في نهاية عام ثقيل.. استمتعوا بما وفرته نتفليكس من أفلام "رأس السنة"

فيلم "هوليديت" ينتمي لفئة الكوميديا الرومانسية التي اعتدنا مشاهدتها في التسعينيات (مواقع التواصل)
فيلم "هوليديت" ينتمي لفئة الكوميديا الرومانسية التي اعتدنا مشاهدتها في التسعينيات (مواقع التواصل)

مع اقتراب نهاية العام، وبعد شهور طويلة أرهقتنا -وما زالت- بسبب ما يجري في العالم، ربما حان الوقت لمنح أنفسنا بعض الوقت للاسترخاء والاستمتاع بأفلام خفيفة ومبهجة لعلها تمنحنا أملا بعام جديد أفضل. وبالطبع، ليس هناك أفضل من أفلام عطلة رأس السنة التي وفرتها منصة نتفليكس لمشتركيها، تزامنا مع العطلات القادمة.

رحلة عيد الميلاد

"المتعة الكاملة".. ربما هذا ما أراد صناع فيلم "رحلة عيد الميلاد" (Jingle Jangle:A Christmas Journey) تحقيقه، فجاءت النتيجة عملا عائليا وممتعا يجمع بين الفانتازيا والموسيقى والكثير من الخيال.

تستعرض أحداث الفيلم مغامرة موسيقية بطلها مخترع أسطوري، يحترف صنع الألعاب، لكن سرعان ما تخرج الأمور عن السيطرة حين يسرق أحد تلاميذه اختراعه الأهم والأكثر رواجا، فيعهد البطل لحفيدته مهمة استرجاعه، مما تنتج عنه مغامرة تغير حياة الجميع للأبد.

تحدي العطلات العائلية

بالنسبة للعديد من محبي الأفلام، فإن الاستمتاع بالإجازات لا يكتمل إلا بمشاهدة فيلم خفيف ينتمي لفئة الكوميديا الرومانسية التي اعتدنا مشاهدتها في التسعينيات، لهؤلاء قد يكون فيلم "هوليديت" (Holidate) الاختيار الأمثل.

العمل من بطولة إيما روبرتس ولوك بريسي، ويحكي عن شاب وفتاة، كل منهما عزب، وبسبب ما تشكله العطلات على "العزاب" من تحد يشعرهم بالوحدة والضغط، فإنهما يقرران الادعاء بأنهما يتواعدان، والاتفاق على الظهور معا في كل العطلات العائلية. فهل تتحول الكذبة إلى حقيقة؟

أسطورة "بابا نويل"

رغم أن فيلم "كلاوس" (Klaus) هو الرسوم المتحركة الأول لنتفليكس، فإنه حقق نجاحا هائلا، حتى أنه ترشح للأوسكار، وفاز بالبافتا البريطانية، في حين احتل المركز 182 ضمن قائمة موقع "آي إم دي بي" (IMDb) الفني لأفضل 250 فيلما في تاريخ السينما. وقد أصاب صناعه بتقديمه بتقنية ثنائية الأبعاد، مما منح الجمهور شعورا بالألفة والحنين، كونه يشبه الرسوم المتحركة التي تربوا عليها قبل أفلام "3دي" (3D) والمؤثرات الحديثة.

أما عن حبكته فبطلها طالب مدلل يفشل في مدرسة البريد، إذ يعتمد على كون والده رئيسا للهيئة، وفي محاولة من الأب لدفع ابنه للنجاح يكلفه بمهمة شاقة تستلزم العمل لمدة عام في نقل الرسائل إلى مدينة بعيدة موحشة. وهناك يلتقي الفتى "كلاوس"، العجوز غريب الأطوار الذي يعيش في منزل مليء بالألعاب المصنوعة يدويا، وتنشأ بينهما صداقة مليئة بالضحك والدفء والإيثار.

