"الجاسوس".. حكاية إيلي كوهين بين مصر وإسرائيل وسوريا

المسلسل من بطولة الممثل الإنجليزي ساشا بارون كوهين وسيتم طرحه للمشاهدة على نتفليكس بدءا من غد الجمعة (الفرنسية)
المسلسل من بطولة الممثل الإنجليزي ساشا بارون كوهين وسيتم طرحه للمشاهدة على نتفليكس بدءا من غد الجمعة (الفرنسية)

حسام فهمي 

تعود شبكة نتفليكس لتطرق باب ذكريات الصراع الاستخباراتي العربي الإسرائيلي بعد عام من إطلاق فيلم "الملاك" (The Angel) والذي تدور قصته عن تورط "أشرف مروان" زوج نجلة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر مع الموساد. 

هذه المرة من خلال مسلسل قصير يحمل اسم "الجاسوس" (The Spy) تدور أحداثه عن الجاسوس الإسرائيلي "إيلي كوهين" والذي استطاع أن يختفي تحت اسم "كامل أمين ثابت" لسنوات داخل سوريا، استطاع خلالها التقرب لصناع القرار بالحكومة السورية، لدرجة مكنته من ضمان الانتصار السريع لإسرائيل خلال حرب 1967.

المسلسل من بطولة الممثل الإنجليزي "ساشا بارون كوهين" وسيتم طرحه للمشاهدة على شبكة نتفليكس في كافة أنحاء العالم بدءًا من يوم غد الجمعة السادس من سبتمبر/أيلول.

بين مصر وإسرائيل وسوريا
تدور أحداث المسلسل بين مصر حيث ولد إيلي كوهين لأبوين يهوديين من سوريا، لنرى طفولة كوهين وشبابه في الإسكندرية، حتى تورطه في عمليات استخباراتية إسرائيلية داخل مصر، منها "عملية غوشن" التي تم من خلالها تهريب العديد من اليهود المصريين إلى إسرائيل، و"العملية سوزانا" التي هدفت لتفجير مؤسسات أميركية وأوروبية داخل مصر بهدف الإساءة للعلاقات الدبلوماسية بين مصر والغرب. 

ثم ننتقل عقب ذلك إلى إسرائيل حيث هاجر إيلي كوهين وتزوج وكون أسرته، ثم عمل لفترة بالجيش الإسرائيلي قبل أن يعمل لوقت بسيط كمحاسب ليتم توظيفه بعد ذلك في الموساد ويجند للعمل متخفيا داخل سوريا.

كاد أن يكون وزيرا
ننتقل عقب ذلك لمتابعة الحكاية الغريبة لحياة إيلي كوهين داخل سوريا، حيث نجح في التقرب من العديد من رجال الجيش والاستخبارات السورية، حيث وفر لهم ليالي طويلة من السهرات والحفلات داخل منزله، وأوهمهم من خلالها أنه رجل أعمال سوري من أسرة فاحشة الثراء. 

ونصل في النهاية للقصص غير المؤكدة عن صداقة شخصية جمعت إيلي كوهين بالرئيس السوري في ذلك التوقيت "أمين الحافظ" والتي وصلت تردد أخبارا عن قرب تولي "كامل أمين ثابت" إحدى الحقائب الوزارية.

حقيقة أم بهارات صهيونية؟
يظل الحكم على العمل مبكرًا، حيث سننتظر الإضافة التي سيقدمها المخرج والمؤلف "جيديون راف" وهو من أصول إسرائيلية بالإضافة لكونه قد اشتهر في هوليود من خلاله عمله في مسلسل "هوم لاند" (homeland) والذي فاز من خلاله بجائزة إيمي مرتين. 

فهل سينقل راف القصة الحقيقية مضمنا تورط "كوهين" في العديد من عمليات القتل والاغتيال؟ أم أننا سنشاهد عملا لبطل قومي بالنسبة للكيان الصهيوني؟

الجدير بالذكر أن حياة "إيلي كوهين" قد انتهت بالقبض عليه وإعدامه، ولم يتم الاستدلال على مكان دفنه حتى اليوم.

المصدر : الجزيرة