ستاشر.. أول فيلم مصري يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي

سيف الدين حميدة بطل فيلم "ستاشر" الفائز بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان (مواقع التواصل)
سيف الدين حميدة بطل فيلم "ستاشر" الفائز بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان (مواقع التواصل)

فاز الفيلم المصري القصير "ستاشر: أخشى أن أنسى وجهك" بالجائزة الذهبية في النسخة المصغرة لمهرجان كان السينمائي، بعد منافسة 11 فيلما قصيرا.

وأعلنت الصفحة الرسمية للمهرجان أمس الخميس فوز الفيلم المصري عبر منشور جاء فيه "نهنئ المخرج المصري سامح علاء بفوزه اليوم بجائزة السعفة الذهبية عن فيلمه القصير "أخشى أن أنسى وجهك".

هذه لم تكن الجائزة الأولى التي يحصل عليها الفيلم في أكتوبر/تشرين الأول الجاري؛ إذ فاز بجائزة أحسن فيلم في مهرجان موسكو للأفلام القصيرة، ومهرجان نامور السينمائي في بلجيكا، ويشارك حاليا في مهرجان الجونة السينمائي المصري.

تدور أحداث الفيلم في 15 دقيقة، حول شاب يبلغ من العمر 16 عاما، يحاول العودة إلى حبيبته بعد فراق استمر 82 يوما، وتم تصوير الفيلم في يومين فقط بحي السكاكيني الشعبي بالقاهرة.

الفيلم من إخراج سامح علاء، وإنتاج مصري فرنسي بلجيكي، ويعد أول فيلم مصري يشارك في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة بمهرجان "كان"، وهذا الفيلم هو الثاني للمخرج الذي قدم قبل 3 أعوام فيلمه الروائي القصير "خمستاشر"، الذي فاز بعدة جوائز محلية.

وكانت إدارة مهرجان كان قررت إلغاء المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة هذا العام بسبب جائحة كورونا في يونيو/حزيران الماضي، وأعلنت عن نسخة مصغرة للمهرجان لمسابقة الأفلام الروائية القصيرة في الشهر الجاري.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من فن
الأكثر قراءة