الحب في هوليود.. من الوهم العذب إلى الواقع المر

فيلم "500 يوم من سمر" يطرح تساؤلا: هل "الحب الحقيقي" حقيقي أم خيال؟ (مواقع التواصل)
فيلم "500 يوم من سمر" يطرح تساؤلا: هل "الحب الحقيقي" حقيقي أم خيال؟ (مواقع التواصل)

ياسمين عادل 

مع حلول "عيد العشاق" أو "عيد الحب" تستعيد ذاكرتنا الأفلام العالمية التي تعرفنا عبرها على أبجديات الحب، وبنظرة متأنية تتابع شريط الأفلام في تسلسل يبدو كما لو أن نظرة صناع السينما أنفسهم للحب اختلفت مع مرور السنوات.

فبعد أن كانت الأفلام الرومانسية تتمحور حول قصص حب شبه مستحيلة يتحايل أبطالها على كل شيء ليكونا معا اتخذت الحكايات طابعا بدا أكثر خفة ومرحا وسرعة، في حين عرفت الفانتازيا طريقها إلى بعض قصص الحب، قبل أن تفرض الواقعية نفسها على الساحة، لنشهد أفلاما رومانسية لم تعد تنتهي بالضرورة ببقاء الحبيبين معا.

وفي هذا التقرير نستعرض بعض أفلام هوليود الرومانسية عبر السنين، تحمل كل منها نظرة مختلفة للحب من وجهة نظر صناع السينما. 

الحب بالمراسلة
استوحى صناع الفيلم الرومانسي الشهير "لديك بريك إلكتروني" القصة من الفيلم الكلاسيكي الأربعيني "المتجر حول الزاوية"، حيث تدور قصته حول ألفريد وكلارا اللذين يقعان في حب بعضهما إثر تبادل الرسائل البريدية التي يقصان خلالها مخاوفهما وأحلامهما وكل ما يخفيانه عن العالم من حولهما.

ولأن الاثنين لم يكشفا عن اسميهما الحقيقيين فإنهما لا يتعرفان إلى بعضهما حين يشاء القدر أن يعملا معا، والغريب أنهما يتبادلان الكراهية منذ اللحظة الأولى لهما على أرض الواقع، وتتوالى الأحداث.

حب بعد فوات الأوان
من بائعة زهور على هامش الحياة إلى امرأة راقية وسيدة مجتمع، هذا ما تدور حوله قصة فيلم "سيدتي الجميلة"، حيث يقرر أستاذ جامعي في تحد لمن حوله تعليم بائعة من عامة الناس اللهجة الإنجليزية المناسبة التي تجعلها سيدة من الطبقة الراقية في المجتمع الإنجليزي.

وبينما تقبل أودري كاثلين بذلك التحدي لتحسين فرصها بالحياة وتبذل قصارى جهدها يجني هو النجاح الذي كان يسعى له ويعاملها بمزيد من الغطرسة فتخرج من حياته احتراما لكرامتها، ليكتشف كيف أصبحت جزءا أساسيا لا يمكنه الاستغناء عنه فيحاول استرجاعها. 

الحب رغم الاختلاف
يعتبر فيلم "عندما التقى هاري بسالي" أحد أفضل الأفلام الرومانسية، لا التي صدرت في الثمانينيات فحسب وإنما عموما، أحداثه تحكي عن هاري وسالي اللذين يتشاركان رحلة إلى نيويورك يكتشفان خلالها مدى التناقض بين أفكارهما فيما يخص الحب والصداقة والعلاقة الحميمية.

وبعد فترة يعاودان الظهور في حياة بعضهما بعضا، ومع أن كل منهما تربطه علاقة عاطفية بآخر لكن على عكس الماضي تنسج بينهما أواصر صداقة من نوع خاص تجعل الجمهور يرغب في ارتباطهما معا، فهل يفكر الأبطال بالطريقة نفسها أم يجد كل منهما سعادته في آخر؟ 

حب بالمصادفة
"امرأة جميلة" هو الفيلم الذي انتقل بجوليا روبرتس من خانة ممثلات هوليود العاديات إلى مركز الضوء، خاصة أنها ترشحت للأوسكار وفازت بالغولدن غلوب عن دورها الذي رفضته عشرات النجمات قبلها لطبيعته.

