بسبب "ربع قيراط".. المصريات يطالبن بقانون لمنع تعدد الزوجات

ريهام عبد الغفور بطلة الحكاية السابعة "ربع قيراط" من مسلسل "إلا أنا" (مواقع التواصل)

لم يتطلب الأمر سوى 3 أيام حتى تتصدر الحكاية السابعة من مسلسل "إلا أنا"، التي جاءت بعنوان "ربع قيراط"؛ منصات التواصل الاجتماعي، بسبب القصة الواقعية التي تمحورت حول زوجة مصرية أصيلة تحملت مع زوجها مشاق الحياة والفقر والحاجة، وصبرت معه سنوات لم تفقد خلالها الأمل، وما إن كادت تلمس بيدها كل ما طمحت إليه، حتى فوجئت بزواج شريك حياتها من أخرى، لم تسلبها فقط حبيبها، بل سلبتها حلمها الوحيد أيضا.

معاناة نسائية

ورغم أن هذه ليست أول مرة تتناول فيها الدراما المصرية معاناة المرأة المطلقة أو قضية تعدد الزوجات، فإن التفاصيل شديدة الواقعية ومباريات التمثيل بين بطلي الحكاية ريهام عبد الغفور ومصطفى درويش لم تلبث أن وضعت العمل تحت الضوء.

إعجاب النقاد وغضب الجمهور

حاز المسلسل على إعجاب وإشادة النقاد فنيا، خاصة ريهام عبد الغفور، التي أظهرت مرة أخرى أبعاد موهبتها التي على الأغلب ما زال يخفى منها كثير، والمخرج أحمد حسن الذي أخرج حتى الآن 3 حكايات من المسلسل، هي "أمل حياتي" و"ضي القمر" و"ربع قيراط"، واستطاع خلالها إدارة الممثلين بحرفية، وترك بصمته عبر الديكور والإضاءة وحتى الموسيقى التصويرية.

وفي المقابل، جاء رد فعل الجمهور متنوعا بين الإيجابي الناتج عن قيمة العمل فنيا ومجتمعيا، والغاضب بسبب موقف الزوج الذي غدر بزوجته، وتمادى في حرمانها من حقوقها حتى بعد الطلاق.

انصبت اللعنات على رأس الممثل مصطفى درويش، الذي لعب دور الزوج، بل ووصل الأمر إلى حد التهديدات من النساء اللائي تعاطفن مع زوجته.

الطريف أن هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها درويش حفيظة الجمهور، ويضطرهم للهجوم عليه، إذ سبق له فعل ذلك في رمضان الماضي، حين خدع أفراد العصابة المحبوبين في نهاية المسلسل الكوميدي "بـ100 وش".

 

قانون منع تعدد الزوجات في مصر

أما رد الفعل الأكبر والأهم وربما غير المتوقع الذي أحدثه العمل، فكان انطلاق وسم #أدعم_قانون_منع_تعدد_الزوجات_في_مصر، وهو ما تلاه موجة من التأييد النسوي الجارف، واستهجان الذكور ورفضهم قانونا يخالف الشريعة الإسلامية.

وتساءلت المصريات: لماذا لا يحق لهن أن يصبحن مثل سيدات تونس، وأن يتمتعن بقانون يحميهن من الخيانة وضياع الحقوق؟ خاصة أن المسلمين من الرجال الذين يعيشون في دول تمنع التعدد لم يحتجوا أو يشتكوا أو يعانوا من الفتنة في دينهم كما يدّعي البعض، مما يعني أن الأمر من الممكن تطبيقه.

وفي ظل تأكيدهن أنهن لا يبغين سوى ضمان حقوقهن، فإذا أراد الرجل الزواج من أخرى فليفعل ما يشاء بشرط تطليق زوجته الأولى، ومنحها مستحقاتها من دون إذلال أو انتقاص، بدل إعطاء نفسه الحق في إخفاء الأمر أو الجمع بين أكثر من زوجة، وفي المقابل تُطالَب الزوجة بالصبر وتقديم الدعم الدائم لشريكها بلا حدود.

واستهجن أغلب الرجال هذه المطالبات، ورفضوها شكلا وموضوعا، وكذلك جاء موقف بعض النساء اللاتي وجدن أنه لا أحد يحق له تحريم ما أحله الله، إلا أن هناك فئة نادرة من الذكور ناقشوا الفكرة بحيادية وحكمة، وأوجدوا حلولا بديلة لا تمنع التعدد، لكنها في الوقت نفسه تضمن للزوجة الأولى حقوقها، وتصون لها كرامتها.

يذكر أن "ربع قيراط" هي الحكاية السابعة من مسلسل "إلا أنا"، التي كتبها أمين جمال وشريف يسري وأخرجها أحمد حسن، وأسندت بطولتها إلى ريهام عبد الغفور، ومصطفى درويش، ونادية رشاد، ومحمد علي رزق، وإبراهيم السمان، وشاهيستا سعد.

ومع أن صناع العمل حين أعلنوا عنه للمرة الأولى صرحوا بأنه يضم 6 حكايات فقط، تتكون كل منها من 10 حلقات، وتستعرض أحداثا مستوحاة من قصص حقيقية، تعكس جزءا من عالم المرأة وهمومها؛ لكن يبدو أن النجاح الذي حققه العمل وتماهي الجمهور الشديد معه؛ دفع أصحابه لاستثمار الحالة واستكمال الحكايات، فهل سنشهد حكاية ثامنة؟

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

مسلسل “إلا أنا” دراما مصرية مكونة من 60 حلقة، لكن الجديد أنه يتضمن 6 حكايات مختلفة كل واحدة مكونة من 10 حلقات، لها عنوانها الخاص وأبطالها المميزون، تجربة فنية كادت أن تنجح لولا بعض الأخطاء.

Published On 15/10/2020
المزيد من فن
الأكثر قراءة