شاهد.. طالب عراقي يعزف ألحانا مميزة على الكؤوس الزجاجية

اعتاد طالب الطب العراقي سجاد محمود أن يعزف على آلات موسيقية عديدة بينها الناي والعود، لكن العزف على أي منها لم يجعله يشعر بالرضا عن أدائه، ولم يتحقق له الرضا سوى بالعزف على الكؤوس الزجاجية.

وحوّل محمود (23 عاما) الشغوف بالموسيقى مجموعة من الكؤوس التي يملؤها بكميات مختلفة من الماء إلى آلة موسيقية عبارة عن هارب زجاجي أو قيثارة زجاجية.

وبدأ العازف الشاب، الذي تعلّم العزف بنفسه، التعرف على الآلة الجديدة قبل عام، وجمع كؤوسا متشابهة وشرع في استخدام كل منها لإنتاج نغمة مختلفة.

وبعد تجميع الكؤوس معا وتعبئتها بكمية مناسبة من الماء، يدير محمود أطراف أصابعه على الحافة ويعزف ألحانا معروفة.

وترجع تقنية إنتاج الصوت عبر أكواب زجاجية أو كؤوس مملوءة بالماء للقرن الثاني عشر في الصين وبلاد فارس، وفي وقت لاحق بالقرن الخامس عشر استُخدمت في أوروبا.

غير أن استخدام الزجاج في العزف الموسيقى أصبح أكثر شهرة في منتصف القرن الثامن عشر عندما اختُرعت هارمونيكا زجاجية.

المصدر : رويترز