شرير "الكريسماس" المفضل

"ذا غرينش" (The Grinch) فيلم ممتع نرشحه للكبار والصغار، إذ جمع بين الكوميديا والمغامرة والأغنيات، وتمحورت حبكته حول شخصية "غرينش" التي قدمها دكتور "سوس" في قصة الأطفال "كيف سرق غرينش عيد الميلاد؟" (How the Grinch Stole Christmas)‏، وأحبها صناع السينما لدرجة تقديمها عدة مرات؛ أولها في 1966، ثم عام 2000 وأخيرا 2018.

ويحكي الفيلم عن "غرينش" الذي يعيش منعزلا مع كلبه ويكره "عيد الميلاد"، المناسبة التي تشهد احتفال الجميع واحتفاءهم بمحبة الآخرين لهم، في حين يقبع هو وحيدا وغاضبا؛ وهو ما يدفعه لمحاولة إفساده على أهل البلدة، غير أن طفلة صغيرة يلتقيها صدفة، تفسد خطته، بل وتغير نظرته للحياة بأكملها.

كريسماس الأمهات السيئات

"كريسماس الأمهات السيئات" (A Bad Moms Christmas) فيلم كوميدي لعشاق البطولات النسائية، وهو الجزء الثاني من فيلم "أمهات سيئات" (Bad Moms) الذي دار حول 3 صديقات، تستهلكهن مسؤوليات الأمومة والأعباء اليومية لسنوات، قبل أن يقررن التمرد ومطاردة سعادتهن الشخصية، رافضات السماح لدور "الأم" بالاستحواذ على حياتهن.

أما هذا الجزء فيعكس معاناة مختلفة للبطلات الثلاث، سببها قدوم أمهاتهن لقضاء عطلة "عيد الميلاد" برفقتهن، الأمر الذي يضعهن أمام تحد جديد، ينتج عن الاختلاف الجذري بين كل بطلة ووالدتها.

عطلة في البرية

"عطلة في البرية" (Holiday in the Wild) فيلم مثالي سواء لمحبي الأفلام التي تجمع بين الدراما والرومانسية، أو تلك التي تدور أحداثها بين أحضان الطبيعة؛ فالعمل يحكي عن كيت التي تستعد للانطلاق في رحلة شهر عسل جديدة، بعد أن غادر ابنها للجامعة، لكنها تفاجأ بانفصال زوجها عنها من دون مقدمات.

فتنطلق بمفردها في الرحلة، عساها تلملم شتات نفسها، وتبتعد عن مركز الجرح، وبين طبيعة أفريقيا الخلابة ومحمياتها الساحرة، تقرر قضاء عطلتها، فإذا بها تعيد اكتشاف نفسها وتطرق أبوابا جديدة للشغف لم تعرف أنها تملكها.

مغامرات آنجيلا

أما إذا كنتم لا تملكون الكثير من الوقت لقضائه مع أطفالكم، أو لا تسمحون لهم بفترات طويلة من مشاهدة الشاشات، فقد تفضلون فيلم الرسوم المتحركة القصير "آنجيلا وأمنية عيد الميلاد" (Angela’s Christmas Wish)، وهو جزء جديد من الفيلم القصير "آنجيلا وعيد الميلاد" (Angela’s Christmas) المتاح أيضا على نتفليكس.

تتمحور السلسلة حول فتاة وديعة وحالمة، وفي حين يستعرض الجزء الأول المغامرة الطريفة والطيبة التي خاضتها آنجيلا -بالعقد الأول من القرن الماضي- لتضمن أن يكون الجميع سعداء وآمنين في عيد الميلاد، جاء الجزء الجديد ليحكي مغامرة أخرى تقوم بها البطلة بعد أن وضعت خطة محكمة تستطيع من خلالها لم شمل عائلتها قبل عيد الميلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نبتعد قليلا عن الأفلام الأميركية المعتادة وسينما هوليود، ونشاهد أفضل أفلام أجنبية عُرضت خلال 2020 الذي يودعنا بعد الكثير من الصدمات والفترات الصعبة والخسائر السينمائية.

قرر الكثيرون التخلي عن حذرهم والذهاب إلى دور العرض في سبيل استرجاع شغفهم القديم، فإذا كنتم من هؤلاء، إليكم أهم الأفلام العائلية التي ستطرح خلال ما تبقى من 2020، بعضها في السينما والآخر على منصات البث.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة