المسرح العربي بدورته 12.. هل يحمل هموم وطموحات الشباب العربي ويحاكي ثوراته؟

حفل الافتتاح وتكريم الممثلين الأردنيين (الجزيرة)
حفل الافتتاح وتكريم الممثلين الأردنيين (الجزيرة)

أيمن فضيلات-عمان

متنقلا بين آمال المواطن العربي وآلامه، بين طموحات الشباب بفرص عمل وحياة رغيدة، وثائر رافض للواقع المُر يبحث عن حرية وحقوق مسروقة، وأسير فلسطيني محرر من قيود السجان الإسرائيلي، يبحث عن راحة لجسده المثخن بالآلام، ينعقد مهرجان المسرح العربي في دورته 12 في الأردن.

وتحت عنوان "المسرح معمل الأسئلة ومشغل التجديد" يلتقي المسرحيون العرب من 15 دولة، وبعرض فني لـ 12 عملا مسرحيا، يضم نحو 380 مبدعا من مختلف الأجيال والمشارب والاتجاهات، يتنافسون في تقديم الأجمل والأنبل.

وتنظم المعرض الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين على مدى أسبوع في مسارح العاصمة عمان.

ويقام المهرجان للمرة الثانية في المملكة لتمثيلها عراقة المسرح منذ آلاف السنين، فمن مسرح المدرج الروماني في عمان، مرورا بمسرح المدرج الروماني في جرش وشمالا إلى مسرح أم قيس، وعودة إلى مسرح مدرج الأنباط في مدينة البتراء الوردية، صيغت أول الأعمال المسرحية من بداية التاريخ.

مساران
الأعمال الفنية المشاركة أدرجت ضمن مسارين، الأول ويضم ستة أعمال، لا تشارك في التنافس على جائزة القاسمي لأفضل عمل مسرحي عام 2019، وفي المسار الثاني تشارك تسعة أعمال مسرحية تتنافس على الجائزة.

في المسار الأول تشارك مسرحية "رهين" إنتاج فرقة المسرح الجهوي باتنة، تأليف محمد بويش وإخراج شوقي بوزيد، والمسرحية الكويتية "على قيد الحلم" إنتاج مسرح الشباب، تأليف تغريد الداوود وإخراج يوسف البغلي، والمسرحية المصرية "أيام صفراء" التي أنتجتها فرقة الهناجر للفنون، تأليف دانييلا يا نيتش، إعداد عمر توفيق وإخراج أشرف سند.

ومن سوريا تعرض المسرحية "ثلاث حكايا" لفرقة المسرح القومي في دمشق، تأليف أزوالدو دراغون ومحمود جعفوري وإخراج أيمن زيدان، ومسرحية "كيميا" تأليف ألكسندر ابرازتسوف، وإعداد وإخراج عجاج سليم. أما من المغرب فتعرض مسرحية "سماء أخرى" التي أنتجتها فرقة مسرح أكون، ومستلهمة من مسرحية "يرما لوكا" للإسباني فيديريكو غارثيا لوركا، من إعداد وإخراج محمد الحر.

منافسة ساخنة
في المسار الثاني تتنافس هذه الأعمال المسرحية، من الأردن "الجنة تفتح أبوابها متأخرة" تأليف العراقي فلاح شاكر، ومن إعداد وإخراج يحيى البشتاوي، تحكي قصة أسير فلسطيني فقدته زوجته يوم زفافه ليغيب عنها عشرين سنة، يعود لعائلته وبيته من الأسر بلهفة وحنين، لكن بيته يرفضه مخافة فقده من جديد، ويحاول زرع وردة أمل وسط الخراب والدمار.

ومسرحية (بحر ورمال) إنتاج فرقة مسرح شمس، ومن تأليف ياسر قبيلات، وإخراج عبد السلام قبيلات.

المغرب يشارك بعملين مسرحيين ضمن الجائزة، "النمس" من إنتاج فرقة المسرح المفتوح، تأليف عبد الإله بنهدار، وإعداد وإخراج أمين ناسور، كما تشارك "قاعة الانتظار 1" من إنتاج فرقة شارع الفن للإبداع، تأليف وإخراج أيوب أبو نصر.

ومن الكويت مسرحية "الصبخة" إنتاج فرقة مسرح الخليج العربي، تأليف وإخراج عبد الله العابر، وتشارك الإمارات بعمل واحد تمثل بمسرحية "مجاريح" إنتاج فرقة مسرح الشارقة الوطني، ومن تأليف إسماعيل عبد الله، وإخراج محمد العامري.

‪أمل الدباس تقدم حفل الافتتاح‬ (الجزيرة)

وتشارك غرفة المسرح الوطني الجزائري بمسرحة "جي بي أس" تأليف وإخراج محمد شرشال، أما تونس فتشارك بعملين فنيين هما "خرافة" إنتاج فرقة كرنف آر للإنتاج التونسي، تأليف علي الزيدي، وإعداد رضوان عيساوي وإخراج أيمن النخيلي، ومسرحية "سماء بيضاء" لفرقة كلاندستينو، تأليف وإخراج وليد دغسني.

مؤتمر فكري
وعلى هامش المهرجان يقام مؤتمر فكري بعنوان "مساءلات علمية وعملية لتجارب فرق وقامات عربية" لتجارب فرق مسرحية أردنية هي "الفوانيس، المسرح الحر، مسرح الرحالة، طقوس، وع الخشب، المسرح الحديث".

إضافة إلى مساءلات تجارب فنانين سواء مخرجين أو ممثلين مثل السخرية والجروتيسك من تجربة خالد الطريفي، ومن الارتجال إلى تكاملية الفنون في تجربة خالد جلال، ومن التجربة الفنية والفكرية 1976-2019 فاميليا-فاضل الجعايبي وجليلة بكار، ومسرحة المكان والمسرح البوليفوني في تجربة انتصار عبد الفتاح، وتطبيقات في البيوميكانيك، تجربة د. فاضل الجاف المسرحية.

ويقام عدد من الفعاليات أبرزها توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقتي النصوص المسرحية المكتوبة للكبار، والأُخرى المكتوبة للأطفال دون سن 18.

‪تحت عنوان "المسرح معمل الأسئلة ومشغل التجديد" يلتقي المسرحيون العرب من 15 دولة‬ (الجزيرة)

وتشهد فعاليات الأيام المسرحية أيضا الإعلان عن إصدار عدة كتب أبرزها "المسرح الأردني بين المادة والشكل والتعبير" للمخرج والأكاديمي المسرحي الأردني محمد خير الرفاعي، وكتاب "نفحة عدل نصوص للمسرح التعليمي" تأليف المخرج والناقد المسرحي الأردني عبد اللطيف شما و"المسرح الأردني في ربع قرن" تأليف الناقد العراقي عواد علي.

ترسيخ الاحتفال 
الهيئة العربية للمسرح تسعى لترسيخ الاحتفال باليوم العربي للمسرح في 10 يناير/كانون الثاني كل عام كتقليد مسرحي عربي سنوي، بهدف رفع مستوى المحتوى المسرحي العربي، وتبادل التجارب والخبرات بين المسرحيين العرب ونظرائهم بمختلف المناطق، وتمكين المسرحيين العرب بالمهجر من الاندماج في الدينامية التي يعرفها المسرح العربي، والانفتاح على التجارب المسرحية العالمية وتقريب المسافة بينها وبين المسرح العربي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سلط برنامج "خارج النص" الضوء على مسرح الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا الذي اشتهر بنقده الساخر للأوضاع السياسية والاجتماعية السائدة بالمنطقة العربية، والذي ضمّنه عديدا من أعماله المسرحية والتلفزيونية.

المزيد من فن
الأكثر قراءة