قصة الفيلم تحكي عن بائعة هوى يلتقيها بالصدفة رجل أعمال من خارج البلدة، وحين يطلب منها المساعدة للوصول إلى وجهته تفعل ذلك بود، ومع تبادلهما أطراف الحديث يقرر البطل أن يطلب منها البقاء معه لأسبوع فقط لمرافقته في المناسبات الاجتماعية الباردة، وهو ما يغير حياة كليهما للأبد. 

الحب المميت
في 1997 صدر أحد أشهر الأفلام الرومانسية على الإطلاق وهو "تايتانيك" الذي أبكت نهايته الآلاف، ودارت أحداثه على متن سفينة صممت لتكون أسطورة بحرية، وما لم يحسب حسابه كان غرقها في أول رحلة لها.

من ضمن ركابها جاك وروز اللذان ينتميان لطبقتين اجتماعيتين متناقضتين، ومع أن والدة روز خططت لزواج ابنتها من رجل ثري يضيف للعائلة إلا أن الابنة تقع في غرام جاك المفلس الذي فاز بتذكرته بلعبة مراهنة، هكذا تنشأ بينهما علاقة لا تقف أمامها الأم والزوج المستقبلي فحسب، بل والقدر نفسه. 

الرغبة في الرحيل
جويل شاب غير اجتماعي ولا يثق بنفسه، أما كليمنتاين ففتاة محبة للحياة وتعرف كيف تقتنص من العالم كل ما تريده، يلتقي الاثنان في فيلم "إشراقة أبدية لعقل نظيف" فيكمل كل منهما فراغا برقعة حياة الآخر.

بعد فترة ترغب كليمنتاين في معاودة التحليق بعيدا فتلجأ لمحو جويل من ذاكرتها بواسطة عملية ما، وحين يكتشف جويل ذلك يقرر محوها هو الآخر انتقاما لكبريائه، لكن الأمور تخرج عن السيطرة. 

الحب الذي لا يكتمل
"الحب الحقيقي" حقيقة أم خيال؟ هذا هو السؤال الذي طرحه فيلم "500 يوم من سمر" في 2009، قبل أن يزعج الكثير من عشاق الرومانسية بالإجابة التي انحاز إليها صناع العمل، إذ تتمحور قصته حول توم الشاب الرومانسي الذي يقع في غرام سمر اللطيفة التي لا يعيبها سوى عدم إيمانها بجدوى العلاقات، بل ووجود الحب الحقيقي بالأساس.

ورغم الكيمياء التي تجمع بين الاثنين وتصرفهما معا كالمرتبطين بالفعل فإن المستقبل المختلف الذي يسعى إليه كل منهما وموقفهما المتناقض من الشعور بالمسؤولية تجاه الحب والحبيب لا يلبث أن يكتب شهادة وفاة ما جمعهما بعد وقت قصير. 

حب عبر الأديان
"ذا بيغ سيك" فيلم كوميدي رومانسي مقتبس من قصة حقيقية بطلها مهاجر باكستاني مسلم يحاول شق طريقه للعيش فيما تمر أيامه عادية، إلى أن يلتقي شابة أميركية ويقضي معها ليلة ظنا منه أن هذه هي نهاية الأمر.

غير أنهما بعد لقاء فآخر يقعا في الحب وتتأزم حياتهما، فهي شابة من دين آخر وتتبع عادات وتقاليد مختلفة تماما عن تلك التي تعتنقها أسرة البطل، وهو ما يضعه بمأزق ويدفعه لاتخاذ قرار مصيري، إما أن يتبع قلبه أو يتجاهل ما يتمنى فعله ويذعن لعائلته ورغباتها. 

التفاصيل المدمرة
الحب وحده لا يكفي أبدا، والنوايا الطيبة لا تنتهي دوما على خير، هذا ما أثبته المخرج نواه بومباك بتحفته الفنية التي صدرت في 2019 ودارت حول تشارلي ونيكول اللذين أغرما ببعضهما منذ اللقاء الأول، وهو ما أسفر عن زواج وطفل.

ورغم أحلامهما المشتركة واهتماماتهما المتشابهة خاصة أنهما يعملان معا فإن كل ذلك يتحطم على صخرة الواقع لا لمواقف كبرى وإنما بسبب تفاصيل صغيرة تعكر صفو علاقتهما يوما بعد آخر، حتى تتخطى العكارة الحافة فيتصدع جدار الحب ويصبح انفصالهما حتميا.

المصدر : الجزيرة