمضان مع أزمة الطيار.

وبينما اكتفى مشاركون في الوسم بالتعبير عن غضبهم، تجاوز الكثيرون ذلك إلى ربط المطالبة بمقاطعة أعمال رمضان بما أحدثه من فساد أخلاقي وتشويه للذوق العام ونشر للبلطجة والبذاءة بين الشباب، بحسب وصفهم.

وذهب مغردون إلى أبعد من ذلك، حين رأوا أن نجاح حملتهم ضد رمضان يتمثل في إقناع الجمهور بمقاطعة مسلسله المنتظر في رمضان المقبل، مما سيؤدي إلى هبوط سعره في سوق الدراما والسينما، ومن ثم إفقاده تأثيره على المجتمع.

وتضمنت أغلب التغريدات اتهامات وأوصاف سيقت لمحمد رمضان، كان أكثرها تكرارا اتهامه بالغرور والبلطجة والشبع بعد جوع وجنون العظمة.

ورغم تركيز الوسم على المطالبة بمقاطعة أعمال رمضان، فإن البعض من محبيه رأوا أن اعتذاره عما بدر منه تجاه الطيار كاف لتجاوز الأمر، ودافع آخرون عنه ورفضوا المطالبة بمقاطعة أعماله، معتبرين أن الحملة عليه تعكس غيرة المنافسين.

في المقابل، أظهر الممثل محمد رمضان تحديا وعدم اكتراث بتصدر الوسم المطالب بمقاطعة أعماله، من خلال إعادة نشره مرفقا بمقاطع فيديو، يستعرض من خلالها جماهريته وممتلكاته مع خلفية مقطع غنائي يصف فيه نفسه بأنه "إعصار تسونامي"، ويؤكد فيه عدم اكتراثه بمناوئيه.

وسخر رمضان من تصدر الوسم المضاد له في نفس يوم احتفاله بتخطي قناته على يوتيوب حاجز المليارين و٤٥٠ مليون مشاهدة، مضيفا "رقم واحد ده إرادة ربنا مش إرادة تويتر".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة